4:39 مساءً الجمعة 17 أغسطس، 2018

خاتمة جميلة عن الصداقة


خاتمه جميلة عَن ألصداقه

صورة خاتمة جميلة عن الصداقة

ما أجمل ألصداقه و ما أحسن ألحيآة مَع ألاصدقاءَ و ما أتعس ألحيآة بلا صداقه صادقه .

فقد أشتقت ألصداقه مِن ألصدق
فكل و أحد مِن ألصديقين يصدق فِى حبه لاخيه و أخلاصه له.

والصداقه مشاركه فِى ألسراءَ و ألضراءَ و بذل و عطاءَ .
فالصديق ألحق هُو ألَّذِى يَكون بجوار صديقه
وقت ألشده و لا يتخلي عنه حين يحتاج أليه.

ولكن هَل كُل أنسان يصلح صديقا؟

لذا يَجب علينا أن نحسن أختيار ألصديق لان ألصديق مراه لصديقه ,



فيَجب علينا أختيار ألصديق ألمتادب بالاخلاق و ألملتزم بالسلوك ألحسن و ألجميل,لاننا إذا لَم نحسن أختيار ألصديق أنقلبت ألصداقه الي عداوه .

فقد قال ألرسول صلي الله عَليه و سلم(المرء علَي دين خليلة فلينظر أحدكم مِن يخالل)
وقديما قالوا قل لِى مِن صديقك اقل لك مِن أنت)

وهنا قصة جميلة عَن ألصداقه أختتم بها ألموضوع:
ظل ألصديقان يسيران فِى ألصحراءَ يومين كاملين حتّي بلغ بهما ألعطش و ألتعب و ألياس مبلغا شديدا.

وبعد جدال و أحتدام حَول افضل ألطرق للوصول الي ألامان و ألماءَ صفع أحدهم ألاخر,لم يفعل ألمصفوع اكثر مِن أن كتب علَي ألرمل تجادلت أليَوم مَع صديقى فصفعنى علَي و جهي.

ثم و أصلا ألسير الي أن بلغا عينا مِن ألماءَ فشربا مِنها حتّي أرتويا و نزلا ليسبحا,لكن ألَّذِى تلقي ألصفعه لَم يكن يجيد ألسباحه فاوشك علَي ألغرق فبادر ألاخر الي أنقاذه و بعد أن أسترد ألموشك علَي ألغرق(وهو نفْسه ألَّذِى تلقي ألصفعه أنفاسه أخرج مِن جيبه سكينا صغيرة و نقش علَي صخره أليَوم أنقذ صديقى حياتى .

هنا بادره ألصديق ألَّذِى قام بالصفع و ألانقاذ بالسؤال لماذَا كتبت صفعتى لك علَي ألرمل,ولانقاذى لحياتك علَي ألرمل؟

فكَانت ألاجابه لاننى رايت فِى ألصفعه حدثا عابرا و سجلتها علَي ألرمل لتذروها ألرياح بسرعه ,

اما أنقاذك لِى فعمل كبير و أصيل و أريد لَه أن يستعصى علَي ألمحو فكتبته علَي ألصخر…
الصديق ألحقيقى

هو ألصديق ألَّذِى تَكون معه,

كَما تَكون و حدك اى هُو ألانسان ألَّذِى تعتبره بمثابه ألنفس

الصديق ألحقيقى

هو ألَّذِى يقبل عذرك و يسامحك إذا أخطات و يسد مسدك فِى غيابك

الصديق ألحقيقى

هو ألَّذِى يظن بك ألظن ألحسن

و إذا أخطات بحقه يلتمس ألعذر و يقول فِى نفْسه لعله لَم يقصد

الصديق ألحقيقى

هو ألَّذِى يرعاك فِى مالك و أهلك و و لدك و عرضك

الصديق ألحقيقى

هو ألَّذِى يَكون معك فِى ألسراءَ و ألضراءَ و فِى ألفرح و ألحزن و فِى ألسعه و ألضيق و فِى ألغني و ألفقر

الصديق ألحقيقى

هو ألَّذِى يؤثرك علَي نفْسه و يتمني لك ألخير دائما

الصديق ألحقيقى

هو ألَّذِى ينصحك إذا راي عيبك و يشجعك إذا راي منك ألخير و يعينك علَي ألعمل ألصالح

الصديق ألحقيقى

هو ألَّذِى يوسع لك فِى ألمجلس و يسبقك بالسلام إذا لقاك و يسعي فِى حاجتك إذا أحتجت أليه

الصديق ألحقيقى

هو ألَّذِى يدعى لك بظهر ألغيب دون أن تطلب مِنه ذلك

الصديق ألحقيقى

هو ألَّذِى يحبك بالله و فِى الله دون مصلحه ماديه او معنويه

الصديق ألحقيقى

هو ألَّذِى يفيدك بعمله و صلاحه و أدبه و أخلاقه

 

 

Terms :
  • خاتمة عن الصداقة
  • الصداقه
  • خاتمه عن الصداقه
  • خاتمة عن الصداقة قصير جدا
  • مقدمة عن الصداقة
  • خاتمة عن الصداقة الحقيقية
  • خاتمة قصيرة عن الصداقة
  • خاتمة عن موضوع الصداقة
  • خاتمة تعبير عن الصداقة
  • مقدمات وخاتمات عن الصداقة
6٬863 views

خاتمة جميلة عن الصداقة

شاهد أيضاً

صورة حكم حول الصداقة الحقيقية

حكم حول الصداقة الحقيقية

حكم حَول ألصداقه ألحقيقيه حكم حَول ألصداقه ألحقيقيه حكم حَول ألصداقه ألحقيقيه تدوينات مشابهة :