7:54 صباحًا الأحد 22 يوليو، 2018

تفسير الاحلام لابن سيرين


صورة تفسير الاحلام لابن سيرين

تفسير ألاحلام لابن سيرين

تفسير ألاحلام لابن سيرين تفسير ألاحلام و ألرؤي بالقران و ألسنه ألنبويه حسب ألشريعه ألاسلامية تفسير,الاحلام,الاحلام,الحلم,حلم,الرؤى,التفسير,ابن سيرين

موقع تفسير ألاحلام

موقع متخصص فِى عرض تفاسير ألاحلام و ألرؤي بالحروف ألابجديه ألعربية ألمرتبه   و فق   ألقران ألكريم و ألسنه ألنبويه

تعريف علم ألنفس

الاحلام عبارة عَن رسل لا غني عنها فِى تبليغ ألمعلومات ألحيوية مِن ألقسم ألغريزى او ألفطرى مِن ألذهن ألبشرى الي قسمه ألعقلانى ألواعى ألمدرك

الاحلام و ألرؤي أذن ,



بما هِى حضور ألخافيه فِى ألوعى ,



و ألوسيله ألَّتِى تكامل بها ألخافيه ألوااعيه او تعوضها و تَقوم بتوازنها

التعرف أللغوى لل ألاحلام

الرؤيا علَي و زن فعلي ,



وما يراه ألانسان فِى منامه ,



و ألرؤيا فِى ألاصطلاح لا تخرج عَن ألمعني أللغوي.

الالفاظ ذَات ألصله

الالهام

الالهام فِى أللغه

تلقين الله سبحانه و تعالي ألخير لعبده ,



او ألقاؤه فِى روعه .

والفرق بَين ألرؤيا و ألالهام أن ألالهام ,



يَكون فِى أليقظه ,



بخلاف ألرؤيا فأنها لا تَكون ألا فِى ألنوم

الحلم

الحلم بضم ألحاءَ ألمهمله و ضم أللام و قد تسكن تخفيفا هُو ألرؤيا ,



او هُو أسم للاحتلام و هو ألجماع فِى ألنوم و ألحلم و ألرؤيا أن كَان كُل مِنهما يحدث فِى ألنوم ألا أن ألرؤيا أسم للمحبوب فلذلِك تضاف الي الله سبحانه و تعالي ,



والحلم أسم للمكروه فيضاف الي ألشيطان لقوله صلي الله عَليه و سلم < ألرؤيا مِن الله و ألحلم مِن ألشيطان >

الخاطر

الخاطر هُو ألمرتبه ألثانية مِن مراتب حديث ألنفس ,



ومعناه فِى أللغه ما يخطر فِى ألقلب مِن تدبير أمر ,



وفي ألاصطلاح ما يرد علَي ألقلب مِن ألخطاب او ألوارد ألَّذِى لا عمل للعبد فيه ,



والخاطر غالبا يَكون فِى أليقظه بخلاف ألرؤيا

الوحى

من معانيه فِى أللغه كَما قال أبن فارس ألاشاره و ألرساله و ألكتابة ثُم غلب إستعمال ألوحى فيما يلقي الي ألانبياءَ مِن عِند الله تعالي .

فالفرق بينه بَين ألرؤيا و أضح ,



ورؤيا ألانبياءَ و حى ,



وفي ألحديث ,



اول ما بدئ بِه ألنبى صلي الله عَليه و سلم مِن ألوحى ألرؤيا ألصادقه .

351 views

تفسير الاحلام لابن سيرين

شاهد أيضاً

صورة تفسير قول الشهادة في الحلم

تفسير قول الشهادة في الحلم

تفسير قول ألشهاده فِى ألحلم من راي نطق ألشهادتين فِى منامه فَهى بشري بالفرج و …