1:21 مساءً الإثنين 19 أغسطس، 2019

خاطرة عن الماضي الجميل

خاطرة عن الماضى الجميل

 


الذكريات .

 

.

 

!

 

من منا لا يحبها .

 

.

 

؟

 

 

من منا لا يحن لها .

 

.

 

؟

 

!

من منا لا يتوق الى اعادتها .

 

.

انا هنا اتكلم عن الذكري الحلوة لا المرة .

 

.

 

!

 

اتحدث عن ذكري شيء يبهج القلب و النفس ،

 

 

ذكري تنعش الروح و العقل .

 

ذكري تهيج المشاعر و تعيد فيك نشوة الفرح .

 

.

 

!

 

لكن ،

 

،

حتى وان كانت كذلك .

 

.

ذكري حلوة .

 

.

 

جميلة .

 

.

 

منعشة .

 

.

 

مبهجة .

 

.

 

!

 

تضع بصمة حسرة في نفوسنا في الوقت الراهن .

 

.

تتحسر على روعة ما مضي .

 

.

 

!

 

تتحسر على جمال ما فات .

 

.

 

!

 

تبكي على امل العودة من جديد لزمن تلك الذكري .

 

.

تبكي عل دموعك تعيدك و لو لدقائق في لحظة من لحظات الماضى .

 

.

لكن .

 

[ الذكري اا و لو حلوة .

 

.

طواريها تهد الحيل .

 

.

 

!

 

 

]

ف ” عندما يراودنا الحنين ..

 

الى الماضي الجميل ..

 

!

 

! “

تعود بك الذاكرة الى حيث لا تعلم .

 

.

 

!

 

!

للحظات ربما لم تعشها ،

 

،

 

لكنك عشتها بروحك العاشقة لتلك اللحظات .

 

.

 

!

 

!

الي سنين بعيدة .

 

.

 

الي سالف ايام جري فيها ما جري .

 

.

 

!

 

الي عصور حدث فيها ما حدث و مضي ما قد مضي .

 

.

 

!

 

!

فعلا .

 

.

تشعر بحسرة انك لم تعش ذاك اليوم .

 

.

 

لم تتمكن من الصراخ في لحظة الانتصار ،

 

 

لم تذرف دموعك فرحا بما حصد معشوقك الاوحد .

 

.

 

لم و لم و لم

لياتى لك المستقبل بما لم تتخيلة في يوم .

 

.

لياتى لك الغيب بما لم يخطر على بالك في ليلة من الليالي .

 

.

بعد صبر طويل .

 

.

 

و بعد ان ذرفت من دمع الحسرة الكثير

ياتيك الفرج بعديد من الاسماء التي تقول فيها بالفعل ان ….

[ التاريخ يعيد نفسه ]

” عندما يراودنا الحنين ..

 

الى الماضي الجميل ..

 

!

 

! “

عندما تتفاخر انك عشت في زمن اساطير .

 

.

عندما ترفع راسك و تقول انا كنت اصرخ فرحا بهدف احد العمالقة .

 

.

ياااة كم يكون لك شان في الوسط الرياضى .

 

.

عندما تقول انا عاصرت فلان و فلان .

 

.

عندما تقول انا ” عشقت ” و ما زلت اعشق هذا و ذاك

عندما تقول انا تاملت في كيفية لعب فنان و فنان ،

 

 

لكن ايضا هنا تنتابك الحسرة .

 

.

 

!

 

 

لانك تعلم ان اي اسطورة ترحل لا يمكن ان تعود باى شكل من الاشكال .

 

اى جوهرة تنتهى تعرف انه لا يمكن ان تعود كمثلها جوهرة ،

 

 

لكن عندما تري لمسة من احدهم تذكرك بشيء بسيط جدا من احد العظماء .

 

.

عندما تري اهدافا تعيدك مباشرة و بلا اي مقدمات الى احد الدقائق مع احد الكبار .

 

.

تتامل خيرا و تقول انه قد يعيد التاريخ نفسة .

 

.

 

!

 

ب التاكيد انه في بالك الان اسم او اكثر قد يكون هو محور حديثى .

 

.

قد يكون صحيح و قد يكون خاطئ .

 

.

لكن احب ان انوة هنا و قبل ان ابدا بسرد الاسماء الاربعة اننى اري بعضا من اللمسات فيهم تذكرنا

بشيء من جبابرة المستديرة .

 

.

يستحيل كما سلف و ذكرت ان تعود الاساطير .

 

.

لكن هنالك بعض ” المواهب ” التي بلمساتها تعيدنا بالذاكرة الى الوراء قليلا .

 

ف ننعم بشيء من الذكري الحلوة .

 

.

 

!

 

 

599 views

خاطرة عن الماضي الجميل