3:40 مساءً الإثنين 17 ديسمبر، 2018

استعمال الزعفران في الطبخ


استعمال الزعفران في الطبخ

زهره الزعفران ذات لون موف بنفسجى فاتح جميل،

و في قمه تلك الزهور فروع بلون برتقالى يميل الى الحمره · موطنها الاصلى حوض المتوسط الشرقي،

و تنمو في الخريف،

و هى ما ده غاليه الثمن،

و تستعمل كتوابل و للعلاج و في العطور·

يتم استخراج الزعفران بواسطه اليد،

بدقه و حرص،

و من اجل استخراج كيلوجرام وجب من الزعفران الجاف،

يلزم استخدام حوالى 120,000 زهره من الازهار· و تعتبر زراعته مكلفه ،



خصوصا الانواع الفاخره التى تاتى من ايران و اسبانيا،

و بعد التجفيف يفقد الزعفران وزنه،

حيث يتحول حوالى 25 كيلوجراما منه الى 5 كيلوجرام· اما سبب لونه الفاقع فيرجع الى وجود ما ده كاروتينوييد)·
منافع جماليه
فى السابق،

عندما كنت تلتقى بفتاه انهت ختم القران،

او طفله تحتفل بالعيد،

او عروس تحتفى باستقبال زوجها فان اول ما سوف تلاحظه تلك الخدود المضمخه بعطر الزعفران المسحوق مع المسك،

او عرقالزعفران المستخلص من تلك الشعيرات اللذيذه الحمراء ذات الرائحه النفاذه · كما كانت الامهات في الامارات يشاهدن و قد ضمخن به شعورهن و بين ثنايا زلوفهن جدائلهن·
ويستخدم الزعفران لتكريم الناقه السبوق التى تسبق مثيلاتها خلال سباقات الهجن،

حيث يجهز الرجال اوانى عميقه يوجد في داخلها زعفران معجون بماء الورد،

و ما ان تقف الناقه عن الركض،

حتي يتجه اليها صاحبها مسرعا بتلك الطاسه و يملا كفه و يصب على راسها و يدهن و جهها اكراما لها من جهه ،



و ليبرد عليها شده حراره الركض خلال السباق من جهه ثانيه ·
يداوى الصداع
واذا كانت تلك الاستخدامات جماليه ،



فان الزعفران له استخدامات علاجيه ايضا،

و كم رايت امى و خالتى و صديقاتهن عندما يصبن بصداع يلجان الى الزعفران فيسحقنه مع حبات المحلب العطريه و يعجنه بماء الورد،

و يسكبن تلك الخلطه على قمه رؤوسهن كى يمتص الم الصداع،

فلا تشم منهن و هن يتحركن الا اريج تلك الخلطه العطريه الطبيه · و رغم فعاليته في علاج الصداع الا ان الاكثار منه يؤدى الى العكس تماما و يسبب الصداع،

و الاماراتيون يعرفون ذلك،

و لذلك يستخدمونه بحرص و بكميات ضئيله جدا في طعامهم و شرابهم·
جاء ذكر الزعفران في كتب الطب العربى لعلاج الالام،

و كواحد من العلاجات المطمثه ،



حيث يعتبر مضادا للتشنج و يدخل السرور على القلب،

خصوصا عند سماع خبر محزن· و اعتبر علماء الطب العربيالزعفران منبها للمعده ،



و طاردا للغازات،

كما استخدم في علاج السعال الديكي·
وقال ابن سينا انه يقوى الاحشاء و يمنع عفونه المعده ،



و ان شربه يحسن اللون،

و يجلو البصر،

و انه مقو للقلب و مفرح وينفع للاورام·
واثبتت التحاليل الكيميائيه ان الزعفران يحتوى على ما ده تسمي لروسين طعمها حلو و مقويه للاعصاب·
وفى دراسه تم نشرها في مجله الطب و البيولوجيا التجريبيه اثبت باحثون في المكسيك ان للزعفران خاصيه و قائيه ضد السرطان،

و اظهرت اختبارات اجريت على الحيوانات ان الزعفران لا يمنع تشكل الاورام فقط،

و انما يساهم في تقلصها و انكماشها،

و يدخل الزعفران في الكثير من المنتجات الطبيه كالادويه و المراهم·
صورة استعمال الزعفران في الطبخ

ارز بالزعفران

المقادير:

2 كوب من الارز البسمتي·
6 اكواب من الماء الدافئ·
ملعقه من الزعفران المنقوع في فنجان من ماء الورد·
ملح حسب الحاجه او الرغبه ·
الطريقه
1 اغسلى الارز ثم انقعيه في قليل من الماء·
2 ضعى كميه الماء المكونه من 6 اكواب في قدر و ارفعيها على النار و اتركيها حتى تغلي·
3 صفى الارز من الماء و اضيفيه على دفعات الى القدر مع الحرص على ان تكون الحراره هادئه جدا·
4 اضيفى كميه من الملح حسب الحاجه يحرك الارز مره وجبه بالملعقه الخشب و ترفع النار الى درجه متوسطه ·
5 عندما تنضج حبات الارز ارفعى القدر عن النار،

ثم اسكبى الارز في المصفاه تسمي محليا مشخله لكى تتخلصى من الماء·
6 اعيدى القدر الى النار ثم اسكبى الارز في القدر بواسطه ملعقه كبيره ·
7 اسكبى فنجان ماء الورد بالزعفران على الارز بحيث تغطى مساحات منه·
8 قبل التقديم حركى الارز بالملعقه الخشب و سوف تجدين ان نصف الارز قد تلون بالزعفران و اخذ نهكه الزعفران و ماء الورد·
(يمكن اضافه الخضراوات المقليه او المسلوقه في مرحله ما قبل وضع الارز في القدر،

و يقلب بالملعقه قبل التقديم لنحصل على طبق ملون بالزعفران و الخضار)·

 

141 views

استعمال الزعفران في الطبخ