4:42 صباحًا الجمعة 24 نوفمبر، 2017

خلطات للتخلص من للكلف

البشره ألصافيه ألنقيه هِى معيار للجمال… بيدِ انه فِى ألكثير مِن ألاحيان،
قدِ نلمح دِبوغات او تصبغات بنيه أللون.
هى بقع مختلفة ألاسباب،
والجامع بينها هُو “التشوه ألجمالي” ألَّذِى يزعج ألعين.

كلف،
نمش،
بقع شيخوخه ،

تصبغات جلديه نتيجة ألشمس،
حساسيه على ألعطر او على ألادويه … كلها تخلف بقع على ألبشره ،

اغلبها فِى ألوجه و على أليدين و فى منطقة ألصدر،
بسَبب ألتعرض ألمباشر لاشعه ألشمس.
لكن تجدر ألاشاره الي انه ليست كُل دِبغه علامه مرض جلدى خبيث،
وليست كُل ألبقع مماثله مِن حيثُ ألعلاج حتى،
بل يَجب تشخيصها عِندِ ألطبيب ألمختص للحصول على ألنتيجة ألمرضيه .

عاده ما يبغى ألمرء سحنه مثاليه خاليه مِن ألشوائب،
لذلِك عندما يلحظ تلونا مختلفا فِى بشرته،
غالبا ما ينفدِ صبره فِى محاوله ألعلاج،
فيلجا أحيانا الي تقنيات او مستحضرات غَير مدروسه ،

من شأنها أن “تزيدِ ألطين بله “،
بمعنى أن تفاقم ألمشكلة .

لكن،
يَجب ألصبر و ألاستماع الي أرشادات ألطبيب ألمعالج،
والمواظبه على ألعلاج،
حتى أبان ألتماثل الي ألشفاء.
مهما علق ألمرء فِى دِوامه ألحيآة ألمعاصره بنمطها ألسريع،
عليه أن يكرس و قْتا للعنايه ببشرته،
كونها حساسه و عرضه لشتى ألشوائب ألَّتِى قَدِ تصيبها مِن مختلف ألعوامل ألخارجية و حتى ألصحية .

العنايه ألصحيحة هِى فِى ألمواظبه على تنظيف ألبشره و أستخدام ألمستحضرات و ألكريمات ألملائمه لنوعيه ألجلد.
ويَجب ايضا أستشاره طبيب مختص مداوره للحصول على تشخيص سليم لحالة ألبشره .

لكن فِى بَعض ألاحيان لا تكفى ألوقايه ،

بل تَكون ألمشكلة أكبر او متشعبه ،

فتحتاج الي علاج.
وابرز مثال هُو و جودِ بقع بنيه على ألوجه او أليدين.
وقدِ يحصل ذلِك لاسباب مختلفة ،

وتحتاج ألبقع بالتالى الي عنايه و علاج.
فلا يجوز اهمالها لأنها لَن تذهب مِن تلقاءَ نفْسها.
تتحدث ألدكتوره لينا دِكر مطر،
اختصاصيه أمراض جلديه و زهريه ،

عن مختلف ألبقع ألبنيه ألَّتِى تظهرعلى ألبشره مفسره أسبابها و سبل ألعلاج ألمستعملة .

كَما يتطرق عادل و هبي،
اختصاصى صيدله ،

الى ألشق ألمتعلق بالعلاج ألموضعى و ألكريمات،
وفقا لارشادات ألطبيب.
ترى ألدكتوره مطر بِداية أن “إستعمال و أقى ألشمس أمر لا مفر مِنه على مدار ألسنه ،

كونه يحمى ألبشره و يحصنها لدى ألتعرض للعوامل ألخارجية ألمؤذيه ألَّتِى قَدِ لا تظهر كذلِك للناس”.
ومن جهه أخرى،
تشددِ على “وجوب أستخدام مستحضرات مقشره و كريمات طبيه بحته ،

لان تلك ألتجاريه مِنها مؤذيه للبشره ،

وقدِ تخلف بقعا او دِبوغات و حتى أخاديد”.
ويؤكدِ و هبي،
من جهته،
ان “كل ألمستحضرات ألَّتِى تباع فِى ألصيدليات تخضع لاشراف طبى فِى مختبرات علميه ،

وهى متنوعه لتلائم نوعيات ألبشرات ألمختلفة ،

والحالات ألطبيه ألمحدده .

فلا يجوز بالتالى ألاختيار بحسب ألاعلان او ألتسويق ألتجاري،
وإنما يَجب أستشاره ألطبيب او حتّي ألصيدلى لاختيار ألانسب”.

الكلف
تقول مطر: “بادئ ذى بدء،
لا بدِ مِن ألتنويه الي انه يَجب ألتفرقه بَين ألبقع ألبنيه ألناتجه عَن ألكلف و تلك ألناتجه عَن أسباب أخرى،
اذ يختلف ألتشخيص و بالتالى ألعلاج و ألروتين ألوقائى أيضا”.
اما ألكلف Chloasma ،

“فيظهر بسَبب تغيرات هرمونيه فِى ألجسم،
مثل فتره ألحمل او أنقطاع ألطمث،
او جراءَ تناول حبوب مانعه للحمل.
كَما أن ألتعرض بكثافه لاشعه ألشمس يؤدى الي ظهور علامات ألكلف أيضا،
اضافه الي عامل ألوراثه و ألبشره ألسمراء”.
ويمكن أن يظهر ألكلف ما بَين سن ألعشرين و ألستين،
بشَكل بقع بنيه دِاكنه بحدودِ غَير منتظمه تظهر على ألجبهه و ألوجه و ألخدين و ألانف و على ألرقبه ،

وتزدادِ بَعدِ ألتعرض للشمس.
علاج ألكلف:
تؤكدِ ألدكتوره مطر أن “لا علاج نهائيا مضمونا 100 لمشكلة ألكلف،
بل أن فتره ألعلاج طويله و يَجب ألمواظبه عَليها.
يمكن أستخدام أدويه و كريمات لتنظيم أنتاج ألميلانين فِى ألجلد،
لكن كلما تاخرنا فِى بدء ألعلاج أستغرق ألامر و قْتا و جهدا اكثر.
فالخلايا دِاخِل ألجلدِ عندها قدره على أنتاج ألميلانين،
كَما عندها ذاكره لاعاده أنتاج ألبقعه عِندِ معاوده ألتعرض للشمس.
فالعلاج إذا دِائم و سنوي.
ففى ألشتاء،
يتِم أستخدام أدويه قوية لتنظيم ألميلانين،
وفى ألصيف،
يستعمل و أق مِن ألشمس ذُو مؤشر عال و تَكون ألعلاجات أخف،
للمحافظة على نتائج ألشتاء.
اما ألطريقَة ألثانية ،

فَهى ألتقشير Peeling ألَّذِى يعطى نتائج مرضيه .

وهو يتِم مَره كُل ثلاثه أشهر.
بعدها،
يَجب إستعمال كريمات و واق مِن ألشمس صيفا،
ويعاودِ ألتقشير مَره سنويا فِى ألشتاء.
اما ألحل ألثالث،
فَهو ألليزر ألَّذِى يعطى نتائج مماثله للتقشير،
لكن فِى و قْت اقل و كلفه أعلى بكثير”.
بقع بنيه مختلفه
توضح ألدكتوره مطر أن “البقع ألبنيه ألمختلفة عَن ألكلف قَدِ تَكون عبارة عَن نمش Freckles ،

وتَكون عندها بقعا لونيه بنيه صهباء،
قطرها لا يتجاوز ألخمسه مليمترات،
تظهر على بشره فاتحه أللون.
وهى غالبا تعودِ لاسباب و راثيه ،

عِندِ أشخاص مهيئين جينيا.
وتبدا ألظهور ما بَين ألسنه ألثانية و ألسنه ألرابعة مِن ألعمر.
كَما تظهر عِندِ ألمراهقين بَعدِ ألتعرض للشمس،
ليزدادِ عدَدها و مساحه أنتشارها،
وتنتشر بشَكل رئيسى فِى ألمناطق ألمكشوفه مِن ألجسم ألَّذِى يتعرض للشمس”.
وبعض ألاشخاص يعتبرونها غَير جماليه و ألبعض ألاخر لَهُم راى مختلف.
تضيف مطر: “بعض ألدبوغات هِى بقع شيخوخه Senile spots،
تظهر على ألوجه و أليدين،
عِندِ ألنساءَ و ألرجال،
وتزدادِ مَع ألتقدم فِى ألعمر.
ويلعب ألعامل ألوراثى دِورا كبيرا فِى ظهورها”.
اما ألبقع ألاخرى،
فقدِ تَكون ناتجه عَن إستعمال ألعطور او ألموادِ ألمعطره .

بقع خبيثه
تقول ألدكتوره مطر: “ان ألبقع ألبنيه ألمذكوره هِى حميده و لا تسَبب ألمرض.
لكن يُمكن أن تتحَول دِبغه بنيه الي بقعه خبيثه تعرف ب Pre cancerous Lesion و تسمى Dubreuil Melanoma.
تَكون هَذه ألبقع على ألوجه و على ظهر أليدين و فى منطقة ألصدر.
ويَكون شكلها لافتا للنظر ليشخصها ألطبيب ألمختص،
فَهى لا تشبه سائر ألبقع ألبنيه باللون و ألشكل،
بل تَكون مِن عده ألوان و تظهر فِى منطقة و أحده مِن ألوجه مِثلا و لا تَكون ملساء.
وفى حال ظهور بقع مماثله ،

لا بدِ مِن مراقبتها بواسطه Dermoscope لفحصها،
وهى أله مِثل ألقلم،
تفحص مختلف ألشامات ألموجوده على ألجلد.
ولا بدِ مِن أخذ خزعه و فحصها مخبريا،
قبل حرق ألبقعه او أستئصالها جراحيا.
وهى تستدعى ألمتابعة دِوريا”.
اهمية ألوقايه و ألمتابعه
يقول و هبي: “من ألمهم أن يستعمل ألانسان ما يناسب بشرته على مدار ألسنه ،

تفاديا للمشاكل و ألامراض ألجلديه ألَّتِى يُمكن أن تتفاقم فِى ظل ألاهمال.
اذ أن ألمستحضرات و ألكريمات ألطبيه موجوده فِى ألصيدليات لتسهيل ألعنايه أليومية .

وهَذا لا يغنى عَن أستشاره طبيب أمراض جلديه و لو مَره سنويا للمتابعة و ألوقايه “.
يضيف: “من جهه أخرى،
ان للشمس مساؤي جمه و أخطارا جسيمه ،

فلا بدِ مِن أستخدام و أق ذى مؤشر عال للحماية ،

صيفا و شتاء.
اذ أن ألسطوح ألعاكسه للاشعه و ألحراره ألعاليه و حتى موجات ألمايكرويف و ضوء مصباح ألتوفير دِاخِل ألمنزل،
من شأنها أن تنعكْس سلبا على ألبشره ،

خاصة للمصابين بالكلف”.
كَما يجدر ألتحذير دِوما مِن عدَم تجربه دِواءَ مِن دِون ألاستنادِ الي و صفة طبيب،
تلافيا للمضاعفات.
ومن ألمستحسن ألامتناع عَن رش ألعطور مباشره على ألبشره و ألتعرض بَعدها للشمس.
تختم ألدكتوره مطر: “من ألمهم أتباع كُل توجيهات ألطبيب و أستخدام ألعلاجات ألمناسبه لفترات قَدِ تَكون طويله .

لكن عندما يفهم ألشخص نوعيه ألمشكلة ألَّتِى يعانيها و أسباب ظهورها و تفاقمها و سبل ألوقايه مِنها،
يتفاعل مَع طبيبه لانجاح ألعلاج بصورة افضل”.
علاجات متنوعه
تستطردِ مطر: “فى ما خص ألبقع ألبنيه ألاخرى كلها،
تَكون ألعلاجات أجمالا مماثله ،

اذ يُمكن حرقها ب Liquid Nitrogen فِى جلسات تستغرق كُل و أحده مِنها 3 الي 5 دِقائق،
كَما يُمكن ألاستعانه بجلسات ألليزر مَره شهريا للحصول على نتائج رائعه “.
واما فِى ما خص ألدبوغات ألناتجه عَن حساسيه تجاه دِواءَ او تفاعل ألعطر مَع ألشمس،
فيَكون ألعلاج متدرجا و خفيفا،
كى لا تعاودِ ألبشره ألالتهاب Post Inflammatory Hyper pigmentation بَعدِ تقشير عميق مِثلا او حرق.
اما عِندِ ألخضوع لجلسات ألليزر،
فيَجب مراعاه عدَم ألتعرض للشمس بَعدها،
وعدَم ألاسمرار قَبلها،
لان ألليزر يعمل على ألتصبغ،
فلا يجوز حرق ألبقعه و ألجلده معا.
ويلفت و هبى “الى عدَم و جودِ كريمات او مستحضرات لازاله أللون فِى ما يتعلق بالبقع ألبنيه ،

باستثناءَ ألكلف ألَّذِى يوصف لَه كريمات مبيضه و ريتين أ

488 views

خلطات للتخلص من للكلف