5:42 صباحًا الثلاثاء 21 نوفمبر، 2017

اشهى انواع طعام الرضيع

 

تغذيه ألوليدِ او ألرضيع[1] او بشَكل أشمل طعام ألطفل هُو ألطعام ألطرى سَهل ألتناول غَير حليب ألثدى او بدائله ألصنعيه و ألذى يعدِ خصيصا للرضع ذوى ألاعمار بين4 الي 6 أشهر و حتى عمر ألسنتين تقريبا.
ياتى هَذا ألطعام على عده أنواع و مذاقات و قدِ يَكون مِن طعام ألمائده نفْسه ألَّذِى يتناوله بقيه أفرادِ ألعائلة بَعدِ أن يهرس او يقطع او يُمكن ألحصول عَليه جاهزا عَن طريق شرائه مِن ألشركات ألمنتجه .

صورة اشهى انواع طعام الرضيع

طفل يرتدى صداره طعام و ياكل طعام مخصص للاطفال

الجاهزيه تقبل ألطفل

حتى عام 2018 أوصت منظمه ألصحة ألعالمية و منظمه أليونيسيف و عده منظمات صحية و طنية بالانتظار حتّي عمر 6 أشهر قَبل ألبدء باطعام ألطفل.[2] و على أيه حال فإن لكُل طفل حالته ألفرديه ألَّتِى قَدِ تختلف عَن هَذا ألتوجه و تعتمدِ على عملية تطوره ألخاصة بِه .

هُناك طريقَة جيده لمعرفه ألوقت ألمناسب للبدء باطعام ألطفل و هى مراقبه علامات ألجاهزيه لديه هَذه ألعلامات تتضمن قدره ألطفل على ألجلوس بِدون مساعدة و ألتوقف عَن ألدفع باللسان و أبداءَ أهتمام كبير بالطعام ألَّذِى يتناوله ألاخرون.
يمكن ألبدء باطعام ألطفل مباشره مِن طعام ألعائلة ألاعتيادى إذا ما تم ألانتباه لسلامة طريقَة ألطهى مِن ألمخاطر ألصحية و هَذا مشار أليه فِى دِليل فطام ألطفل و بما أن حليب ألثدى ياخذ نكهه ألطعام ألَّذِى تتناوله ألام فإن هَذه ألاطعمه بشَكل خاص تعتبر خيارا جيدا .

الصحة

نصحت منظمه ألصحة ألعالمية كتوصيات صحية عامة بان يَكون غذاءَ ألرضع ألاساسى خِلال ألسته أشهر ألاولى مِن ألعمر هُو حليب ألثدى للحصول على نتائج مثاليه فِى ألنمو و ألتطور و ألصحة .

معظم ألرضع بعمر 6 أشهر يكونون بحالة فيزيائيه و تطوريه جاهزة لتقبل ألاغذيه ألجديدة مِن حيثُ ألقوام و ألانواع .
[3] و قدِ قدم خبراءَ لمجلس ألصحة ألعالمى دِلائل على أن تقديم ألاطعمه ألصلبه للرضع قَبل عمر 6 أشهر يزيدِ مِن نسبة تعرضهم للامراض دِون أن يحسن نموهم .
[4] و أحده مِن ألاهتمامات ألصحية ألمرتبطه بتقديم ألاطعمه ألصلبه للرضع قَبل عمر 6 أشهر هُو نقص ألحديدِ فرغم أن ألتقديم ألمبكر للاطعمه ألمكمله يُمكن أن يَكون حلا لجوع ألرضيع ألناتج عَن نقص عدَدِ مرات ألارضاع مِن ألثدى و حتّي نقص أنتاج ألحليب عِندِ ألام فإن أمتصاص ألحديدِ ألموجودِ فِى حليب ألام يتاثر يتواجدِ ألحليب مَع أطعمه أخرى فِى ألقسم ألدانى مِن ألامعاءَ ألدقيقة و لذلِك فالاستخدام ألمبكر للاطعمه ألمكمله يُمكن أن يزيدِ مِن خطوره نضوب ألحديدِ و بالتالى فقر ألدم .
[3] فِى حالة و جودِ قصة عائليه للارجيه فانه مِن ألمستحسن تقديم نوع و أحدِ مِن ألاغذيه ألجديدة فِى ألمَره ألواحده و على عده أيام فاصله بينه و بين طعام آخر لملاحظه اى تاثر يُمكن أن يدل على و جودِ أرجيه او حساسيه لهَذا ألطعام .

وبهَذه ألطريقَة و عِندِ عدَم قدره ألطفل على تحمل نوع معين مِن ألاغذيه يُمكن تحديدِ ألغذاءَ ألَّذِى تسَبب برده ألفعل هذه.
وحسب دِراسه حَول تغذيه ألرضع و ألاطفال ألدارجين شوهدت عام 2008 فإن غذاءَ ألرضع و ألاطفال ألدارجين عموما و ألمستهلكين ألاساسيين لاغذيه ألاطفال عاده ما يجتمعون بامر ألتجاوز ألملحوظ للكميه ألمنصوح بها مِن ألجرعه ألغذائية ألقصوى .
[5] يتناول ألاطفال ألدارجين و من هُم دِون سن ألمدرسة عاده كميه قلِيلة جداً منالالياف ألغذائية .
ومن هُم دِون سن ألمدرسة يتناولون عاده كميه كبيرة مِن ألدهون ألمشبعه و مَع ذلِك كَان مدخول ألدهون اقل مِن ألمطلوب و بينما أحتاجت مجموعة صغيرة مِن ألرضع ألاكبر و حسب دِراسه أمريكية كميه أكبر مِن ألحديدِ و ألزنك كالَّتِى يُمكن ألحصول عَليها مِن أغذيه ألاطفال ألمدعمه بالحديدِ فإن ألنسبة ألاكبر مِن ألاطفال ألدارجين و ممن هُم دِون سن ألمدرسة يحصلون على أعلى ألمستويات ألمطلوبه مِن ألفولات ألصناعيه و فيتامين A و ألزنك و ألصوديوم.[5]

التحضير و ألاطعام

تَكون أغذيه ألاطفال أما طريه او بشَكل سائل عجينى او طعام سَهل ألمضغ لان ألاطفال يفتقدون ألعضلات ألمتطوره و ألاسنان ألَّتِى تجعلهم يمضغون بشَكل فعال .

يتوجه ألاطفال نموذجيا الي أطعمه ألاطفال ألاستهلاكيه عندما يَكون حليب ألارضاع او بدائله غَير كافيه لاشباع شهيته .

وليس مِن ألضروره أن للاطفال أسنان للانتقال الي تناول ألاطعمه ألصلبه لانه على أيه حال لان ألاسنان و بشَكل طبيعى تبدا بالظهور فِى هَذا ألعمر .
ويَجب أخذ ألحذر مَع أطعمه معينة تحوى مشاكل ناتجه عَن ألتحضير مِثل ألخضروات غَير ألمطبوخه جيدا او ألعنب او أطعمه أخرى يُمكن أن تَحْتوى على عظام .
يبدا ألاطفال بتناول منتجات أغذيه ألطفل ألسائله ألقوام مِن ألفواكه او ألخضروات ألنقيه ألممزوجه أحيانا مَع حبوب ألارز او حليب ألثدى او بدائله ألصنعيه .
بعدها و عندما يصبح ألطفل اكثر قدره على ألمضغ يُمكن أضافه قطع او كتل صغيرة طريه .
ويَجب أخذ ألحذر لان ألاطفال ذوى ألاسنان لديهم ألقدره على تكسير قطع ألطعام و لكنهم لا يمتلكون أضراسا خَلفيه للطحن لذلِك يَجب أن يَكون ألطعام مهروسا بعنايه او ممضوغا او مقطعا بشَكل قطع قابله للتناول بالنسبة للطفل .

فى حوالى 6 أشهر مِن ألعمر يُمكن للطفل أن يبدا باخذ ألطعام بنفسه عَن طريق ألتقاط قطع ألطعام باليدِ باستخدام كامل ألاجزاءَ ألاولى و ألتاليه مِن قبضته ألابهام و ألاصابع ألاربعه مَع مساعدة و ألديه .

الانماط

خلال ألسنوات ألاولى يشَكل حليب ألثدى و بدائله ألصنعيه ألمصدر ألرئيسى للحريرات و ألموادِ ألغذائية و قدِ بينت دِراسه لشركة Nestle لاغذيه ألرضع و ألاطفال ألدارجين FIST عام 2008 أن بَعض ألاطفال ألامريكيين يطعمون باغذيه ألاطفال قَبل عمر 4 أشهر .
[6]

انواع ألاطعمه

الحبوب

يَجب ألبدء بحبوب ألارز للاطفال عِندِ سته شهور ليس قَبل ذالك .
يتِم أطعام ألطفل كميه قلِيلة تعادل قضمه و أحده مِن ألطعام ألَّذِى يحوى حبوب ألرضع ألممزوجه ببقيه ألاطعمه .
الانواع ألاخرى مِن ألاطعمه ألحاويه على ألحبوب تتعلق بالعمر .

حوالى 90 مِن ألاطفال ذوى ألاعمار مِن 6 الي 12 شهر ياكلون حبوب ألرضع .
والاخرون ياكلون ألرز ،
الخبز،
المقرمشات ،

المعكرونه ،

او ألحبوب ألمخصصه لبقيه ألاطفال .
[6]

الفواكه

فى اى يوم أعتيادى فإن 20 مِن ألاطفال بعمر 4 و 5 أشهر ياكلون بَعض أنواع ألفواكه و عاده عَن طريق أطعمه ألطفل ألجاهزة لانه فِى كُل هَذه ألاطعمه يُمكن أن تُوجدِ كميه صغيرة كقضمه صغيرة مِن ألفواكه او ألاطعمه ألحاويه جزئيا على نوعين او ثلاثه مِن ألفواكه .
ثلثى ألاطفال بَين عمر 6 الي 9 أشهر و بين 75 الي 85 مِن ألاطفال ألاكبر مِن 9 أشهر ياكلون بَعض أنواع ألفواكه .
وعِندِ عمر 6 الي 9 أشهر نصف ألاطفال ياكلون مِن أطعمه ألفاكهه ألمحضره للاطفال و لكن ألاطفال بعمر 12شهر و ألاكبر ياكلون بشَكل رئيسى مِن ألفاكهه غَير تلك ألمحضره ضمن أغذيه ألاطفال مِثل ألموز ألطازج و هى فاكهه شائعه للاطفال مِن كُل ألاعمار .

اما عصير ألفاكهه و بشَكل رئيسى عصير ألتفاح و ألعنب تقدم عاده بشَكل متاخر عَن ألفاكهه و حوالى نصف ألاطفال ألاكبر يشربون بَعض أنواع شراب ألفاكهه ألطبيعية 100 .
[6]

الخضروات

فى أليَوم ألاعتيادى حوالى ربع ألاطفال بعمر 4 الي 5 أشهر ياكلون بَعض أنواع ألخضار و على ألاقل نوع و أحدِ و دِائما عَن طريق ألاغذيه ألمخصصه للاطفال بشَكل عام و عاده ألخضروات ذَات أللون ألاصفر او ألبرتقالى كالجزر و ألقرع و ألبطاطا ألحلوة و قرع ألشتاءَ .

حوالى 60 مِن ألاطفال ذوى ألاعمار 6-9 أشهر و 70  مِن ألاطفال ذوى ألاعمار ألاكبر ألدارجين ياكلون ألخضروات مِن أغذيه ألخضروات ألمخصصه للاطفال ثُم تستبدل بسرعه بالخضروات ألمطبوخه بَعدِ حوالى عمر 9 أشهر .
اما ألخضروات ألنيئه فَهى غَير شائعه ألاستخدام عِندِ ألاطفال و حتى ألسنتين .
وفى ذكرى يوم ألمولدِ ألاول تقريبا حوالى ثلث ألاطفال ياكلون ألبطاطا فِى أليَوم ألاعتيادى .
[6]

اللحوم

القليل جداً مِن ألاطفال ألامريكيين ذوى ألاعمار 4 5 أشهر ياكلون أللحم و غيره مِن مصادر ألبروتين عدا ألحليب .
الاطفال ذوى ألاعمار 6 الي 9 أشهر غالبا ما ياكلون أللحم كجُزء مِن ألغذاءَ ألمعدِ للطفل و ألحاوى على كميه قلِيلة مِن أللحم ألممزوجه مَع ألخضروات و ألحبوب .
حوالى ثلاثه أرباع ألاطفال بعمر 9 أشهر حتّي 12 شهر يعطون أما أللحوم او غَيره مِن مصادر ألبروتين مِثل ألبيض و ألجبن و أللبن ألزبادى و ألفول و ألبندق .

أكثر مِن 90 مِن ألاطفال بعمر 12 الي 18 شهر و تقريبا كُل ألاطفال ألدارجين يعطون مصدر للبروتين على ألاقل مَره فِى أليَوم .
تقريبا ثلاثه أرباع ألاطفال ألدارجين يعطون أللحم مِن غَير مصدر ألاغذيه ألمخصصه للاطفال.حيثُ أن طعام ألاطفال ألمحضر مِن أللحم لوحده غَير شائع فِى اى عمر .
[6]

الاطعمه ألحلوة و ألمالحه

ان أعطاءَ ألطفل ألاطعمه ألحلوة و ألمالحه أمر غَير شائع .
ومقارنة بدراسه مسبقه أجريت عام 2002 فإن عدَدِ ألاطفال تَحْت عمر 9 أشهر و ألذين يتلقون اى مصدر للاطعمه ألمحلاه او ألوجبات ألخفيفه او ألمشروبات قَدِ أنخفض تقريبا حتّي ألنصف .
وفى عمر 9 أشهر و حتى 12 شهر فإن اقل مِن نصف ألاطفال يعطون ألاطعمه ألمحلاه مِثل ألكوكيز و ألمثلجات او ألمشروبات بنكهه ألفواكه .
ان حلويات ألاطفال ألجاهزة غَير شائعه عاده فِى اى عمر و لكنها تعطى تقريبا ل 12 مِن ألاطفال بعمر 9-12 شهر .
[6]

الاطعمه ألمنزليه ألصنع أم ألتجاريه

ان أغذيه ألاطفال منزليه ألصنع اقل كلفه مِن أغذيه ألطفل ألتجاريه .
[7] و لكن ألطعام ألمنزلى ألصنع غَير مناسب مالم تكُن و جبات ألعائلة كافيه و متنوعه و تحقق شروط ألتبريدِ و ألقواعدِ ألصحية ألاساسية .
[7] يتطلب ألطعام منزلى ألصنع و قْتا للتحضير أطول مِن مجردِ فَتح جره او علبه مِن ألطعام ألجاهز ألتجارى ألمهيا للاطفال حيثُ أن ألطعام قَدِ يحتاج الي أن يفرم او يصفى لاجل ألاطفال ألصغار او الي أن يطبخ بشَكل منفصل بِدون ملح او قطع قاسيه او سكر مما تختاره ألاسرة للاكل.[7] بَعض ألانواع مِن غَير أغذيه ألاطفال مِثل صلصه ألتفاح غَير ألمحلاه او كريمه مِن حبوب ألقمح او ألبطاطا ألمهروسه عاده ما تَكون ذَات قوام مناسب للاطفال .
وعندما يكبر ألطفل تقدم أليه عاده أطعمه ذَات قوام اكثر خشونه مِثل ألارز ألمطبوخ ألبسيط حتّي ينتقل بشَكل كامل الي تناول طعام أفرادِ ألعائلة ألعادى .

205 views

اشهى انواع طعام الرضيع