4:45 مساءً الإثنين 20 نوفمبر، 2017

الكيوي وفوائده للحامل

مع أنتشار نوبات ألبردِ فِى فصل ألشتاءَ على ربه ألمنزل أن تحطاط عَن طريق أيجادِ بدائل غذائية غنيه بالفيتامينات تكافح ألانفلونزا
وتعتبر ألفاكهه ألشتوية مِن اهم ألمصادر ألغنيه بفيتامين سي)
وغيرها مِن ألمقويات ألَّتِى تحمى كُل أفرادِ ألاسرة مِن ألاصابة بالسعال و فى ألوقت نفْسه تحقق فواكه ألشتاءَ ألرشاقه لمتبعى ألرجيم ،
وسنستعرض أليَوم اهم ألفواكه ألشتوية و فوائدها
البرتقال
ينصح ألاطباءَ بتناول ألبرتقال فِى حالة ألتعرض لامراض ألجهاز ألتنفسى لأنها مِن ألحمضيات ألَّتِى تعمل على زياده مقاومه ألجسم للامراض و رفع مستواه ألصحى و له فوائدِ منشطه للدوره ألدمويه و يقوى ألكبدِ و يعمل على زياده أمتصاص ألحديدِ فيرفع معدل مستوى ألحديدِ فِى ألدم و يساعدِ على ألنشاط و ألحيويه
ويؤكدِ ألاطباءَ أن ألبرتقال مفيدِ ايضا للصدرولعلاج ألسعال و محفز للشهيه و يضيف أن لعصير ألبرتقال فائده فِى عملية تقوية أداءَ ألجهاز ألهضمى حيثُ يعالج سوء ألهضم و يساعدِ فِى رفع مستوى تدفق و زياده ألعصارات ألهضميه و هو يقوى ألعظام حيثُ يساعدِ فِى بنائها لاحتوائه على نسبة جيده مِن ألكالسيوم أضافه الي ألالياف ألَّتِى تعوق مِن ألاصابة بالامساك
وعن اهميته للرشاقه فعصير ألبرتقال مفيدِ بَعدِ أداءَ ألتمارين او ألنشاط ألحركي،
لاحتوائه على نسبة جيده مِن ألمعادن و ألموادِ ألنشويه و ألفيتامينات و هو مانع للاكسده بفضل مادة ألبيوفلافونيدِ ألَّتِى تطهر ألجسم مِن ألشواردِ ألحره ألخطره كَما يحتَوى على موادِ قلويه تنفع فِى حالات ألاصابة بتقرح ألمعده ،

حيثُ يتحَول حامضها الي سكر قلوى عِندِ ألهضم
ويُوجدِ فِى ألبرتقال أملاح معدنيه ،

مثل ألكبريت و ألفوسفور و ألكالسيوم و ألنحاس بالاضافه
الى فيتامين «سي» و «بي» و «بي2»
ولهَذا فَهو يساعدِ على تثبيت ألكالسيوم فِى ألعظام و لكن يمنع ألبرتقال فقط،
للمرضى ألمصابين بقرحه ألمعده و ألاثنى عشر
الكاكي
الكاكى مِن ألفاكهه ألغنيه حيثُ أثبتت دِراسه فرنسية أن ثمَره فاكهه ألكاكى ألَّتِى يقترب حجْمها مِن حجْم ألتفاحه و لها نفْس لون ألمشمش بَعدِ أكتمال نضجه تعدِ مصدرا غنيا للبيتاكاروتين ألمضادِ للاكسده
وتتميز هَذه ألثمَره بمذاقها ألحلو و تحتَوى على قدر كبير مِن ألبوتاسيوم يبلغ نحو 170 ملليجراما و نسبة قلِيلة مِن ألكالسيوم تبلغ 20 ملليجرام و نسبة قلِيلة ايضا مِن فيتامين ج تبلغ 10 ملليجرامات،
وتستطيع ثمَره ألكاكى أن تمنح ألنشاط حيثُ تَحْتوى على 65 سعرا حراريا و هو ما يكفى لمنح ألقوه و ألنشاط فِى أيام ألشتاءَ ألباردة او قَبل ممارسه نشاط بدني
اليوسفي
اليوسفى تشبه ثمَره ألبرتقال مِن حيثُ ألطعم و ألفائده و لكنها فاكهه تتميز بأنها مهدئه للاعصاب حيثُ نصحت احدِ ألدراسات بتناول أليوسفى قَبل ألايواءَ الي ألفراش لما لَه مِن خصائص مهدئه للاعصاب
واشارت ألدراسه الي أن ثمَره أليوسفى و ألَّتِى تَحْتوى على نفْس ألقدر
من فيتامين ج)
الموجوده فِى ألبرتقاله ألا انها غنيه بمادة ألبرونز ألَّتِى تساعدِ على ألاسترخاءَ خلافا للموالح ألاخرى فأنها لا تسَبب فِى أرهاق ألامعاءَ نظرا لسهوله هضمه كَما تَحْتوى على ميزه أخرى لانه طعام مثالى بالنسبة للذين يرغبون فِى أنقاص أوزانهم حيثُ يحتوي
على 44 سعرا حراريا فَقط لكُل 100 جرام
الكيوي
اذا كنت احدِ ألراغبات فِى ألدايت فلا تترددى فِى تناول فاكهه ألكيوى أللذيذة و ألخفيفه حيثُ تعرف
باسم “عنب ألصين”
فَهى غنيه جدا
بفيتامينات حيثُ تَحْتوى ثمَره ألواحده على ما بَين 200 الي 300 ملجم لكُل مئه جرام مقارنة بالبرتقال ألَّذِى تَحْتوى ألثمَره ألواحده مِنه على 50 ملجم أضافه الي كميات مناسبه مِن أملاح ألفوسفور و ألكالسيوم و ألبوتاسيوم و ألحديد
ثمَره ألكيوى ألواحده يُمكنها أن تمدِ ألجسم بحاجته أليومية مِن فيتامين c)
وهى مفيدة لراغبى ألرشاقه لأنها تَحْتوى على سعرات حرارية قلِيلة للجسم فالثمَره ألواحده تعطى ألجسم
حوالى 20 سعر حرارى نظرا لأنها تَحْتوى على نسبة عاليه مِن ألالياف
الجوافه
تحتَوى ألجوافه على فيتامين ج و نسبة مِن فيتامين أ كَما انها مِن أغنى ألاصناف بالفيتامين سي)
ويؤكدِ خبراءَ ألتغذيه أن ألجوافه لا تقى مِن نزلات ألبردِ و مقاومه أعراض ألبردِ لدى ألاطفال و علاج ألسعال فَقط و لكنها لَها فوائدِ علاجيه و صحية كثِيرة مِنها
((الوقايه مِن مرض ألاسقربوط
مادة طبيه قابضه و معالجه للجروح و ألم ألاسنان)
يستخدم لحاءَ شجر ألجوافه فِى دِباغه ألجلودِ و موادِ ألصبغه
تحمى ألجسم مِن خطر ألسرطان و أمراض ألقلب)
ينصح بها للذين يعانون مِن ألامساك)
ينصح بتناولها فِى بِداية سن ألبلوغ و للمرأة ألحامل))
نسبة ألسكريات تعتبر منخفضه الي حدِ كبير فِى ثمار ألجوافه ألامر ألَّذِى يجعلها ملائمه لمرضى ألسكرى اكثر مِن باقى أنواع ألفاكهه
وبصفه عامة تتركز معظم ألفيتامينات بها فِى لحمها و قشرها لذا ينصح بَعدَم تقشيرها و ألاكتفاءَ بتنظيفها جيدا
الموز
يفيدِ ألموز فِى علاج حرقه ألصدر،
الرئه ،

السعال كَما يحتَوى على عده فيتامينات مِنها فيتامين ب ألَّذِى يقوى ألاعصاب و يساعدِ على تجنب فقر ألدم و أطلاق ألطاقة مِن ألعناصر ألغذائيه
(فيتامين ج ألَّذِى يقى مِن أمراض ألبردِ و يقوى ألعضلات فيتامين أ ألَّذِى يحمى مِن أمراض ألجلدِ و يمثل و قايه لامراض ألعين بالاضافه الي انه مُهم للنمو و وظائف ألجسم و مضادِ للحموضه لاحتواءَ ثماره على مسبه عاليه مِن ألاملاح ألقلويه ألَّتِى تعادل حموضه ألمعده
وتعدِ ثمار ألموز ألناضجه مصدرا غنيا بالمغذيات و ألسكريات ألسهلة ألامتصاص و هَذه ألثمار تولدِ ألطاقة و تبعث على ألحيوية و يمكن ألاعتمادِ عَليها فِى بَعض ألنظم ألغذائية ألهادفه للحيوية و ألرشاقه
لكن لا ينصح باستخدام رجيم ألموز ألَّذِى يقتصر على أكل ألموز فَقط ألا لفتره محدوده مِن ألوقت لا تزيدِ عَن أسبوع حتّي لا يفقدِ ألجسم ألعناصر ألاساسية له،
مع ألحرص على تناول فيتامينات و معادن على هيئه أقراص
بعدها يعودِ ألشخص لنظام ألاكل ألطبيعى مَع عدَم ألافراط فِى ألطعام و ألزياده فِى ألحركة بممارسه ألرياضه لحرق ألسعرات ألحرارية

 

76 views

الكيوي وفوائده للحامل