5:14 صباحًا السبت 17 نوفمبر، 2018

توزيع الاضاحي المجانية


توزيع الاضاحي المجانيه

صورة توزيع الاضاحي المجانية

صورة توزيع الاضاحي المجانية

 

الاضحيه هي ذبح شاه او خروف تقربا الى الله ،



وقد قيل عن كيفية توزيع الاضحيه الكثير وقيل عمن تجب الاضحيه عليه اكثر ،



وهل هي سنه فقط ام واجب ،



ومتى ميعادها ،



وهل هي تعتبر عباده ،



وما هي الحكمه من ورائها .



لقد اجتمعت كل المذاهب في الاسلام الا واحد وهو الحنفي – على اعتبار الاضحيه من السنه المؤكده ،



وانها لازمه على اهل اليسار ،



لما روي في الحديث عن ابي هريره رضي الله عنه في نقله عن الرسول قوله صلى الله عليه وسلم



” من كان له سعه ولم يضح فلا يقربن مصلانا “،

اما المذهب الحنفي فقد اعتبرها واجب ،



والواجب شرعا هو ما دون الفرض واعلى من السنه ،



ومن لم يفعل به يعد اثما .



وهي نوع من انواع العبادات والهدف منها التقرب الى الله ،



لقوله عز وجل



” فكلوا منها واطعموا البائس الفقير ” ،



ولها وقت محدد ،



وهو بعد صلاه العيد عيد الاضحى مباشره ،



ويمكن تاخيرها حتى اليوم الثالث من العيد والقيام بها سواءا في الليل او في النهار .



وقد اجاز الشرع للمضحي ان ينتفع بكل اضحيته او بجزء منه ،



لان العباده في الاضحيه هو اهراق الدم لوجه الله ،



ولكن الحكمه من الاضحيه هو التوسيع على البؤساء والفقراء والمحرومين واولي القربى المعوزين ،



والتوسعه على اهل بيت المضحي كذلك ،



فدرجت السنه والعاده ان يبقي المضحي بالثلث لنفسه ولاهل بيته ،



ويهدي الثلث منها لمن يشاء ويفضل ان يكونوا من الجيران وذوي القربى ،



ويتصدق بالثلث المتبقي منها وهؤلاء يجب ان يكونوا من الفقراء والمساكين .



ومن الملاحظ ان الدارج الان هو التصدق وتوزيع ثلثي الضحيه والاحتفاظ بالثلث فقط للمضحي وسائر اهل منزله ،



اما الاضحيه والاحتفاظ بها كاملة بدون ان يوزع شيء منها والاكتفاء بالقربى فيها بالدم المراق ،



فلم يعد يتبناه احد والحمد لله ،



لان الهدف الحقيقي من الاضحيه هو زرع البسمه في قلوب المحتاجين في العيد .

 

صورة توزيع الاضاحي المجانية

93 views

توزيع الاضاحي المجانية