يوم 4 يوليو 2020 السبت 11:13 مساءً

طرائف عربية جميلة

طرائف عربية رائعة

من طرائف العرب و نوادرهم:كان الحجاج بن
يوسف الثقفى يستحم بالخليج الفارسى فاشرف على الغرق فانقذة احد المسلمين
و عندما حملة الى البر قال له الحجاج اطلب ما تشاء فطلبك مجاب
فقال الرجل: و من انت حتى تجيب لى اي طلب
قال: اني الحجاج الثقفي
قال له طلبى الوحيد اننى سالتك بالله ان لا تخبر احدا اننى انقذتك
—————————
دخل احد النحويين السوق ليشترى حمارا فقال للبائع:اريد حمارا لا بالصغير المحتقر و لا بالكبير المشتهر ان اقللت علفة صبر وان اكثرت علفة شكر لا يدخل تحت البوارى و لا يزاحم بى السوارى اذا خلا في الطريق تدفق و اذا اكثر الزحام ترفق.

فقال له البائع: دعني.. اذا مسخ الله القاضى حمارا بعتة لك..!!
—————————
قيل لحكيم: اي الحاجات خير للمرء؟
قال: عقل يعيش به
قيل: فان لم يكن
قال: فاخوان يسترون عليه
قيل: فان لم يكن
قال: فمال يتحبب به الى الناس
قيل: فان لم يكن
قال: فادب يتحلي به
قيل: فان لم يكن
قال: فصمت يسلم به
قيل: فان لم يكن
قال: فموت يريح منه العباد و البلاد..!!
—————————
حضر قوم الى الجاحظ فحضر اليهم غلامة فسالوة عن سيدة فاجابهم:
انة في الدار
فقالوا: و ماذا يصنع
فقال انه يكذب على ربة
فقالوا له و كيف هذا
فقال:انة نظر في المراة مليا ثم قال
احمدك ربى لانك صورتنى جميلا
—اتي رجل الى الشعبى فقال ما اسم امراة ابليس فقال هذا عرس ما شهدتة .!!
—————————
كان احد الحمقاء يسوق عشرة حمير، فركب واحدا منها و عدها، فاذا هي تسعة حمير، فنزل و عدها فاذا هي عشرة ، فقال: امشي و اركب حمار خير من ان اركب و اخسر حمارا، فمشي حتى كاد ان يهلك الى ان بلغ قريته.
—————————
سرق اعرابي صرة فيها دراهم، ثم دخل المسجد يصلي، و كان اسمه موسى، فقرا الامام الاية “وما تلك بيمينك يا موسى” فقال الاعرابي: و الله انك لساحر، ثم رمي الصرة و هرب.

صور

  • طرائف العرب

709 views