4:35 مساءً الإثنين 24 سبتمبر، 2018

راية الحياة مع الافعى


صورة راية الحياة مع الافعى

رايه الحياة مع الافعى

ظل الافعى هي روايه كتبها المؤلف المصري وخبير المخطوطات يوسف زيدان عام 2006.

وقد صدرت عن دار الشروق.[1]

تدوراحداث الروايه حول شخص يحاول استرضاء زوجته بعدما نشزت عنه بلا سبب معروف.

ويحاول الاستعانه بجدها الباشا لاعادتها الى صوابها.

يتبين فيما بعد ان الزوجه كانت تتلقى رسائل بالبريد من امها التي كانت قد هجرتها في صغرها بعد وفاه والدها.

هدف الروايه بشكل عام هو بيان اهمية الانثى تاريخيا وتدرجها من منزله التقديس سابقا وتاليهها الى منزله التدنيس في الوقت الحالي ومعاملتها معامله دونيه من قبل الذكر.

ويتم ذلك من خلال الرسائل التي كانت ترسلها الام الى ابنتها والتي يحكي معظمها – بل كلها – عن الانثى.

وزمن القصة يدور في يوم واحد وهو الثلاثين من شهر حزيران يونيو من عام 2020 ميلاديه .

شخوص الروايه
الزوج



واسمه في القصة عبده.
الزوجه



لم يذكر اسمها في الاحداث الا انه تمت الاشاره اليها باسم نواعم).
الجد



وهو جد الزوجه لابيها.

ويوصف بالاحداث باسم الباشا لكونه يحمل رتبه عسكريه عاليه .


ام الزوجه



وتظهر في القصة من خلال الرسائل التي كانت ترسل بها الى ابنتها.
نايل



صديق الزوج.

شاب يعيش لوحده يحادثه الزوج احيانا بما يجري معه طلبا للمشوره .


دلال



فتاة في العشرينات من عمرها يتعرف عليها الزوج ” عبده ” اثناء زياره لصديقه نايل.
اقتباسات من الروايه
السؤال هو الانسان.

الانسان سؤال لا اجابه .



وكل وجود انساني احتشدت فيه الاجابات فهو وجود ميت



وما الاسئله الا روح الوجود..

بالسؤال بدات المعرفه وبه عرف الانسان هويته.

فالكائنات غير الانسانيه لا تسال،

بل تقبل كل ما في حاضرها،

وكل ما يحاصرها.

الاجابه حاضر يحاصر الكائن،

والسؤال جناح يحلق بالانسان الى الافق الاعلى من كيانه المحسوس.

السؤال جراه على الحاضر،

وتمرد المحاصر على المحاصر .

.

فلا تحاصرك الاجابات،

فتذهلك عنك،

وتسلب هويتك
لا فائده من كلام لا يسمع،

ومن وعي بلغ من التخلف ان اعتقد باحاطته باليقين التام،

وبان كل ما يقع خارج معتقده هو ،



انما هو ضلال مبين
الامومه .

.

طبيعه ،



والابوه ثقافه .



الامومه يقين،

والابوه غلبه ظن.

الامومه اصل في الانثى،

والابوه فرع مكتسب
ترنيمه لايزيس(ايزت،

بحسب النطق المصري القديم


يوم افني كل ما خلقت
ستعود الارض محيطا بلا نهاية ،


مثلما كانت في البدء
وحدي،

انا،

سابقى
واصير كما كنت قبلا
افعى،

خفيه ،



عصيه على الافهام.

77 views

راية الحياة مع الافعى