3:05 صباحًا الجمعة 22 يونيو، 2018

اعشاب لعلاج الصداع النصفي


ان و سائل ألعلاج كثِيرة ،

ولكن ألمشكلة ألرئيسيه و لدي أغلب مرضي ألصداع ألنصفي او ألشقيقه هِى و صف ألعلاج لانفسهم بدلا مِن ألمتابعة مَع ألطبيب.

ولهَذا لا يذهبون الي ألطبيب ألا بَعد أستنفاذ أستخدام ألادويه ألمتاحه فِى ألسوق مِن غَير و صفة ألطبيب.

وغالبا ما يَكون أستخدام هَذه ألادويه ألمفرط سَببا فِى حدوث صداع يومى مزمن بسَبب سوء أستخدام ألادويه حيثُ يرجع ألصداع بمجرد أنتهاءَ مفعول ألدواءَ مما يجعل ألمريض يتناول قرص دواءَ مَره اُخري و هكذا.

وقد يتعود ألمريض ايضا علَي تناول قرص دواءَ بمجرد توقع قدوم ألصداع ألنصفي؛
مما يزيد مِن مشكلة سوء أستخدام ألادويه و بالتالى حدوث ألصداع ألمزمن.

كَما يَجب علَي مريض ألصداع ألنصفي مراقبه تناوله للكافيين،
ومع انه يعتبر مسكنا جيدا للالم و يدخل ضمن مكونات ألكثير مِن أدويه ألصداع ألنصفي ألا أن تناوله بافراط يتسَبب فِى حدوث صداع بمجرد أنتهاءَ ألمفعول؛
ولذا لا ينبغى لمريض ألصداع ألنصفي ألافراط فِى تناوله بشَكل يومي.

نصائح اُخري ينبغى لمريض ألصداع ألنصفي أتباعها هِى تناول ألدواءَ بمجرد ظهور ألاعراض،
وفي كُل ألاحوال فإن و صف ألطبيب لمريض ألصداع ألنصفي ألدواءَ ألمناسب يختلف مِن حالة الي أخرى؛
فالدواءَ ألَّذِى يناسب مريضا قَد لا يناسب أخر.

ماذَا يَجب أن يعمل ألاطباء؟

ينبغى علَي ألاطباءَ أتباع نهج و أضح للتوصل الي افضل علاج لمريض ألصداع ألنصفي،

كَما ينبغى عمل ألفحوصات ألضرورية و ألتقليل مِن أستخدام ألادويه ألَّتِى تَحْتوى علَي ألمواد ألَّتِى تسَبب ألادمان.
ينبغى علَي ألطبيب ايضا مراعاه أسلوب تناول و أستخدام أنوع ألعلاج و ألدواءَ ألَّذِى يناسب حالة ألمريض و رغباته .

واذا كَان ألمريض مِن ألَّذِين يصابون بصداع متكرر فينبغى علَي ألطبيب ألتفكير فِى و صف دواءَ و قائى يتناوله ألمريض بشَكل يومى او قَبل حدوث مؤثر معين يعلم ألمريض انه سيتسَبب فِى حدوث ألصداع.

وينبغى علَي ألطبيب لفت أنتباه ألمريض الي انه لا يُمكن تقييم فاعليه بَعض ألادويه ألوقائيه ألا بَعد مرور 2-6 أشهر مِن تجربتها و خاصة ألاعشاب ،

وان ألمريض قَد يحتاج الي جانب ألدواءَ ألوقائى تناول ألدواءَ ألعلاجى الي جانبه فِى بَعض ألاحيان؛
اذ أن ألدواءَ ألوقائى يعتبر ناجحا فِى حالة اقلاله مِن حدوث ألصداع ألنصفي بنسبة 50%.
وبما أن حدوث ألصداع ألنصفي يُمكن أن ينتهى تلقائيا فِى ألكثير مِن ألاحيان،
ينبغى تجربه قطع ألدواءَ ألوقائى عَن ألمريض ألَّذِى تم ألسيطره علَي صداعه لمدة معقوله بَين ألحين و ألاخر بشَكل تدريجى لمعرفه أن كَان قَد حدث هَذا ألعلاج ألتلقائى أم لا.
وينبغى علَي ألمرضي ألَّذِين يتناولون علاجا و قائيا بالاضافه الي ألعلاج ألعرضى ألحرص ألشديد مما قَد يتسَبب فيه تناول ألنوعين مِن ألدواءَ مِن حدوث صداع مزمن.
وعلي ألطبيب ألمعالج ايضا لفت أنتباه ألمريض الي مساله ألمؤثرات ألمسببه للصداع؛
اذ أن تفادى بَعض هَذه ألمؤثرات قَد يساعد علَي ألاقلال مِن حدوث ألصداع،
بالاضافه الي لفت أنتباهه الي أنواع ألعلاج ألبديل للصداع ألنصفي مما سنذكرها تباعا أن شاءَ ألله.

انواع ألعلاج:

  1. العلاج بالعقاقير ألمسكنه و هى كثِيرة تختلف حسب ألتركيب ألكيميائى و نوع ألتشخيص:
  2. العلاج غَير ألعقاقيري:
  • العلاج بالاسترخاءَ و ألادراك relaxation and cognitive therapy:
    يمكن تعليم أساليب ألاسترخاءَ بسهولة عَن طريق أستخدام شرائط ألكاسيت ألَّتِى تساعد علَي ألاسترخاءَ ألتدريجي،
    او باستخدام طرق ألاسترخاءَ ألمعتمدة علَي ظهور بَعض ألمناظر علَي شاشه ،

    او عَن طريق تعليم ألشخص كَيف يرخى نفْسه بنفسه.
    وتعتمد هَذه ألطريقَة فِى ألاساس علَي أن مِن اهم أسباب ظهور ألصداع ألنصفي ألضغط ألعصبي.

اما ألعلاج ألادراكى فيعتمد علَي ألعلاقه بَين ألادراك و ألمشاعر و ألسلوك و كيف تؤثر هَذه ألعوامل فِى تكوين ألصداع ألنصفي.
ويركز هَذا ألنوع مِن ألعلاج علَي أستخدام أساليب للحد مِن ألم ألصداع قَبل أن يشتد عَن طريق سلوك بَعض ألتصرفات فِى أثناءَ ظهور ألاعراض.

  • العلاج بالاسترجاع ألحيوى biofeedback

    لقد تم أستخدام هَذا ألنوع مِن ألعلاج بنجاح فِى ألكثير مِن مرضي ألصداع ألنصفي،
    ويتَكون مِن أستغلال بَعض ألمعلومات ألحيوية ألَّتِى عاده لا تَكون متوافره لدينا فِى ألسيطره علَي بَعض أجهزة أجسادنا،
    وفي حالة ألصداع ألنصفي يتِم أستخدام ألاسترجاع ألحيوى مِن درجه حراره جلد أليدين او مِن ألنشاط ألكهربائى لعضله ألفرونتالس ألواقعه فِى مقدمه ألراس و منطقة ألجبهه .
  • العلاج بالابر ألصينية

    والذى أظهر نتائج أيجابيه فِى علاج ألصداع ألنصفي.علاج ألسلوك ألمؤثر operant behavior therapy:
    هَذا ألنوع مِن ألعلاج يعتمد علَي مبدا أن هُناك بَعض ألسلوكيات ألضارة ألَّتِى يتبعها مريض ألصداع ألنصفي كرد فعل للالم؛
    مما قَد تلفت أليه أنتباه ذويه و بالتالى أهتمامهم مما قَد يتسَبب فِى تكوين عامل نفْسى أضافي لاستمرار او تكرار ألصداع،
    فمثلا قَد يَكون رد فعل ألمريض للالم هُو ألبكاءَ او ألعويل؛
    مما يكسبه أهتمام أسرته او عدَم ألذهاب الي ألعمل ألَّذِى بامكانه أن يَكون نوعا مِن ألهروب،
    وعلاج هَذا ألنوع مِن ألسلوك لدي ألمريض بالاضافه الي أنتباه ألاسرة الي تغيير ردود أفعالهم هُم أنفسهم قَد يَكون لَه أثر فِى تقليل معدل حدوث ألصداع.
  • العلاج بالتدليك ألعضلي:
    والذى يعمل مِن خِلال تخفيض نسبة ألضغط ألعصبى ألَّذِى يعانى مِنه ألمريض.
  • العلاج بالاعشاب:
    هُناك عشب و أحد فَقط معروف علَي انه خاص لعلاج ألصداع ألنصفي يسمي فيفرفيو feverfew و ألمعروف علميا باسم Tanecetum parthenium .

ولا بد مِن ألقول بان أتباع و ألتزام ألمريض بالنصائح ألطبيه و متابعة ألعلاج مِن ألضروريات ألمهمه لنجاح علاج ألشقيقه .

402 views

اعشاب لعلاج الصداع النصفي

شاهد أيضاً

صورة خلطة لعلاج الشعر المتقصف والجاف

خلطة لعلاج الشعر المتقصف والجاف

خلطه لعلاج ألشعر ألمتقصف و ألجاف خلطه لتغذيه ألشعر كوب ماءَ ساخن ثلاث ملاعق عسل …