2:13 صباحًا السبت 18 نوفمبر، 2017

خواطر لابنتي الصغيره

خواطر لابنتى ألصغيره

صورة خواطر لابنتي الصغيره
قال تعالى(لله ملك ألسماوات و ألارض يخلق ما يشاءَ يهب لمن يشاءَ أناثا و يهب لمن يشاءَ ألذكور{49 او يزوجهم ذكرانا و أناثا و يجعل مِن يشاءَ عقيما انه عليم قدير{50}
عن أبى سعيدِ ألخدرى رضى ألله عنه قال قال رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم لا يَكون لاحدكم ثلاث بنات فيحسن أليهن ألا دِخل دِخل ألجنه )
و عَن عائشه رضى ألله عنها قالت قال رسول ألله صلى ألله عَليه و سلم مِن أبتلى بشيء مِن ألبنات فصبر عَليهن كن لَه حجابا مِن ألنار رواه ألترمذى .

ابنتي: انت سعادتى ,
و انت فرحتى ,
انت مِن زرع أبتسامات ألحب على شفتى ,
انت مِن حلق بقلبى الي سماءَ ألسعادة ,
دِرجت فِى عش قلبى ,
و سقيتك مِن سلسبيل روحى ألرقراق ,
و أطعمتك مِن فؤادى حبا كالترياق .

املى يا أبنتى أن أرى قدوتك فِى ألجهادِ نسيبه ,
و خوله بنت ألازور فِى ألشجاعه ,
و عائشه بنت ألصديق فِى ألعلم ,
و سميه فِى ألشهاده ,
و أسماءَ فِى تحدى ألاخطار ,
و أسيه بنت مزاحم فِى ألثبات ,
و مريم بنت عمران فِى ألصبر على ألمدلهمات ,
و أم موسى فِى أليقين, و ألخنساءَ فِى ألتضحيه ,
و فاطمه بنت محمدِ r فِى ألحياء.
*******************
ابنتي: انت ذكرياتى ألحلوة ,
و نسماتى ألدافئه ,
انت تفاحه قلبى ,
و بهجه عمرى ,
و خفقان مشاعرى انت ألطائر ألصغير ألَّذِى غردِ فِى حديقه قلبى لقدِ أطربنى بتغريده ألفريدِ ,
و أضحكنى برقصة ألمثير ,
لا أستطيع يا أبنتى أن أصف فرحتى عِندِ و لادتك ,
حمدت ألله و خررت بَين يديه شاكرا ,
مِن اول يوم قدمت الي حياتى ,
أحتفل ألامل فِى أرجاءَ قلبى بقدومك ,
و زقزقت أيامى بنزولك ,
و صفقت أحلامى بوجودك ,
أبنتى كَيف لا أحبك و هَذا ألحبيب r حمل امامه بيديه و هو يصلي, فاذا ركع و َضعها و إذا قام رفعها ,
و كَان يحب أبنته فاطمه و يقبلها و يكنيها بارق كنيه تدعى بها انها أم أبيها .

*******************

اليك يا أبنتى و هبت أحاسيسى و ساما تتالق على عنقك ,
أمرحى فَوق بستان فؤادي, و غردى كالبلبل فَوق أغصان ذكرياتى ,
أبنتى انت شموس فِى فؤادى لا تغيب, انت نجم فِى سمائى لا يافل .

انت أنوار فِى و جدانى لا تنطفئ .

ابنتى .
.
كلما نايت عنك ذبت حسره و هما ,
أناجى ألقمر قائلا لقدِ ذكرتنى بانوار أبنتي, كَان و جهك ألتصق على ألقمر .

فاذا أبحر فِى ألسماءَ أبحرت خَلفه نظراتى و تلاحقه ذكرياتى .

فاذا رن جرس ألصباح تخيلته أستعار محياك.
ابنتى كلما أنشبت ألغربه أظفارها فِى حلقى بدات اقلب صفحاتك ,
و أنظر الي صورتك فتنهمر سيول عينى فتغرق معها أحلامي, ألا صورتك كالزورق تبحر فِى لجج أهاتى .

كل ليلة فِى غربتى لا أنام حتّي تطير مِن قلبى قَبلات دِافئه تسابق ألنجوم عساها تعانق جبينك ,
فاذا أصبحت سكبت قَبلات غَيرها فترقرق مَع نسيم ألصباح ,
فتغردِ على خدك ,
فتشعرين بحنأنها فتهتزين ضاحكه لدفئها .

*****************

ابنتى خذى قلبى منبرا لكلماتك ,
خذى قلبى عشا لاحلامك, خذى أنفاسى و صائف لامالك .

ابنتى انت لقلبى سناه ,
انت لروحى ضياه, انت بسمه ألامل و ضحكه ألمستقبل و نغمه ألغد, انت ربيع ألعمر و أنوار ألحيآة ,
انت بديع زمانى ,
و رياض هنائى … أبتسمى ياابنتى فابتسامتك شموس فِى نفْسى ,
أضحكى فحياتى سرور بقربك .

اعبرى باقدامك ألصغيرة فَوق جسر حبى لعلك تصلين الي سرير قلبي
*************.
هديل صوتك يملا أذنى ,
و يطرب خاطرى … فِى نفْسى ظما لا يرويه ألا زلال حبك ,
فِى قلبى ظلمه لا ينورها ألا سراج و جهك ,
فِى روحى جمر لا يطفئه ألا ضحكات قلبك ,
فِى عينى دِمع لا يمسحها ألا حرير كلماتك ,
فِى أذنى و حشه لا يزيلها ألا ترانيم حداك, فِى حياتى فراغ لايملاه ألا قربك
احبك يا أبنتى بَعدَدِ قطرات ألمطر و ذرات ألرمل .

انفاسك كنسائم هادئه تنعش روحى و تحيى فؤادى … ليت قلبى مملكه فسيحه فافَتح لك عرشها لتكونى انت ألملكه ,

****************— —
ابنتى .
.
اذا كبرت غايه ما أتمناه لك زوجا صالحا ,
يطير بك الي سماءَ ألافراح ,
و يشيدِ لك قصرا مِن ألسعادة ,

فغدا – يا أبنتى يبتسم ألربيع و تتفَتح ألزهور و تخضر ألايام .

هنيئا لك بزوج صالح و ذريه طيبه
***********
.ابنتى عيشى حياتك عزيزه كريمه ,
و لا ترضين بما دِون ألنجوم ,
فانت ألمسلمه ألعظيمه ألقوية ألصابره ,
و ألقمه ألساميه .

انت أخت ألشهيدِ ألمجاهدِ ,
و أم ألقتيل ألثكلى ,
و سندِ ألاسير ألمكبل .

انت ألعظيمه ألَّتِى يولدِ مِنها ألعظماءَ ,
كفكفى طوفان دِموعك فِى أعماق قلبك ألفسيح ,
أميطى ألالم و ألياس عَن و جهك .
.
اسرجى مِن كُل دِمعه شمعه ,
و أنسجى مِن كُل محنه منحه .
.
لا تنظرى الي أليل و سواده ,
و أنظرى للقمر و بياضه .
.
علمى ألدنيا أنك مسلمه قوية لا تركع ألا لربها و لا تنحنى ألا لمولاها .

* ****
ابنتي: يا سلوه ألفؤادِ و ريحانه ألخاطر و حشاشه ألقلب ,
أبعث أليك روحى ,
و أسطر لك مشاعرى ,
و أنسج لك خيوط حبى .

ابنتي: نسيت ألدنيا و نصبها عندما أراك تلعبين بَين يدى .
.
لوخيرت بَين ألدنيا و بَين أبتسامتك ألحلوة ,
لاخترت باعلى صوتي: أبتسامتك ,
فَهى كالشمس تعيدِ ألحيآة لقلبى و تنير ألامل لدربى .

************
ابنتى – إذا أتيت مِن عملى متعبا ,
و جدتك و أقفه عِندِ ألباب تنتظرين قدومى و تتلهفين لحضورى ,
فاذا رايتك قادمه فَتحت ذراعى على مصراعيها لاضمك ضمه الي قلبى ألذابل عسانى أشبع حبا و أنسا .

لو أستطعت – يا أبنتى لجعلت حضنى مهدا لطفولتك ,
و يدى أرجوحه لبراءتك .
.
اذا غبت يوما و أحدا عَن بيتى .
.
احس أن ألنور ينطفئ مِنه ,
أحس كابوسا يطوق عنق فرحتى ,
أحس بيتى سجنا ,
و صرت أترقب ألحريه مِن أنوار و جهك ,
و أشم ريحها مِن أثوابك ,
و وضعت خدى على كفى أشتاق لمراك و أنتظر عودتك مِن جديدِ الي بيتى ,
فاذا عدت أحس ألحيآة تسرى فِى أطراف بيتى ,
و ينعش ألربيع ألمزهر قلبي
*************
عندما قلت يوما ” انا أحب بناتى كثِيرا ” عيرنى بَعض أهلى قائلا ” أياك و أن تحب ألبنات كثِيرا ,
فانا نخاف أن يَكون كُل نسلك بنات ,
” فقلت مسرعا ” هنيئا ” ,
أن ألبنات جنات و ألبنات بركات .
.
ليتهم يعلمون !.
ابنتى .
.
عندما كنت صغيرة تنامين بجانبى ,
فاحملك الي فراشك و كَاننى فِى موكب مهيب ,
أمشى رويدا رويدا ,
لانى أحمل قلبى فِى يدى ,
أخاف مَع كُل خطوه أن أتعثر فاذا و َضعتك فِى فراشك .
.
طبعت جبينك بقبلات ثُم أسدلت ألستار على أحلامك .

ابنتي..
اذا ذهبت الي عملى أتخيل و قوفك بَين يدى تقبلين راسى و تضمين فؤادى ,
و أتخيل قلبك ألصغير يرقص على مسرح كفى .

اقبلى يا أبنتى لاضمك الي صدرى لاطفئ لهيب ألاسى و تطفو أمواج ألامل .

****************
عندما كنت صغيرة كنت أرقصك قائلا ” يا أبنتى يا نور ألعين يا قمر غالى يا زين ”
عسانى أسمع ألدنيا صوتى ,
فانت أجمل نغماتى و أرق كلماتى ,
و أعذب ألحانى .

يا أبنتي: انت شرايين تغذين حياتى .
.
انت شمس سطعت فِى أفق ذكرياتى ,
يطوف حبك حَول قلبى كُل لحظه ,
و كلما طاف خيالك أسرعت أقبله و أستلمه .

ابنتى .
.
فى راحتيك ألصغيرة غرست سنابل أحلامى ,
انت زهره عمرى و ربيع قلبي, كلما هبت ريح ألصبا حملت شذا عبيرك فيطرب لَها خاطرى ,
و يتراقص على أنفاسها قلبى ,
واذا أجدبت مشاعرى .
.
نظرت الي سحابه حبك فتنعش أمطارها جفاف قلبى ,
فيهتز فرحا ,
حتّي غدا قلبى أرضا تهتز ربيعا و جمالا إذا غشاها أمطارك .

** **********
ابنتى ألغاليه بحثت عَن أجمل حله أهديها لك فلم أجدِ أجمل مِن ألتقوى ,
بحثت عَن افضل حصن يحميك فلم أجدِ افضل مِن ألحجاب ,
بحثت عَن أعظم كتاب أهديه لك فلم أجدِ أعظم مِن كتاب ألله ,
بحثت عَن افضل نساءَ قدوات لك فلم أجدِ افضل مِن ألصحابيات ألطاهرات ,
بحثت عَن افضل دِواءَ للقلب فلم أجدِ افضل مِن ألذكر ,
بحثت عَن أجمل مطهر و منظف فلم أجدِ افضل افضل مِن ألعفه ,
بحثت عَن افضل مسكن فلم أجدِ افضل مِن بيتك ,
بحثت عَن أغلى هديه فِى ألدنيا فلم أجدِ افضل مِن سجده او دِمعه تتناثر منك فِى جوف ألسحر فتَكون كنجم مضيء يتلالا فِى ليلة ظلامها حالك .

*******************
ابنتى .
.
يا نبضات ألفؤادِ و خفقان ألقلب, يا بسمه أرتسمت على شفاه حياتى ,
و زورقا مِن حب أبحر فِى شطان ذكرياتي.
من غَيرك يا أبنتى يداوى جراحى إذا تكدرت ألمياه و تعكرت ألحيآة .
من غَيرك يا أبنتى إذا انهمرت ألدموع و أنطفات ألشموع .
.
اقبلت كالشمس تشرق أنوارها فِى حياتى ,
و تقولين بِكُل ثقه أبى لا تحزن لوفقدت ألدنيا لَن أحزن أبدا ,
حسبى أن أراك امامى فالصق صدرى بدموعك فاحس أن كُل شيء فِى هَذه ألحيآة رخيص امام أبتسامتك .

ابنتى .
.
تمضى ألدنيا و ذكرياتك باقيه منحوته على جدران قلبى ,
تمر ألايام كالبرق تسحب أذيالها و تطوى صفحاتها و حبك باق فِى قلبى لا يندثر .

******************
ابنتى يا بستان عمرى و ألحان قلبى و فردوس حياتى ,
انت سعادتى و انت ريحأنتى .

امنيتى أن تكونى متوجه بالسعادة ,
أكبر أحلامى أن أراك مِن ألله قريبه .

اذا رايتك مريضه و دِدت لَو أنى أقسم صحتى و أهديك نصفها بل كلها فانت كُل حياتى .

كلما أنطلقت نحوك سهام ألمرض أسرعت امامها أقدم لَها صدرى عساها تصيبنى و لا تصيبك .

كلما عسكر ألحزن بقلبك أقبلت كالعاصفه تمزق جيوشه و تخرب عروشه .

كلما أمطرتك ألهموم بقذائف ألياس و قفت كالجبل أنازلها لا أتضعضع .

كلما تسلل ألشيطان و رماك بشره و حاول أخراجك كابيك مِن ألجنه ,
أعترضت طريقَة و أطلقت عَليه قنابل ألدعاءَ فيهرب مذموما مدحورا .

** ***********
ابنتي: عندما أفَتح عينى فِى صباح كُل يوم أرى صورتك امامى مطبوعه تسبح كالزورق تلعب فِى بحار عينى ,
كلما أقتربت مِن سواده دِفعتها فتطير كالارجوحه فِى ألهواءَ ,
حتّي غدوت كقنديل ألامل يتراقص امامى يمنه و يسره و بصرى يرمقه مَره ,
و يحركة إذا توقف ,
فاصبحت يا أبنتى صورة تتجول فِى حياتى تتحرك و لا تقف .

و إذا أويت الي فراشى اقلب صفحاتك حتّي يغلبنى ألنوم ,
فاذا نمت أقبل شريط أحلامى يعرض صورتك و قَدِ أضحت كطيور تحلق فِى سمائى .

لاادرى ياابنتى كُل شيء فِى حياتى يذكرنى بك ألعابك ,
عرائسك ,
فراشك ,
……
*****************
ابنتي: انت ضياءَ فِى حياتى ,
انت حياض ترتوى مِنها عيونى ,
انت رياض تمرح فيها جفونى .

ابنتى .
.
مع كُل دِقه مِن دِقات قلبى يتدفق شلال ذكرياتك ,
فتسبح صورتك فِى دِمائى .
و كلما أبتعدت جذبها مغناطيس قلبى ,
فتعوداليه مِن جديدِ ,
فتلتصق بشغاف قلبى حتّي لكان لنا قلبا و أحدا يسكن صدرا و أحدا ,
إذا مرض أحداهما تفجرت عيون ألاخر حزنا حتّي تندمل جراحه ,
بحثت يا أبنتى عَن أجمل أبتسامه تعيدِ لقلبى ألحيآة فلم أجدِ افضل مِن أبتسامه تطير مِن فمك و يتلقفها قلبى كالملهوف ,
فتسرى ألحيآة فِى أوصاله و تنبض بالفرحه أحلامه و تضيء بالامال أركانه .

دعينى يا أبنتى أصنع لك مِن روحى طائره تطيرين بها إذا ضاقت دِنياك ,
دِعينى أصنع لك مِن دِنياى قصرا تنعمين بظله .

** ************
اعلمى يا أبنتى أن ألحيآة قصيرة فاغتنمى فيها كُل لحظه و أهتبلى كُل فرصه ,
فانى تسابقت مَع كُل شيء فِى هَذه ألحيآة فسبقته ألا ألوقت, كلما تسابقت معه سبقنى و بقيت متحسرا .

– أبنتى نظرت فيما يخلفه ألناس و راءهم بَعدِ موتهم, فلم أجدِ افضل مِن ذكر حسن و لسان صدق يَكون لك شاهدا و نافعا .

فان عشت فازرعى دِنياك بالمعروف, فاذا رحلت صار عِندِ ألله ذخرا و بَين ألناس ذكرا .

ابنتى نظرت الي كنوز ألدنيا فلم أجدِ أغلى و أنفس مِن كنز ألعافيه ,
و جربت كُل ألصداقات فلم أجدِ صداقه تفوق صحبه ألكتاب ,
و جربت كلام ألناس فلم أجدِ أعظم مِن ذكر ألله .

*****************
ابنتي: انت موكب ألسرور يزف الي روحى … انت غيث ألمحبه ينهمر فِى صهريج قلبى ,
انت نهر ألامل تمتدِ أمواجه الي جزيره نفْسى ,
انت طيف ألفرح يشرق أنواره فِى أعماقى … انت أحرفى ألغاليه …انت رسالَّتِى ألثمينه … انتى قصائدى ألجميلة ,
انت أبداعى و أمتاعى … انت راحتى و أسعادى .

ابنتى .
.
ودعت ألحزن منذُ تربعت على قلبى ,
و سفكت دِماءَ ألهم منذُ أطلالك على عينى .

انت زهر مِن حنان و جدول مِن حب تنداح أمواجه الي سمعى .

اجمل كلماتك عندما تقولين أبى يا أغلى ما فِى حياتى
هل تذكرين يا أبنتى عندما كَان فِى قدمى جرحا أقبلت تلثمين جرحى و تلحسينه بِكُل براءه ألطفوله .

هل تذكرين يا أبنتى عندما نمت يوما و جدتك بجانبى و بيدك مروحه تروحين بها علي؟.
كم مَره سالتك هَل تحبيننى
فتشيرين بِكُل براءه الي عينيك ألجميلة ,
اى أحبك مِثل عينى .
عندما كنت مريضه كنت طول ألليل أترددِ عليك ,
نغصت ليلى لراحتك و زعزعت راحتى لسعادتك .

ابنتى .
.
انت صفحة مِن صفحات ألحب ألصادق لَو أستطعت يا أبنتى لفتحت قلبى لك جنه تسرحين و تمرحين فيها ,
انت أغلى كنوزى و أجمل طموحى ,
انتى قمه مِن ألبراءه و مجره مِن ألحب .

هيا يا أبنتى أقبلى فاجلسى ملكه على عرش قلبي,هَذه حياتى كحديقه غناءَ تنداح بِكُل جميل فاقتربى فخيرى نفْسك مِن اى أزهارها تفرح قلبك فاقطفيها بيدك ألصغيرة .

ابنتى .
.
كونى كفراشه حالمه تلعب بَين أزهار ذكرياتى و تقبل جبين أحلامى و تعانق صحن خدى فاذا تعبت مِن أللعب رمت بنفسها فَوق أحضان عينى ثُم تنام هانئه راضيه تزملها جفون حبى .

** **************
ابنتي: انت قصتى ألحلوة ,
و روايتى ألعذبه ,
لا تحزنى أن أهانك أقوام جهلا, فقدِ كرمك ألرحمن .

لا تبكى أن كرهك أقوام ,
يكفيك انه أحبك سيدِ و لدِ عدنان صلى ألله عَليه و سلم ,
لا تاسى أن دِفنك أقوام فقدِ أحياك ألاسلام ,
و قلدك و سام ألعطف أن كنت بنتا ,
و و سام ألبر أن كنت أما ,
و و سام ألرحمه أن كنت أختا و و سام ألموده أن كنت زوجه .

لن تجدى يا أبنتى أعدل و لا أنصف مِن هَذا ألدين ألَّذِى رفعك كنجمه تتلالا أنوارها فِى سماءَ ألكرامه و ألعزه .

**************
ابنتى … إذا تساقطت دِموعى بحثت عَن يدك ألحانيه لتمسح عبرتى ,
أسعدِ كلما أراك تقبلين راسى عندما أكون حزينا ,
كَان قَبلاتك طائره تطير بروحى الي سماءَ ألامل .

اشكرك يا أبنتى فانت أكبر سلوه لقلبى ,
أحس ألحيآة هينه و تافهه امام أبتسامه و أحده مِن أبتسامتك .

اتسالين يا أبنتى عَن أجمل كلمه أحب سماعها انها كلمه ” يا أبت ” ,
انها كلمه رقيقه تسرى خيوطها فتدغدغ مشاعرى و تراقص خواطرى ,
انها كلمه ساحره تحرك ألعواطف و تبعث ألمشاعر .

اتسالين عَن أجمل لمسه انها لمسات يديك تضمدين بها جراح أيامى ,
أحس أن جراحى تندمل بلمسات يديك ألرقيقه ألَّتِى هِى أرق مِن ألحرير .

ابنتى .
.انت فضاءَ مِن حب و أسع ليس لَه حدودِ .

,
انت مساحه فسيحه مِن و جدان ليس لَها سدودِ ,
انت حمامه سلام تحارب ألظلم و ألقيودِ ,
انت رايه مِن حب و حولها ضلوعى كالجنودِ ,
انت مدرسة مِن أخلاق تصنع ألقيم و ألمبادئ ,
انت أكليل مِن تهانى و ورودِ مِن أمانى أزين بها لوحه قلبى .

هَذه مشاعرى تظلك كخيمه و أرفه ألضلال .
يسكنها ألالفه و ألمحبه و يفوح مِنها ألموده .

هَذا شلال أحلامى يمتدِ نحوك يرويك بالنمير .

*******************
ابنتى … لا تحزنى على مافات و لا تخافى مما هُو أت ,
تنفسى برئه ألتفاؤل ,
و أمشى باقدام ألامل
ابنتى .
.
ليست ألمحاوله و ألتجربه عيبا مُهما لحقها زلل ,
بل ألعيب أن تبقين طول حياتك و أقفه مكانك حتّي تهجم عليك دِابه ألارض فتاكل منساتك فتهوين ساقطه .

ابنتى .
.
امسحى ألياس مِن قاموس حياتك ,
أرجمى ألفشل باحجار ألنجاح ,
إذا أمتلات طريقك بالاشواك فلا تتقهقرى ,
فإن أعظم هزيمه هِى ألهزيمه ألنفسيه ,
كونى جبلا امام ألخطوب ,
لا تتراجعى ,
تصدى لَها بالثقه و ألتوكل على ألله .

********************
ابنتى .
.
من تجاربى أن ألغربه ليست غربه ألبدن إنما ألغربه ألبائسه هِى غربه ألروح .

ابنتي..
من أرادِ أن يعيش سعيدا فلا يكثر ألنواح على ألماضى و لا يعاتب ألاخرين, فإن ألحيآة قصيرة لا تستحق عويلا و ضجيجا ,
صافحى ألحيآة بخفه ألروح و سلامة ألقلب و صفاءَ ألنفس .

ابنتى .
.
ليست ألسعادة فِى قصر منيف و حسب شريف ,
إنما ألسعادة فِى ألتمرغ فِى عتبه ألعبوديه و محراب ألطاعه و ألتوحيد.
***************
ابنتى يا جدول حياتى و غدير ذكرياتى ,
يا غزل أحلامى و نجوم سمائي.
لم أر شيئا يزيدِ ألمرأة جمالا مِثل جمال ألحياءَ .

ابنتى .
.
اياك و أن تكونى خراجه و لاجه الي ألاسواق ,
فإن أمير ألمؤمنين أبى حفص عمر بن ألخطاب رضى ألله عنه مدح أحدى بنات ألرجل ألصالح فِى قصة موسى ,
قال ألله تعالى عنها (وجاءته أحداهما تمشى على أستحياء..) قال عنها جاءت متلثمه بدرعها لَم تكُن خراجه و لاجه .

ابنتى .
.
لم أر شيئا فِى ألدنيا لسعادتك مِثل: بيتك .

ابنتى أقولها بملء فِى بيتك ثُم بيتك ثُم بيتك .
.
انه مملكتك ألكبيرة ,
و مناره سعادتك ألفسيحه .

حسبك أن ألله أمرك بالقرار فيه, قال تعالى و قرن فِى بيوتكُن … )
********************
ابنتى .
.
انك مِن أرض حضرموت ألطيبه ألَّتِى ضربت نساؤها ألمؤمنات مضرب ألمثل فِى ألعفه ,
لقدِ أعتادت ألحضرميه ألمسلمه على سفر زوجها للقمه ألعيش لسنوات طويله .

بعضهم هام لعقودِ و بقيت زوجته تعدِ أصابع ألزمن, و هى صابره عفيفه تنتظر عودته و أحيانا تمضى ألعقودِ و لا يعود, … فتذبل زهره شبابها و يغيب شمس نضارتها و تبقى تَحْتفظ بذكرياته تقصها على أولادها .

فهل رات ألدنيا و فاءَ كهَذا ألوفاءَ
لك ألله أيتها ألحضرميه ألمسلمه ! .

كان لسان حالها يرددِ قول ألمسلمه ألاولى
تطاول هَذا ألليل و أسودِ جانبه و أرقنى ألا خليل ألاعبه
فوالله لولا ألله لا شيء غَيره لحرك مِن هَذا ألسرير جوانبه
و لكِن تقوى ألله ذا يصدنى و خوفى لزوجى أن تنال مراكبه
** *************
ابنتى يا نورس أحلامى و محفل أيامى و عروس زمانى ,
أياك و دِعاه ألتحرير .
.
احذرى أن يخدعوك فانهم دِعاه على أبواب جهنم مِن أجابهم قذفوه فيها .

انهم حسدوك على حياءك ,
فطمعوا فِى أنزالك مِن ألعلياءَ الي ألحضيض ,
و مِن ألجوزاءَ الي ألحفر ,
و مِثلهم أحذرى دِعاه ألموضه و ألتقليدِ للغرب .

ابنتى .
.
انت نسائم دِافئه تراقص شراع سفينتى فتطرب أذنى مِن شوق و فرح .

ابنتى .
.
خذى راحه يدى فانقشى فيها ذكرياتك ألجميلة كَما كنت و انت صغيرة .

اذا و جدت قلما أسرعت ترسمين خطوطا فِى راحتى و تنسجين قصورا مِن ألتفاؤل ,
إذا نظرت الي يدى رايت خطوطك تتراقص على راحتي, فاذا تعبت نامت هادئه على سرير راحتى ,
بل لقدِ رفضت إغلاق يدى ,
لانى أحب أن أمتع عينى بالنظر الي شاشه أبداعاتك ,
يا لَها مِن ذكريات جميلة أحتفظت بها فِى حقيبه يدي! .

*****************
ابنتى .
.
كانى أنظر الي مطبخك ألصغير و بَين يديك عرائسك ,
أراك تمضين أوقاتا طويله مستمتعه و أستمع الي حوارك و قصصك ألَّتِى تتحدثين بها نيابه عَن ألعابك ,
و أضحك أحيانا عندما أسمعك تغنين و ترقصين عرائسك .

*******************
ابنتى .
.
ما أقصر ألحيآة انها قصة قصيرة كالعابك و نحن فيها شخصيات نمضى للخير او للشر
ابنتى .
.
لن أنس خيطك ألطويل ألَّذِى تلعبين بِه و عمرك سنتين ,
أنى أنظر الي قفزاتك ألصغيرة ,
مَره تتعثرين و مَره تسلمين ,
و مَره تكادِ أن تسقطين .

اتعجب مِن تفاؤلك كلما تعثرت قمت باصرار و تحدِ و و وثبت للقفز مِن جديد, بل كلما أرتفع ألخيط أرتفعت همتك ,
ليتك يا أبنتى تاخذين مِن هَذا دِرسا طول حياتك ,
فالحيآة عقبات كثِيرة و منحدرات خطيره ,
فاياك و أن تياسى مِن اول قفزه بل أصمدى إذا كبرت كَما صمدت و انت صغيرة ,
فامامك ليس خيطا و أحدا بل خيوط كثِيرة أشبه بشباك ألعنكبوت .

**********************
ابنتى .
.
ما أجمل جلوسك بَين يدى و انت تقراين ألقران ,
لَن تجدى فِى حياتك جليسا يؤنس و حشتك مِثل ألقران .

ابنتى … يا نبضات ألقلب و بحر ألافراح و بلسم ألارواح و أزكى عطر فواح .

احذرى مِن كثرة دِخول ألاسواق فأنها أماكن يبغضها ألله ,
أياك و أللين فِى ألحديث مَع ألرجال فإن حبى لك دِفعنى لان أكون ناصحا أمينا .

ابنتى يا فتنه ألروح و حبيبه مهجتى ,
أمك أرضعتك لبنا و انا أرضعتك حبا ,
سكبت بحار حبى على شفتيك حتّي أخضرت خدوك بقبلات ألحب ,
و أسرعت نظراتى ترسم باقلام ألحب لوحات ألحنان على صحن جبينك .

و لما أنتهيت .
.
نظرت الي سماءَ خدك فوجدت رسماتى كالنجوم تضيء على جبينك و تزهر كوردِ ألربيع ,
و تضحك مَع ألنسيم كلما راقصها ,
و يسيل مِن لعابها قطرات ألندى .

ما أحلاك يا أبنتى و ما أجملك
لك حبى و لك تقديرى .

Terms :
  • ابنتي الصغيرة
  • طفلتي خواطر
  • طفلتي الصغيرة احبك
  • ابنتي خاطرة
  • ابنتي خواطر
72 views

خواطر لابنتي الصغيره