4:50 مساءً الأربعاء 23 يناير، 2019






اكبر توسع للدولة العثمانية

اكبر توسع للدوله العثمانيه

الدوله العثمانيه بالتركيه العثمانيه دولت عليهٔ عثمانیه؛[3] بالتركيه الحديثه Yüce Osmanlı Devleti هى امبراطوريه اسلاميه اسسها عثمان الاول بن ارطغرل،

و استمرت قائمه لما يقرب من 600 سنه ،



و بالتحديد منذ حوالى 27 يوليو سنه 1299م حتى 29 اكتوبر سنه 1923م.[4] بلغت الدوله العثمانيه ذروه مجدها و قوتها خلال القرنين السادس عشر و السابع عشر،

فامتدت اراضيها لتشمل انحاء و اسعه من قارات العالم القديم الثلاثه اوروبا و اسيا و افريقيا،

حيث خضعت لها كامل اسيا الصغري و اجزاء كبيره من جنوب شرق اوروبا،

و غربى اسيا،

و شمالى افريقيا.[5] وصل عدد الولايات العثمانيه الى 29 و لايه ،



و كان للدوله سياده اسميه على عدد من الدول و الامارات المجاوره في اوروبا،

التى اضحي بعضها يشكل جزءا فعليا من الدوله مع مرور الزمن،

بينما حصل بعضها الاخر على نوع من الاستقلال الذاتي.
كان للدوله العثمانيه سياده على بضعه دول بعيده كذلك الامر،

اما بحكم كونها دولا اسلاميه تتبع شرعا سلطان ال عثمان كونه يحمل لقب “امير المؤمنين” و ”خليفه المسلمين”،

كما في حاله سلطنه اتشيه السومطريه التى اعلنت و لاءها للسلطان في سنه 1565م؛

او عن طريق استحواذها عليها لفتره مؤقته ،



كما في حاله جزيره “انزاروت” في المحيط الاطلسي،

و التى فتحها العثمانيون سنه 1585م.[6] اضحت الدوله العثمانيه في عهد السلطان سليمان الاول “القانوني” حكم منذ عام 1520م حتى عام 1566م)،

قوه عظمي من الناحيتين السياسيه و العسكريه ،



و اصبحت عاصمتها القسطنطينيه تلعب دور صله الوصل بين العالمين الاوروبى المسيحى و الشرقى الاسلامي،[7][8] و بعد انتهاء عهد السلطان سالف الذكر،

الذى يعتبر عصر الدوله العثمانيه الذهبي،

اصيبت الدوله بالضعف و التفسخ و اخذت تفقد ممتلكاتها شيئا فشيئا،

علي الرغم من انها عرفت فترات من الانتعاش و الاصلاح الا انها لم تكن كافيه لاعادتها الى وضعها السابق.
انتهت الدوله العثمانيه بصفتها السياسيه بتاريخ 1 نوفمبر سنه 1922م،

و ازيلت بوصفها دوله قائمه بحكم القانون في 24 يوليو سنه 1923م،

بعد توقيعها على معاهده لوزان،

و زالت نهائيا في 29 اكتوبر من نفس السنه عند قيام الجمهوريه التركيه ،



التى تعتبر حاليا الوريث الشرعى للدوله العثمانيه .

[9] عرفت الدوله العثمانيه باسماء مختلفه في اللغه العربيه ،



لعل ابرزها هو “الدوله العليه ” و هو اختصار لاسمها الرسمى “الدوله العليه العثمانيه “،

كذلك كان يطلق عليها محليا في العديد من الدول العربيه ،



و خصوصا بلاد الشام و مصر،

“الدوله العثمليه “،

اشتقاقا من كلمه “عثملي – Osmanlı” التركيه ،



التى تعنى “عثماني”.

و من الاسماء الاخري التى اضيفت للاسماء العربيه نقلا من تلك الاوروبيه “الامبراطوريه العثمانيه ” بالتركيه Osmanlı İmparatorluğu)،

كذلك يطلق البعض عليها تسميه “السلطنه العثمانيه “،

و ”دوله ال عثمان”.

239 views

اكبر توسع للدولة العثمانية