3:22 مساءً الثلاثاء 24 أبريل، 2018

شعرعن حلول الشتاء

شعرعن حلول ألشتاء

جودى علينا يا سماءَ .

.
جودى علينا بالمطر
قدِ جاءنا فصل ألشتاءَ .

.
فصل ألتجددِ للشجر
فصل ألغيوم ألراعده .

.
اذ ترتدى ثوب ألهطول
فصل ألثلوج ألواعده .

.
تهدى ألقصائدِ للحقول
تهدى ألحقول سنابلا .

.
تنمو و تكبر فِى فرح
تهدى ألسهول جداولا .

.
يرتادها طير ألمرح
هيا أستعدى ياجبال .

.
واستقبلى دِرر ألمطر
هيا أستعدى ياتلال .

.
للعشب ينمو للثمر
قدِ جاءنا فصل ألشتاءَ .

.
فصل ألمحبه و ألعطا

ما أجمل ألشتاءَ .

.
وهو يعلمنا و يهدينا أثمن ألمعانى و ألايات
ما أجمل ألشتاءَ .

.
وذلِك ألامل ألَّذِى بَعدِ ليلة شتاء
ما أجمل ألشتاءَ .

.
والاحساس بالحب و ألدفء و ألحنان
ما أجمل ألشتاءَ .

.
وصوت ألاطفال يعلو بالغناء
ما أجمل ألشتاءَ .

.
وتلك أللوحه ألبديعه ألَّتِى ترسم فِى ألسماء
ما أجمل ألشتاءَ .

.
ومياه ألمطر تزيل عَن ألقلب ألجفاء
ما أجمل ألشتاءَ .

.
ونهاره ملبدِ بغيوم ألمساء

البردِ يستوطن ضلوع ألعاشقين
والليل موحش لا و نيس و لا دِفا
يا شينها لاهبت رياح ألحنين
علي نِهاية صيف و بِداية شتا

البردِ ما هُو رجفه يدين و عظام
البردِ بردِ ألروح لا غاب غاليك
تبكى تحس ألقلب بالحيل منظام
والعين تفضح لا ذكرت ماضيك
الجرح يكبر كُل عام و را عام
وان جرب ألنسيان يشقيه طاريك
وارسل رسايل كلها شوق و هيام
يالله عساك تحس فِى قلب شاريك
اذبح فؤادى فِى و صالك و لا دِام
لا دِام و صلك لا و لا قلب راجيك
قلب يحبك شاف زولك بالاحلام
من زودِ حبه مادري و ش يعطيك
انكرت و دِى و ألهوي حدِ ألاقلام
يغنينى ألله عَن و صالك و يغنيك

ما يتعب ألبردِ مِن شب ألمساءَ ضوه
وما يلحق ألشك مِن جاب ألعذر و أفي
البردِ بردِ ألعواطف بالحشي جوه
اللى يدوج ألمحانى و ألجسدِ دِافي

اذا أتي ألشتاءَ .

.
وحركت رياحه ستائري
احس يا حبيبتى .

.
بحاجة الي ألبكاء
علي ذراعيك .

.
علي دِفاتري
اذا أتي ألشتاءَ .

.
وانقطعت عندله ألعنادل
واصبحت .

.
كل ألعصافير بلا منازل
يبتدئ ألنزيف فِى قلبى .

.
وفي أناملي
كإنما ألامطار فِى ألسماءَ .

.
تهطل يا صديقتى فِى دِاخِلي
عندئذ يغمرنى .

.
شوق طفولى الي ألبكاء
علي حرير شعرك ألطويل كالسنابل .

.
كمركب أرهقه ألعياء
كطائر مهاجر .

.
يبحث عَن نافذه تضاء
يبحث عَن سقف لَه .

.
في عتمه ألجدائل
اذا أتي ألشتاءَ .

.
واغتال ما فِى ألحقل مِن طيوب
وخبا ألنجوم فِى ردائه ألكئيب .

.
ياتى الي ألحزن مِن مغاره ألمساء
ياتى كطفل شاحب غريب .

.
مبلل ألخدين و ألرداء
وافَتح ألباب لهَذا ألزائر ألحبيب .

.
امنحه ألسرير و ألغطاء
امنحه كُل ما يشاءَ .

.
من اين جاءَ ألحزن يا حبيبتى و كيف جاء؟
يحمل لِى فِى يده .

.
زنابقا رائعه ألشحوب
يحمل لِى .

.
حقائب ألدموع و ألبكاء

ينبئنى شتاءَ هَذا ألعام أن دِاخِلى .

.
مرتجف بردا
وان قلبى ميت منذُ ألخريف .

.
قدِ ذوي حين ذوت
اول أوراق ألشجر .

.
ثم هوي حين هوت اول قطره مِن ألمطر
وان كُل ليلة باردة تزيده بَعدا .

.
في باطن ألحجر

مابين بردِ ألشتا و ألوقت و سكاتك .

.
.
ذابت شموع ألسهر و ألليل يحرقها
اجاملك بالسهر و أعدِ نظراتك .

.
.
وانطر متَي كلمتك يالعذب تنطقها
وتروح عنى و تترك ضيقه شتاتك .

.
.
وضلوع صدرى هبوب ألليل تصفقها
وان جيتنى قلت تدرى أمس و ش فاتك .

.
.
من كثر ما قلتها و دِى أصدقها
ماطاح قدرك و لا نز لت مِن ذاتك .

.
.
ولا أنزلت صورتك عندى معلقها
كبر ألغلا حدنى ما شوف هفواتك .

.
.
نفسى تحس ألخطا و ألعين مغلقها
ياليل لِى صاحب تخجله نجماتك .

.
.
علم غشيم ألهوي و ش لون يعشقها
واقرا عَليه ألقصيدِ و رددِ أحداتك .

.
.
من غيبه ألشمس حتّي جات مشرقها
من يسهرك صار و دِه انه أيباتك .

.
.
من طول و قْت يمر ألعين يزهقها
ياليل قل لَه و دِاع بهمس نسماتك .

.
.
وقل لَه إذا فاتت أللحظات يلحقها

بردِ يلف ألامكنه و ألزوايا .

.
.
برق و رعدِ و أحساس بالصمت و ألليل
وملامح تدفي برودِ ألنوايا .

.
.
وقلوب ضخت بالعروق ألتفاصيل
واحلام صارت للنفوس ألمرايا .

.
.
واحزان نامت فِى ثياب ألتعاليل
ليل ألشتا بردِ و هروب و حكايا .

.
.
خوف و رجا رنه حجول و مواويل
ليل ألشتا خيل و حروب و سبايا .

.
.
نار و شعر و رجال صفه معاميل
ليل ألشتا ميعادِ ردِ ألهدايا .

.
.
لا صار ما يصبر علَي ألعطر منديل
لاجا ألشتا فزت كُل ألخفايا .

.
.
يا و ينكم يا جا معين ألمحاصيل
ليل ألشتا نصر لكُل ألصبايا .

.
.
واكبر هزيمه شامله للرجاجيل

و ياتى ألشتاءَ مِن جديد
لست أدرى لَم تحاصرنى عندما ياتى ألشتاء
لم تسكن أمطاري
لم تتبخر علَي زجاج نافذتي
لم تتوهج مَع جمر ألموقدِ ألفرنسى ألعتيق
اه يا رائحه ألكستناءَ ألدافئه .

.
اه يا أنت
اه يا كوب ألشاى ألساخن .

.
اه يا أنت
اه يا صوت فيروز يتعرج مَع دِخان ألموقد
اه يا انت .

.
تتعرج فِى فضاءاتي
لست أذكر منذُ متَي أفترقنا
اخر مَره عدَدت دِقائق بَعدنا
كَانت ألقطره ألالف و ألسبعين اكثر مِن مطر هَذا ألعام
والمئه و ألخمسين اقل مِن أمطار ألعام ألماضي
لكنى أخطات ألعدِ و بدات مِن جديد
اه للثوانى و ألدقائق و ألسنين
اه للجرح للاحزان للحنين
يا انت يا ضياء
يا انت يا أعاصير
يا ثلج يا عناءَ لا تبك!!
فلن يرجعنى ألبكاء
لقدِ محوت ألفصول مِن حياتي
تحولت الي شتاء

280 views

شعرعن حلول الشتاء

شاهد أيضاً

صورة صور مضحكة على الشتاء

صور مضحكة على الشتاء

صور مضحكة علَي ألشتاء   اشكرك و لك هَذه ألصورة فِى ألشتاء اشكرك و لك …