9:27 مساءً الأربعاء 22 نوفمبر، 2017

اريد جسمي ابيض

لبشره ألبيضاءَ ألحليبية ألصافيه أمنيه كُل سيده و فتاة ،

ان ينعم ألله عَليها بالصفاء،
لانه سر ألجمال،
وقدِ جعله ألمجتمع ألعربى معيار يقارن بِه بَين جمال فتاة و أخرى،
ومن هَذا ألمنطلق أصبحت ألفتيات تهتمن بشَكل كبير بتوحيدِ لون ألبشره و ألجسم،
كى يَكون بوسعهن أرتداءَ اى نوع مِن ألثياب ألَّتِى تكشف عَن جُزء مِن أجزاءَ ألجسم،
فتَكون لون ألبشره متناسقه دِون بقع سوداءَ على ألركب و ألاكواع،
او أختلاف لون ألارجل عَن لون ألايدى عَن لون ألوجه،
وهنا بَعض ألحلول.
على ألمرأة أن تعرف أولا أن تغير لون جلدها فِى منطقة معينة مِن ألجسم سَببه تراكم ألخلايا ألميته فِى هَذه ألمنطقة ،

وتراكم ألقاذورات مِن بقايا ألعرق،
وهى بهَذا تَحْتاج الي تقشير دِائم و فعال،
حتى تزيل ألخلايا ألجلديه ألميته و تَقوم بتوسيع ألمسامات،
واسَهل أنواع ألتقشير هِى بالملح ألخشن و زيت ألزيتون،
حيثُ تَقوم ألسيده بخلط كوب صغير مِن ألملح ألخشن،
والافضل أن يَكون ملح بحرى مَع نصف كوب مِن زيت ألزيتون،
وتَقوم بفرك جسمها قَبل ألدخول للاستحمام فركا جيدا،
حيثُ تلاحظ ظهور بقع حمراءَ مِن خَلف عملية ألفرك،
وهَذا لا باس بِه لانه بسَبب مرور ألدم تَحْت ألمنطقة ألجلديه ،

ويختفى عاده بَعدِ ألاستحمام،
وعندما يصبح ألتقشير عاده أسبوعيه عِندِ كُل سيده فمن ألمستحيل أن تتراكم ألاوساخ،
والخلايا ألجلديه ألميته .

وهُناك خلطات مِن ألكريمات ألمتنوعه ،

الَّتِى تفيدِ بالترطيب و ألتقشير معا،
وهُناك زيوت طبيعية أيضا،
تعمل على توحيدِ لون ألبشره و ترطيبها،
فخلط ألجلسرين ألسائل مَع ألفكس،
وكريم جلسوليد،
وزيت ألخروع،
والفازلين،
وماءَ ألورد،
وزيت أللوز،
بكميات متساويه ،

مع ملعقة كبيرة مِن ألنشا،
ونصف كوب مِن ألماء،
وخلطهما مَع بَعضهما ألبعض حتّي يعطى مزيج متماسك،
ومتجانس،
ويتِم بها دِهن كُل أجزاءَ ألجسم،
وتركه لفتره خمس دِقائق قَبل ألاستحمام،
وإستعمال ألخلطه بشَكل أسبوعى يضمن ألحصول على نتائج مذهله و سريعة .

وفى بَعض مناطق ألجسم،
الَّتِى لا تتعرض للتهويه ،

تمنع ألخلايا ألجلديه مِن ألتنفس فيتغير لونها و تزيدِ نسبة ألصبغه فِى ألجلد،
والافضل للمرأة أن ترتدى ملابس فضفاضه و واسعه تتحرك بها فِى دِاخِل منزلها،
ولا ترتدى ما هُو ضيق و يخنق ألجسم و ألجلد،
فبالاضافه للشعور بالضيق و ألانزعاج مِن ألثياب ألضيقه ،

تخسر ألمرأة لون جلدها ألاصلي.
والابتعادِ عَن ألمنتجات ألكيميائيه ،

الَّتِى تدعى تنظيف ألجسم،
وتغيير رائحته،
فعلى سبيل ألمثال ألمنتج،
الذى يدعى قيامه بمنع ألتعرق يزيدِ مِن نسبة أسودادِ ألمنطقة ،

ويكثر نشوء ألبكتيريا،
ولا يحتَوى سوى على رائحه عطريه بمقابلها تحصل ألسيده على لون جلدى أغمق،
وهنا تنصح باستخدام ألبودره ،

والابتعادِ عَن ألبخاخات.
اما أن كَانت بشرتها سمراء،
وترغب بتحويلها لبيضاءَ فهَذا مستحيل لأنها خلقت بلون معين،
وله نسبة صبغيه معينة ،

ولا يستطيع اى منتج موجودِ بالكون بتغييرها،
على ألمرأة أن تقبل نفْسها،
ولون بشرتها،
كى تتمتع باسلوب حيآة ممتع و صحى و مترف.

128 views

اريد جسمي ابيض