3:28 مساءً الأربعاء 17 أكتوبر، 2018

تربية الاطفال في الاسلام منذ الولادة


صورة تربية الاطفال في الاسلام منذ الولادة

تربيه الاطفال في الاسلام منذ الولاده

تبشره الناس بالطفل:
(يستحب للمسلم ان يبادر الى مسره اخيه المسلم اذا ولد له ولد مولود،

وذلك ببشارته وادخال السرور عليه،

وفي ذلك تقوية للاواصر،

وتمتين للروابط،

ونشر لاجنحه المحبه والالفه بين العوائل المسلمه [تربيه الاولاد في الاسلام،

عبدالله ناصح علوان،

ص(7)].
وقال ابو بكر بن المنذر في الاوسط،

وروينا عن الحسن البصري:

(ان رجلا جاء اليه،

وعنده رجل قد ولد له غلام،

فقال له يهنئك الفارس فقال له الحسن:

ما يدريك فارس هو ام حمار



قال:

فكيف تقول



قال:

بورك في الموهوب،

شكرت الواهب،

وبلغ اشده ورزقت بره [تحفه المودود باحكام المولود،

ابن القيم].
2.

استحباب التحنيك:
قال النووي:

(اتفق العلماء على استحباب تحنيك المولود عند ولادته بتمر فان تغذيه فما في معناه وقريب منه الحلو فيمضغ المحنك التمر حتى تصير مائعه بحيث تبتلع ثم يفتح فم المولد ويضعها فيه ليدخل شيء منها جوفه ويستحب ان يكون المحنك من الصالحين وممن يتبرك به رجلا او امراه فان لم يكن حاضرا عند المولود حمل اليه).
ولعل الحكمه في ذلك تقوية عضلات الفم بحركة اللسان مع الحنك مع الفكين بالتلمظ،

حتى يتهيا المولود للقم الثدي،

وامتصاص اللبن بشكل قوي [تربيه الاولاد في الاسلام،

عبدالله ناصح علوان].
وللتمر فوائد جمه للطفل وللام اكتشفها الطب الحديث ففيه نسبة عاليه من الكربوهيدرات التي تمد الجسم بالطاقة ،



وغير ذلك.
3.

اختيار الاسم:
للاسم تاثير نفسي كبير على الانسان لذلك اوجب الاسلام عند اختيار اسم الطفل يكون هذا الاسم حسنا وذا معنى جيد.
ما يستحب من الاسماء وما يكره:
1. (ان مما يجب ان يهم به المربى عند تسميه الولد ،

ان ينتقي له من الاسماء احسنها واجملها والتي منها عبدالله وعبدالرحمن .

عن ابن عمر رضي الله عنه قال:

قال رسول الله عليه وسلم ان احب اسمائكم الى الله عز وجل عبدالله وعبدالرحمن [رواه مسلم].
2.     عدم تسميه الطفل بالاسماء المختصه بالله سبحانه،

وفلا يجوز التسميه بالاحد ولا الصمد
3. عدم تسميه الطفل بالاسماء المعبده لغير الله،

كعبدالعزى،

وعبدالكعبه ،



وعبدالنبي وما شابهها فان التسميه بهذه محرمه باتفاق .

4.     تجنيب الاسماء التي فيها تميع وتشبه وغرام،

حتى تتميز امه الاسلام بشخصيتها
5. تجنب الاسماء التي لها اشتاق من كلمات تشاؤم،

حتى يسلم الولد من مصيبه هذه التسميه وشؤمها).[منهج الاسلام في تربيه عقيده الناشئ،

فاطمه محمد خير ص(183-194)،

،المهذب المستفاد لتربيه الاولاد في ضوء الكتاب والسنه ،



جاد الله بن حسن الخداش،

ص(12)].
العقيقه

عن سلمان بن عامر الضبي قال:

سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:

مع الغلام عقيقه ،



فاهريقوا عنه دما واحيطوا عنه الاذى [رواه البخاري].
من فوائد العقيقه

1.   طاعه الله سبحانه وتعالى التي تجلب بركتها على الوليد الجديد،

واحياء لسنه النبي صلى الله عليه وسلم .
2.    اشاعه الموده بين المدعوين الى وليمه العقيقه
3.   التمسك بالشخصيه الاسلامية في زحام الصدام بين القيم المتحاربه .

4.   اتباع داعيه البذل والعطاء وعصيان داعيه الامساك والبخل .

ومن فوائدها انها تفك رهان المولود فانه مرتهن بعقيقته قال الامام احمد:

” مرتهن عن الشفاعه لوالديه [التربيه الاسلامية للاولاد منهجا وهدفا واسلوبا،

عبدالمجيد طعمه حلبي،

ص(59-60)].
الختان:
(ان الختان راس الفطره،

وشعار الاسلام وعنوان الشريعه .



وهو واجب على الذكور وان من لم يبادر اليه في اسلامه،

ولم يقم على تنفيذه قبيل بلوغه،

فان يكون اثما،

مرتكبا المعصيه ،



واقعا في الوزر والحرام،

لكون الختان شعارا من شعائر الاسلام [تربيه الاولاد في الاسلام،

عبدالله ناصح علوان،

(1/109)].
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الفطره خمس او خمس من الفطره،

الختان والاستحداد،

ونتف الابط ,



وتقليم الاظفار،

وقص الشارب [رواه البخاري].
(ان التبكير بالختان يحمي الطفل نت الاصابة بتضيق فوهه مجرى البول Phimosis،

وكذلك الالام والمضاعفات التي قد تنتج عنها كاحتباس البول  [الطفل المثالي تربيته وتنشئته ونموه والعنايه به في الصحة والمرض،

محمد نبيل النشواتي،

ص(160)].
الرضاعه الى الحولين والفطام:
قال سيد قطب:

(والله يفرض للمولود على امه ان ترضعه حولين كاملين لانه سبحانه وتعالى يعلم ان هذه الفتره هي المثلى من كل الوجوه الصحيحة والنفسيه للطفل ،

…،

وللوالده في مقابل ما فرضه الله عليها،

حق على والد الطفل:

ان يرزقها ويكسوها بالمعروف والمحاسنه ،



فكلاهما شريك في التبعه وكلاههما مسؤول اتجاه هذا الصغير الرضيع هي تمدة باللبن والحضانه وابوه يمدها لاغذاء والكساء لترعاه وكل منهما يؤدي واجبة في حدود طاقته [في ظلال القران،

سيد قطب،

(1/154)].
خصائص لبن الام:
1. (ان لبن الام يحتوي على نسب متوازنه من غذاء الرضيع تتلاءم مع احتياجاته،

وتلتقي مع احتياجات الرضيع في فترات الرضاعه المختلفة تمشيه مع نموه .

2. انه يحتوي على مواد بروتينيه تكسب الرضيع قوه ومناعه ضد بعض الامراض التي تحصنه منها الام في الشهور الاولى من عمره
3.     ان هذا اللبن لا يتعرض للتلوث حيث انه يخرج من الام الى الطفل مباشره
4. انه يقرب الاتصال النفسي بين الام والطفل الرضيع ،

وبهذا ترشح عاطفه الامومه والبنوه بالرباط المتين الصادق الصحيح.
5. ان لبن المسمار الذي تفرزه الام في الايام الاولى من الرضاع يعمل على تنشيط الامعاء لدى الطفل،

فيحدث اللبن المناسب لدى الطفل ويساعد على عملية الاخراج الطبيعية [موسوعه سفير لتربيه الابناء،

مجموعة من المؤلفين،

2/321].
6. (يعد حليب الام الحليب المثالي للنمو العقلي للطفل،

ولوحظ انخفاض في نسبة الاصابة بالامراض النفسيه واضطرابات السلوك لدى الاطفال الذين رضعوا من اثداء امهاتهم بالمقارنة مع الذين رضعوا من الرضاعه الصناعيه [دليل تربيه الطفل صحيا وسلوكيا،

محمد مرعي مرعي،

محمد جهاد السعيد،

ص(31)].
الفطام واثره على الطفل تربويا:
(راى بعض علماء النفس ان اول موقف صدمي احباطي يتعرض له الطفل في حياته هو موقف الصدام،

وقد اعتاد هذا الطفل ان يحصل على غذلئه من امه،

بكل ما بعنيه من ارتباطه بعا سيكيولوجيا،

ثم فجاه يجد ان هذا الوضع قد تغير،

وعليه ان يقبل وضعا جديدا فيه ابتعاد نفسي عن الام،

فامام هذه الحالة دعا علماء النفس الى الفطام التدريجي ليخفضوا من وطاه الصدمه المباشره عن الطفل،

ولكي يجدوا الظروف المساعدة على التكيف مع الحياة الجديدة ،



المعبر عنها بالنتقال من الطعام على ثدي الم الى الطعام الخارجي [التربيه الاسلامية للاولاد منهجا وهدفا واسلوبا،،

عبدالمجيد طعمه حلبي،

ص(70-71)].
(وتؤثر طريقة الفطام على شخصيه الطفل ومشاعره تجاه امه وتجاه المجتمع فيما بعد،

فخبراته قد تكون ايجابيه،

ويعتمد ذلك على اسلوب الم في الفطام.
ولا شك ان التبكير في الفطام له مساوئ كثيرة ،



تشعر الطفل بالحرمان م نالحب والحنان،

لذلك تنعكس على الطفل في مص الاصابع،

او النكوص فيما بعد،

لذلك حرص الاسلام ان تكون مدة الرضاعه مناسبه ؛



وليس معنى ذلك تاجيل عملية الفطام الى وقت متاخر جدا،

وتدليلة مما قد يؤدي الى تثبيت عادات طفليه يتمسك بها الطفل فيما بعد،

وتعيق اعتمادة على نفسه،

وانفصاله عن امه
279 views

تربية الاطفال في الاسلام منذ الولادة