الدود بالنسبه للثوب المريض في المنام

الدود بالنسبة للثوب المريض فالمنام

اذا حلمت برؤية ثياب ملوثة و ممزقة فان ذلك يعني ان احدا سوف يمارس خداعا يوقع بك الاذى.

 


كن حذرا من التعامل الودى مع الغرباء.

اذا حلمت امراة ان ثيابها ملطخة بالتراب او ممزقة ،

 


 


فان عفتها سوف تمرغ فالوحل اذا لم تكن حذرة من مصاحباتها.

 


اما الثياب النظيفة و الحديثة فانها تعني الازدهار.

اذا حلمت انك تمتلك العديد من الثياب او تشكيلة منها فان ذلك نذير شك،

 


فقد تكون بحاجة الى ضروريات الحياة .

 


 


اما بالنسبة للشاب،

 


فهذا الحلم يعني امالا غير موفقة و خيبة امل.

في راي النابلسي

ومن راي فمنامة انه ربما لبس ثيابا صوفية ،

 


 


فانة يصبح زاهدا،

 


ويدعو الناس الى الزهد فالدنيا،

 


ويرغبهم فعمل الاخرة .

 


 


وكل ثوب اخضر فان لونة ينفع و لا يضر،

 


فمن راي انه لبس ثويا اخضر،

 


فان الاخضر للحى دين و عبادة ،

 


 


وهو للميت حسن حالة عند الله تعالى،

 


وقيل: من لبس ثيابا خضراء اعطى ميراثا.

 


والثياب البيضاء خير

لمن لبسها فالمنام،

 


وان كان من يلبسها عاملا فانها تدل على بطالته.

 


وكلما كانت الثياب اغلى قيمة فانها تدل على البطالة .

 


 


ومن راي ان عليه ثوبا اسود و لم يتعود لبسه،

 


اصابة بعض ما يكره،

 


اما اذا كان ربما تعود لبسة فاليقظة فذلك شرف و سلطان،

 


ومال و سؤدد.

 


ومن لبسة و كان مصقولا مكويا فانه ينال هيبة و سلطانا.

 


ومن راي ان عليه ثيابا حمراء فياتية ما ل كثير يجب لله تعالى به حق،

 


فليتق الله تعالى و ليؤت الزكاة .

 


 


وان رات امراة انها تلبس ثوبا احمر فهو فرحها.

 


وان راي الملك انه لابس ثوبا احمر فانه يشتغل باللهو و اللعب،

 


وتصيب سياسة ملكة ضعف،

 


ويطمع العدو فيه.

 


والثوب الاحمر يدل بالنسبة للمريض على الموت،

 


وبالنسبة للفقراء على الضرر،

 


والثياب المعصفرة و كل الاصباغ المشاكلة لذا تدل عند بعض الناس على قروح،

 


وفى بعضهم على حمى.

 


وملابس النساء الحمراء خير لمن لم تتزوج.

 


والثياب الصفراء تدل على مرض و ضعف لصاحب الثوب.

 


ومن راي ان عليه ثيابا

مصبوغة بعدة الوان فانه يسمع من السلطان ما يكرهه،

 


فليتعوذ بالله من شر ذلك.

 


وان راي ان عليه ثوبا ذا و جهين،

 


من لونين،

 


او طيلسانا ذا و جهين،

 


فهو رجل يدارى اصحاب الدين و الدنيا،

 


وان كان الثوب مغسولا ففقر و دين،

 


وان كان جديدا و وسخا فدين و ذنوب ربما اقترفها.

 


ومن راي كانة لابس ثيابا منقشة الالوان فان هذا لمن كان يبيع الرياحين،

 


او كانت صناعتة فشيء من الاشربة ،

 


 


واما فسائر الناس فانها تدل على اضطراب و شدة و ظهور الحاجات الخفية ،

 


 


ويدل فيمن كان مريضا على اشتداد المرض فيه من كيموس حار و مرة صفراء عديدة ،

 


 


ويدل فالنساء على خير،

 


وخاصة للغنيات منهن و الزانيات و المغنيات.

 


ومن راي ان عليه ثياب خز فانه يحج،

 


فان كانت حمراء فهي دنيا تتجدد له،

 


والصفراء دنيا مع مرض.

 


ومن كان عليه ثياب الوشى و هو يصلح للولاية و لى اهل الحرث و الزرع،

 


وان لم يكن من اهل السلطان فهو خصب السنة و حمل الارض.

 


ومن راي ان فقيها لابسا

ثيابا من ابريسم فانه يطلب الدنيا،

 


ويدعو الى بدعة .

 




والاعلام على الثياب سفر الى الحج.

 


ومن راي انه لبس ثوبا رقيقا تحت ثيابة فانه يصير الية ما ل يدخره،

 


وتكون سريرتة خيرا من علانيته،

 


فان لبسة فوق ثيابة فانه مكروة و يصبح ربما اخطا فدينه،

 


وجاهر فالفسق،

 


والثوب الصفيق خير من الثوب الرقيق.

 


وان رات امراة انها لبست ثوبا رقيقا فهو عزها،

 


وان لبست ثوبا غليظا فهو كدها.

 


والثياب المسوجة بالذهب و الفضة صلاح فالدين و الدنيا و بلوغ المنى.

 


ومن راي انه لابس ثيابا لينة عديدة القيمة ،

 


 


فان هذا دليل خير فالاغنياء و الفقراء.

 


وهي بالنسبة للعبيد تدل على المرضى.

 


ولبس الثياب الحديثة للغنى تحسين فمعيشته،

 


وللفقير ثروة ،

 


 


وللمدين قضاء دين.

 


ومن اغتسل و لبس ثيابا حديثة ذهب غمه،

 


واصاب خيرا.

 


ومن اغتسل و لم يلبس ثيابا حديثة ،

 


 


فان ما ينالة من فرج لا يلتئم به امرة على ما يوافقه.

 


فان كانت الثياب الحديثة متمزقة تمزقا لا ممكن اصلاح مثلها فاليقظة فانها تدل على انه لا يولد لصاحبها و لد،

 


وان كان ممكن اصلاحها فان لابسها مسحور.

 


ومن لبس ثوبين باليين متقطعين فهو موت له.

 


ومن راي انه لبث ثوبا باليا فيصيبة غم و هم.

 


ومن راي ان ثوبة تمزق عرضا مزق عرضة و اصابة هم من جهة رجل شرير،

 


وان مزق عليه طولا فرج عنه امره.

 


وان راي ان ثوبة تمزق فيتمزق دينة او ينقص عيشه.

 


والثياب المرقعة القبيحة تدل على خسران و بطالة .

 


 


ومن راي فثيابة بللا،

 


فانة يقيم عن سفر،

 


ويحبس عن امر ربما هم به،

 


ولا يتم له هذا الا بعد ان يجف الثوب.

 


ومن راي كانة يغسل ثيابة او ثياب غيرة فان هذا يدل على دفع ثقل و مضرة تعرض له فمعاشه،

 


ويدل على ظهور الحاجات الخفية .

 


 


ومن راي انه سلب ثيابة كلها عزل عن سلطانه.

 


ومن راي انه يضيع ثيابا فان هذا دليل خير،

 


الا ان يصبح صاحب الرؤيا فقيرا او عبدا او سجينا او مدينا.

 


ومن راي انه لبس ثياب النساء و كان فضميرة انه يتشبة بهن،

 


فيصيبة هم شديد و هول من السلطان.

 


وان راي انه لبس ثياب النساء،

 


وظن ان له فرجا فيتغير حالة و يخذل.

 


ومن راي ان عليه ثيابا مجهولة فهو قلبة يقلبة كيف شاء.

 


ومن راي انه ياكل ثوبة فانه ياكل من ما له.

 


وان راي فالمنام كلبا لابسا ثوبا من صوف دل هذا على انصاف السلطان و عدله.

وان راي اسدا لابسا ثوبا من قطن او كتان فانه سلطان جائر يسلب الناس اموالهم.

 


والثياب الزرقاء غم و هم.

 


ومن راي انه لبس ثوبا من كتان نال معيشة شريفة و ما لا حلالا.

 


ونزع الثياب الوسخة فالمنام زوال الهموم،

 


وايضا احراقها.

 


واكل الثوب الجديد طعام المال الحلال،

 


واكل الثوب الوسخ طعام المال الحرام.

 


وشراء الثياب البالية مكروة فالتاويل،

 


وان البلي فقر.

 


والثياب الخضراء جيدة لانها لباس اهل الجنة .

 


 


فمن راي ثيابا خضراء دل هذا على دين و قوة و زيادة عبادة فالاحياء،

 


وحسن حال الميت عند الله تعالى.

 


ولبس الخضرة للحى يدل على اصابة ميراث،

 


ويدل للميت على انه خرج من الدنيا شهيدا.

 


وتاويل الخضرة هي الاسلام،

 


فان راي انه نال هذا فمنامة فهو صاحب دين و ورع.

 


ويدل البرد على خير الدنيا و الاخرة .

 


 


واروع الثياب السود الحبرة و هو احسن فالتاويل من الصوف.

 


والبرود المخططة فالدين خير منها فالدنيا،

 


والبرود من الابرسيم ما ل حرام،

 


وان كانت من قطن فهي ما ل اسلامي دنيوي.

2٬629 مشاهدة

الدود بالنسبه للثوب المريض في المنام