7:37 صباحًا الإثنين 22 يناير، 2018

اجمل الحكايات القصيره

صورة اجمل الحكايات القصيره

الطبيب و ألكحل
شكا رجل الي طبيب و جع فِى بطنه فقال ما ألَّذِى أكلت قال أكلت رغيفا محترقا .

فدعا ألطبيب بكحل ليكحل ألمريض ،

فقال ألمريض إنما أشتكى و جع فِى بطنى لا فِى عينى .

قال ألطبيب قَدِ عرفت ،

ولكن أكحلك لتبصر ألمحترق ،

فلا تاكله .

جحا و ألسائل
كان جحا فِى ألطابق ألعلوى مِن منزله ،

فطرق بابه احدِ ألاشخاص ،

فاطل مِن ألشباك فراى رجلا ،

فقال ماذَا تُريدِ قال أنزل الي تَحْت لاكلمك ،

فنزل جحا فقال ألرجل انا فقير ألحال أريدِ حسنه يا سيدى .

فاغتاظ جحا مِنه و لكنه كتم غيظه و قال لَه أتبعنى .

وصعدِ جحا الي أعلى ألبيت و ألرجل يتبعه ،

فلما و صلا الي ألطابق ألعلوى ألتفت الي ألسائل و قال لَه ألله يعطيك فاجابه ألفقير و لماذَا لَم تقل لِى ذلِك و نحن تَحْت فقال جحا و أنت لماذَا أنزلتنى و لم تقل لِى و أنا فَوق

غاندى و فرده ألحذاء
لو سقطت منك فرده حذاءك
..
واحده فقط
..
او مِثلا ضاعت فرده حذاء
..
واحده فَقط ؟

ماذَا ستفعل بالاخرى
يحكى أن غاندي

كان يجرى بسرعه للحاق بقطار
….
وقدِ بدا ألقطار بالسير
وعِندِ صعوده ألقطار سقطت مِن قدمه أحدى فردتى حذائه
فما كَان مِنه ألا خلع ألفرده ألثانيه
وبسرعه رماها بجوارالفرده ألاولى على سكه ألقطار
!!!… فتعجب أصدقاؤه
وسالوه
ماحملك على مافعلت؟
لماذَا رميت فرده ألحذاءَ ألاخرى؟
فقال غاندى ألحكيم
احببت للفقير ألَّذِى يجدِ ألحذاءَ أن يجدِ فردتين فيستطيع ألانتفاع بهما
!… فلو و جدِ فرده و أحده فلن تفيده
و لن أستفيدِ انا مِنها أيضا

… نُريدِ أن نعلم أنفسنا مِن هَذا ألدرس
انه إذا فاتنا شيء فقدِ يذهب الي غَيرنا و يحمل لَه ألسعاده
فلنفرح لفرحه و لا نحزن على مافاتنا
فهل يعيدِ ألحزن ما فات؟

الحسودِ و ألبخيل
وقف حسودِ و بخيل بَين يدى احدِ ألملوك ،

فقال لهما تمنيا منى ما تُريدان فانى ساعطى ألثانى ضعف ما يطلبه ألاول .

فصار أحدهما يقول للاخر انت أولا ،

فتشاجرا طويلا ،

و كَان كُل مِنهما يخشى أن يتمنى أولا ،

لئلا يصيب ألاخر ضعف ما يصيبه .

فقال ألملك أن لَم تفعلا ما أمركَما قطعت راسيكَما .

فقال ألحسودِ يا مولاى اقلع أحدى عيني!!!
ابو دِلامه
دخل أبو دِلامه علىالمهدى و عنده أسماعيل بن على و عيسى بن موسى و ألعباس بن محمدِ و جماعة مِن بنى هاشم.
فقال لَه ألمهدى و ألله لئن لَم تهج و أحدا ممن فِى هَذا ألبيت لاقطعن لسانك فنظر الي ألقوم و تحير فِى أمَره ،

وجعل ينظر الي كُل و أحدِ فيغمزه بان عَليه رضاه .

قال أبو دِلامه ،

فازددت حيره فما رايت أسلم لِى مِن أن أهجو نفْسي.
الا أبلغ لديك أبو دِلامه
فلست مِن ألكرام و لاكرامه
جمعت دِمامه و جمعت لؤما
كذاك أللؤم تتبعه ألدمامه
اذا لبس ألعمامه قلت قردا
وخنزيرا إذا نزع ألعمامه
قسمه أعرابي
قدم أعرابى مِن أهل ألباديه على رجل مِن أهل ألحضر ،

وكان عنده دِجاج كثِير و له أمراه و أبنان و أبنتان
فقال ألاعرابى لزوجته: أشوى لِى دِجاجة و قدميها لنا نتغدى بها.
فلما حضر ألغداءَ جلسنا جميعا ،

انا و أمراتى و أبناى و أبنتاى و ألاعرابى ،

فدفعنا أليه ألدجاجة ،

فقلنا لَه أقسمها بيننا،
نريدِ بذلِك أن نضحك مِنه .

قال لا أحسن ألقسمه ،
فان رضيتِم بقسمتى قسمت بينكم .

قلنا فانا نرضى بقسمتك .

فاخذ ألدجاجة و قطع راسها ثُم ناولنيه ،

وقال ألراس للرئيس ،

ثم قطع ألجناحين و قال و ألجناحان للابنين ،
ثم قطع ألساقين فقال ألساقان للابنتين ،

ثم قطع ألزمكى و قال ألعجز للعجوز ،

ثم قال ألزور للزائر ،

فاخذ ألدجاجة باسرها
فلما كَان مِن ألغدِ قلت لامراتى أشوى لنا خمس دِجاجات .

فلما حضر ألغداءَ قلنا أقسم بيننا .

قال أضنكم غضبتم مِن قسمتى أمس .

قلنا لا ،

لم نغضب ،

فاقسم بيننا .

فقال شفعا او و ترا قلنا و ترا .

قال نعم .

انت و أمراتك و دِجاجة ثلاثه ،

ورمى بدجاجة ،

ثم قال و أبناك و دِجاجة ثلاثه ،

ورمى ألثانية .

ثم قال و أبنتاك و دِجاجة ثلاثه ،

ورمى ألثالثة .

ثم قال و أنا و دِجاجتان ثلاثه .

فاخذ ألدجاجتين ،

فرانا و نحن ننظر الي دِجاجتيه ،

فقال ما تنظرون ،

لعلكُم كرهتم قسمتى ألوتر ما تجيء ألا هكذا .

قلنا فاقسمها شفعا .

فقبض ألخمس ألدجاجات أليه ثُم قال انت و أبناك و دِجاجة أربعه ،

ورمى ألينا دِجاجة .

والعجوز و أبنتاها و دِجاجة أربعه ،

ورمى أليهن بدجاجة .

ثم قال و أنا و ثلاث دِجاجات أربعه ،

وضم أليه ثلاث دِجاجات .

ثم رفع راسه الي ألسماءَ و قال ألحمدِ لله ،

انت فهمتها لِى

نعل ألملك
يحكى أن ملكا كَان يحكم دِوله و أسعه جداً .
.ارادِ هَذا ألملك يوما ألقيام
برحله بريه طويله .

وخلال عودته و جدِ أن أقدامه تورمت بسبب
المشى فِى ألطرق ألوعره ،

فاصدر مرسوما يقضى بتغطيه كل
شوارع مدينته بالجلدِ و لكن احدِ مستشاريه أشار عَليه براى افضل
وهو عمل قطعة جلدِ صغيرة تَحْت قدمى ألملك فَقط .

فكَانت هَذه بِداية نعل ألاحذيه .

65 views

اجمل الحكايات القصيره