12:11 مساءً الإثنين 27 مايو، 2019

توزيع الاضاحي المجانية

توزيع الاضاحى المجانية

صور توزيع الاضاحي المجانية

صور توزيع الاضاحي المجانية

 

الاضحية هي ذبح شاة او خروف تقربا الى الله ،

 

 

و قد قيل عن كيفية توزيع الاضحية الكثير و قيل عمن تجب الاضحية عليه اكثر ،

 

 

و هل هي سنة فقط ام و اجب ،

 

 

و متى ميعادها ،

 

 

و هل هي تعتبر عبادة ،

 

 

و ما هي الحكمة من و رائها .

 

 

لقد اجتمعت كل المذاهب في الاسلام الا واحد و هو الحنفى – على اعتبار الاضحية من السنة المؤكدة ،

 

 

و انها لازمة على اهل اليسار ،

 

 

لما روى في الحديث عن ابي هريرة رضى الله عنه في نقلة عن الرسول قوله صلى الله عليه و سلم ” من كان له سعة و لم يضح فلا يقربن مصلانا “،

 

اما المذهب الحنفى فقد اعتبرها و اجب ،

 

 

و الواجب شرعا هو ما دون الفرض و اعلى من السنة ،

 

 

و من لم يفعل به يعد اثما .

 

 

و هي نوع من انواع العبادات و الهدف منها التقرب الى الله ،

 

 

لقوله عز و جل ” فكلوا منها و اطعموا البائس الفقير ” ،

 

 

و لها وقت محدد ،

 

 

و هو بعد صلاة العيد عيد الاضحي مباشرة ،

 

 

و يمكن تاخيرها حتى اليوم الثالث من العيد و القيام بها سواءا في الليل او في النهار .

 

 

و قد اجاز الشرع للمضحى ان ينتفع بكل اضحيتة او بجزء منه ،

 

 

لان العبادة في الاضحية هو اهراق الدم لوجة الله ،

 

 

و لكن الحكمة من الاضحية هو التوسيع على البؤساء و الفقراء و المحرومين و اولى القربي المعوزين ،

 

 

و التوسعة على اهل بيت المضحى كذلك ،

 

 

فدرجت السنة و العادة ان يبقى المضحى بالثلث لنفسة و لاهل بيته ،

 

 

و يهدى الثلث منها لمن يشاء و يفضل ان يكونوا من الجيران و ذوى القربي ،

 

 

و يتصدق بالثلث المتبقى منها و هؤلاء يجب ان يكونوا من الفقراء و المساكين .

 

 

و من الملاحظ ان الدارج الان هو التصدق و توزيع ثلثى الضحية و الاحتفاظ بالثلث فقط للمضحى و سائر اهل منزلة ،

 

 

اما الاضحية و الاحتفاظ بها كاملة بدون ان يوزع شيء منها و الاكتفاء بالقربي فيها بالدم المراق ،

 

 

فلم يعد يتبناة احد و الحمد لله ،

 

 

لان الهدف الحقيقي من الاضحية هو زرع البسمة في قلوب المحتاجين في العيد .

 

 

137 views

توزيع الاضاحي المجانية