9:13 مساءً الإثنين 15 أكتوبر، 2018

علاج الحكة باستخدام العسل


علاج الحكه باستخدام العسل
صورة علاج الحكة باستخدام العسل

العسل
The Honey

يقول سبحانه وتعالى:
واوحى ربك الى النحل ان اتخذي من الجبال بيوتا ومن الشجر ومما يعرشون ،



ثم كلي من كل الثمرات فاسلكي سبل ربك ذللا يخرج من بطونها شراب مختلف الوانه فيه شفاء للناس ان في ذلك لايه لقوم يتفكرون النحل 69

ماهو العسل


العسل هو المادة الحلوة التي يفرزها النحل من بطنه لتغذيه اطفال النحل ولفائده الانسان والحيوان .


وهو كما ورد في الايه انه ذو الوان مختلفة بحسب الازهار التي تغذى عليها النحل او حسب ميعاد القطف،

فالقطف المبكر في الربيع يكون لونه فاتحا واما قطوف اواخر الصيف والخريف فيكون لون العسل غامقا.
والعسل من ناحيه الجوده هو بنفس التسلسل الوارد في الايه


• عسل الجبال



ان اتخدي من الجبال بيوتا
• عسل الازهار البريه والاشجار



ومن الشجر
• عسل المناحل التي يوضع لها غذاء طبيعي وسكر وغيره



و مما يعرشون.
والعسل هو من المنتجات الطبيعية التي خلقها الله وجعلها غذاء ودواء بنفس الوقت فهو مغذي ومحلي للاشربه والاطعمه ،



وفيه طاقة عاليه ،



بالاضافه الى طعمه اللذيذ،

وبنفس الوقت يمكن التداوي به من علل وامراض عديده ،



سواء كان وحده ام مخلوطا بمشتقات النحل الاخرى مثل الغذاء الملكي وحبوب اللقاح والعكبر،

او باضافه اعشاب اخرى.
والمتامل في حياة النحل وخلاياه يجد عجبا،

فهذه الخليه المكونه من اشكال سداسيه منتظمه تثير الحيره والاعجاب،

تتميز بعده خصائص تجلعنا نسبح بحمد الله مبدع الخلق حيث يتميز الشكل السداسي عن غيره من الاشكال الهندسية بالامور التاليه


• اكبر عدد من العيون في وحده المساحه .


• اقل كميه من الشمع لاكبر حجم من العيون.
• اقوى بناء .


• لا يوجد بين العيون مسافات بينيه .


• يعتبرالشكل السداسي الاصغر محيطا والاكبر حجما مقارنة بالاشكال الاخرى.
• في اثناء التركيب تنطبق الاضلاع على بعضها وتتشارك العيون في نفس الجدران .


• الجدران رقيقه ومع ذلك تتحمل 25 مره ضعف وزنها!!
• سمك جدار العين السداسيه 0,05 مم فقط.
والعسل معروف منذ خلق الله الانسان على هذه الارض فقد وردت عنه كتابات في المدونات الفرعونيه كعلاج لامراض عديده ،



و استخدم ايضا في المقابر الفرعونيه كمادة حافظه حيث وجد عسل في تلك المقابر لم يفسد حتى الان الا ان لونه اصبح داكنا،

ولا عجب في ذلك اذ يمتلك العسل خصائص الحفظ كلها من مواد مضاده للجراثيم والتعفن بالاضافه للانزيمات الحافظه والشمع والتركيز العالي من السكر.
كيف نميز العسل الاصلي من المغشوش؟
ان العسل كله من النحل ولكن تختلف جودته بحسب الرعي الذي يتغذى عليه النحل ان كان ازهارا بريه ام سكرا مذابا في الماء،

وهذه بعض الارشادات التي تساعد المشتري في تمييز العسل الاصلي من الانواع الاقل جوده


1 ان العسل الجيد الذي لم يتعرض للحراره له ميل الى التجمد ايام البرد فيصبح شكله كالسمن الجامد.
2 يذاب مقدار من العسل في خمسه اضعافه ماء مقطرا،

ويترك لليوم التالي؛

فان كانت به مواد غريبة رسبت في القاع اما ان كان المحلول رائقا فيعني ذلك ان العسل جيدا.
3 يذاب العسل في الكحول المخفف عيار 55 ويترك 24 ساعة ،



فان تكونت رواسب في الصحيفة اسفل الاناء كان العسل مغشوشا.
4 وضع كميه من العسل مع كميه من الماء في وعاء على النار حتى يغلي ثم يرفع عن النار ويترك فتره حتى يبرد ثم يضاف اليه قليلا من اليود فاذا ظهر لون ازرق او اخضر فهذا دليل على وجود النشا في العسل.
5 توضع كميه من العسل ومثلها من الماء في وعاء ثم يعامل هذا المزيج بمحلول البوتاسيوم فان ظهر لون احمر او بنفسجي دل ذلك على وجود الجلوكوز التجاري فيه.
كذلك فان شم رائحه العسل مباشره يمكن ان يعطي فكرة بسيطة



فان وجدت رائحه العسل ممزوجه برائحه النبته التي تغذى عليها النحل فهو جيد .


وهناك من الناس من يعرفون العسل الطبيعي من المغشوش وذلك بوضع القليل منه على ورقه عاديه ،



فان ابتلت الورقه كان العسل مغشوشا والا فهو جيد.
ويمكن اشعال الورقه ذاتها بعود ثقاب فان سال العسل وتقاطر فهو جيد،

و اما ان احترق واسود لونه فهو مغشوش بالسكر.
والبعض يضع قليلا من العسل في صحن صغير ثم يضع فوقه قليلا من الماء،

ثم يقوم بهز الصحن بهدوء لمدة دقيقة ،



فان ظهرت خطوط سداسيه شفافه منتظمه فذلك يعني ان العسل جيد وان ظهرت خطوط متعرجه غير منتظمه فالعسل مغشوش.
والسؤال الان


هل الشراب المذكور في القران هو العسل فقط ام باقي منتجات النحل؟
اعتبر غالبيه المفسرين ان المقصود بهذا الشراب هو عسل النحل‏,‏ علما بان ذكر الشراب مطلقا يشمل كل ما يخرج من بطون الشغالات ومنه العسل‏,‏ والغذاء الملكي‏,‏ وسم النحل‏,‏ وخبز النحل‏,‏ وشمع النحل‏,‏ وصمغ النحل وغراؤه العكبر)‏,‏ والتي جمعها القران الكريم في كلمه واحده هي‏(‏ شراب‏).‏
السؤال الثاني؟
هل يصلح العسل شفاء لكل داء؟
هذه القضية فيها خلاف بين معمم للشفاء وبين مخصص له،

و لكل حججه،

ولكن لا خلاف في ان العسل له فوائد كثيرة جدا سناتي لها لاحقا.
مكونات العسل


 سكر الفركتوز 38%
 سكر الجلوكوز 31%
 سكر السكروز 1%
 ماء 17%
 سكاكر اخرى مثل المالتوز وغيرها 9
 انزيمات ومواد عضويه ومعادن 4%
 هيدروجين بيروكسايد 1%
اما من ناحيه كثافه العسل فهو اثقل من الماء بنسبة 50
حموضه العسل تتراوح ما بين 3.2 4.5 مما يساعد في قتل الجراثيم.
يحتوي العسل على مادة بيروكسايد الهيدروجين H2O2 وهي مادة مطهره قاتله للجراثيم تنطلق بمجرد ملامسه العسل لسوائل الجسم الجروح والقروح او الحروق بطريقة تدريجيه بطيئه تبقي الجروح والقروح معقمه لفتره طويله بعكس الهيدروجين بيروكسايد الطبي الذي قد يؤذي الانسجه ويدمرها.

خصائص العسل الشفائيه
يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم:
” عليكم بالشفائين العسل والقران” ‏رواه ابن ماجه مرفوعا‏).
وقال ايضا:
‏” الشفاء في ثلاثه ‏:‏ في شرطة محجم‏,‏ او شربه عسل‏,‏ او كيه بنار وانهي امتي عن الكي”
‏(‏ رواه البخاري ومسلم‏).‏
لقد ظن البعض استنادا لهذه الاحاديث ان الشفاء لا يكون الا بهذه الثلاثه ،



وهذا في رايي ضيق افق عندهم،

فرسول الله صلى الله عليه وسلم حث على استخدام وسائل عديده اخرى للعلاج كما ورد في الحديث حين ساله نفر من الاعراب ‏:‏
” يا رسول الله انتداوي

فقال‏(‏ صلي الله عليه وسلم‏):‏ نعم يا عباد الله تداووا‏,‏ فان الله عز وجل لم ينزل داء الا وانزل له شفاء‏,‏ علمه من علمه‏,‏ وجهله من جهله‏.”‏ رواه احمد
كما قد كانت تاتي الوفود الى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في مرض الموت حيث كانوا ينعتون له الانعات اي الوصفات الطبيه – فكانت السيده عائشه رضي الله عنها تقوم بتجهيزها واعطائها للنبي صلى الله عليه وسلم مما اكسبها خبره في امور التداوي ولم ينكر عليهم النبي الكريم هذه الوصفات بل استعملها لمرضه.
والمتامل لخلق الله في النبات وفي منتجات النحل والوسائل الطبيه الاخرى يعلم حق العلم ان الله سبحانه خلق كل شئ لعماره الارض،

فما يصلح لفلان قد لا يصلح لعلان والعكس صحيح.
العسل والامراض الجلديه


1.

ثبت من تجارب الامم السابقة وتراثها العظيم وايد ذلك الدراسات والابحاث الحديثه عظم فعاليه العسل في علاج الحروق والجروح ،



فقد نشرت مقاله بعنوان الجراثيم لا تستطيع مقاومه العسل في مجلة Lancet Infect Dis في شهر فبراير 2003م،

اكد فيه الدكتور Dixon الفعاليه القوية للعسل في السيطره على عدد من الجراثيم التي لا تستطيع الصمود امام العسل.

ودعا الباحث الى استخدام العسل في علاج الجروح والحروق(1).
يقول البروفيسور مولان):

(ان كل انواع العسل تعمل على قتل الجراثيم،

رغم ان بعضها قد يكون اكثر فعاليه من غيرها،

وان العسل يمنع نمو الجراثيم،

ويقضي على تلك الجراثيم الموجوده في الجروح)(2).
2.

ويقول الدكتور Kingsley من مستشفى Devon في بريطانيا في مقال نشر في مجلة Br J Nurs في شهر ديسمبر 2001م:

(لقد لفتت وسائل الاعلام انظار الناس الى فوائد العسل في علاج الجروح،

حتى ان المرضى في بريطانيا اصبحوا يطالبون اطباءهم باستخدام العسل في علاج الجروح)(4).

وهذه لطيفه … كيف ان المرضى يريدون العلاج بالعسل ويطلبون من اطبائهم ذلك … والاطباء يصرون على استخدام الكيماويات!!
واشارت الابحاث العلميه الى ان خواص العسل الفيزيائيه والكيميائيه مثل درجه الحموضه والتاثيرات الاسموزيه Osmotic تلعب دورا في فعاليته القاتله للجراثيم.

واضافه الى هذا فان العسل يمتلك خواصا مضاده للالتهابات anti inflammatory activity ويحفز الاستجابات المناعيه داخل الجرح،

والنتيجة النهائيه هي ان العسل يقاوم الانتان الجرثومي،

وينشط علميات الالتئام في الجروح والحروق والقروح.
ويضيف كاتب المقال ايضا انه قد تم الاعتراف مؤخرا في استراليا طبيا باستخدام نوعين من العسل Medi Honey و(Manuka Honey لاغراض علاجيه 6 7).
3.

وقد اظهرت ابحاث كثيرة فعاليه العسل في القضاء على الجرثومه العنيده اليت تصيب المرضى في المستشفيات والمسماه Pseudomonas aeruginosa والتي تعجز المضادات الحيوية عن قتلها في احيان عديده
4.

وفي موضوع الحروق نشرت مجلة Burns عام 1996م دراسه حول استعمال العسل في علاج الحروق.

فقسم المرضى الى مجموعتين،

كل منهما تشمل 50 مريضا.

عولجت المجموعة الاولى بالعسل،

في حين عولجت المجموعة الثانية بوضع شرائح البطاطا المسلوقه على الحروق كمادة طبيعية غير مؤذيه .

وتبين بنتائج الدراسه ان 90 من الحروق التي عولجت بالعسل اصبحت خاليه من اي جراثيم خلال 7 ايام،

وتم شفاء الحروق تماما في 15 يوما بنسبة 100%.

اما المجموعة الثانية التي عولجت بشرائح البطاطا فقد شفي فقط 50 منهم خلال 15 يوما.
5.

وهناك استخدامات كثيرة للعسل في التجميل .


6.

2)‏ ثبت للعسل دور فعال في علاج كل من قروح الفراش‏,‏ وامراض الجلد وتشققاته‏,‏ وحروقه‏,‏ وتقرحاته‏,‏ من مثل ما ينتج عن امراض الجمره الحميده ‏,‏ والتهابات الغدد العرقيه ‏,‏ وكذلك في علاج الجانجرين او موات الجلد نتيجة السكري حيث يوضع العسل الاصلي على مكان الاصابة ثم يوضع فوقها الضماد ويغير كل 24 ساعة

العسل وصحة الفم:
1.

اكد البروفيسور مولن في مقال نشر في مجلة Gen Dent في شهر ديسمبر 2001م ان العسل يمكن ان يلعب دورا في علاج امراض اللثه ،



وتقرحات الفم،

ومشكلات اخرى في الفم،

وذلك بسبب خصائص العسل المضاده للجراثيم(14).

89 views

علاج الحكة باستخدام العسل