علاج برودة الاطراف بالاعشاب

علاج برودة الاطراف بالاعشاب

صورة علاج برودة الاطراف بالاعشاب

صور

لم يعد رهان الطب البديل قاصرا على تقديم النصائح الطبية و اساليب الوقاية من بعض الامراض بل تعدي هذا الى دور البحث عن العلاج الناجع لاكثر الامراض خطورة و انتشارا.
وتعتبر برودة الاطراف و الساقين من الامراض ذات الارتباط بالدورة الدموية و الاوعية ، و هي ذات صلة بالقلب لكونة العضو المسؤول عن ضخ الدم في كل اجزاء الجسم، و يضمن و صول الدم الغنى بالاكسجين الى كافة الاطراف و تغذيتها.
وبما ان ضعف دوران الدم في جسم الانسان يتسبب في كثير من الحالات المرضية ، و يسبب ايضا انسداد الشرايين، فانه يصير سببا في ضعف الساقين، و الاطراف في حال عدم ضخ الدم فيها بالشكل المطلوب، و يصبح السير على القدمين مشكلة بالنسبة للمريض، لذلك فان برودة الاطراف و الام الساقين و الاقدام ترتبط بشكل او باخر بامراض الاوعية الدموية .
وسائل العلاج
تستدعى حالات ضعف الدورة الدموية في الساقين و القدمين استعمال و سائل طبيعية كالعلاج المائى حمامات قدم دافئة و باردة بالتعاقب بالاضافة الى التدليك و التنشيط الاهتزازى بواسطة اجهزة تدليك القدم الكهربائية ، و تقديم نصائح للمصاب بشان تصحيح نظامة الغذائي، فضلا عن الحرص على القيام بتمارين رياضية تنشيطية للقدم و الساق، مع التنبة الى تقليل الوزن اذا لزم الامر، لان الوزن الزائد له تاثير و اضح على نشاط الدورة الدموية .
النظام الغذائي
الكثير من الامراض المرتبطة بالدورة الدموية ، او ذات العلاقة بسرعة انسياب الدم او ارتفاع ضغط الدم و غيره، لها صلة و ثيقة بالنظام الغذائية لان التقليل من المواد المساعدة على تضييق الشرايين يقى من المضاعفات، و يقلل المخاطر المحتملة ، لذلك يلعب السلوك الغذائى دورا مهما في تخفيف مضاعفات تلك الحالات سواء كان من ناحية و قائية او علاجية .
وفى حالة برودة الاطراف او الساقين يوصى بتناول كمية مناسبة من الفيتامينات و المعادن المضادة للاكسدة فيتامين A البيتاكروتين و فيتامين B المركب و فيتامين C و فيتامين E بالاضافة الى السيلينيوم و الكالسيوم و الزنك.
الطب بالاعشاب
عرف عن اعشاب الناردين انها ذات خصائص مهدئة للاعصاب بشكل جيد و تساعد في التخفيف من تشنجات الاوعية الدموية لذلك يتم وصف الناردين للحالات العادية من اعتلالات الشرايين و هي تمثل جانبا من البرنامج الشامل للعلاج بالاعشاب، كما ان البرسيم الاحمر يخفف تشنجات العضلات في اسفل الساق و المجارى الهوائية للرئتين، و هو من مضادات الاكسدة القوية ، و يدعم قوة الانسجة ، و يعيد اليها حيويتها السابقة ، كما يساهم في حماية الاوعية الدموية و وقايتها من المخاطر و الاضرار و التلف.
واكدت التجارب ان الزيوت العطرية لها مفعول ايجابي تجاة الحد من خطورة امراض الدورة الدموية و حماية الاوعية الدموية حيث تضاف قطرات من خلاصة بعض الزيوت العطرية الى حمام دافىء فتساعد على تنشيط الدورة الدموية بما ممكن اضافة قطرات نفس الخلاصة العطرية الى زيت التدليك، و منها زيت شجرة الغلطيرة المسطحة ، او شاى كندا بحيث يستخدم لتدليك الاقدام الباردة و السيقان المصابة بالتشنج نظرا لقدرتة على تنشيط دوران الجلد موضعيا، و يفضل اجتناب تدليك المواضع من الجلد التي تعافي من التشقق.
ومن نوعيات العلاج ايضا التدخل الجراحي، اذا كانت الجراحة مطلوبة لاستعادة طبيعة دوران الدم المعاق بواسطة انسدادات خطيرة بالشرايين، و في بعض الحالات يضطر الجراح لاستبدال الشريان المعتل بوريد يتم استعادة تشكيلة من جسم المريض، و هنالك كيفية اخرى= تتمثل في الضغط على المادة التي تسد الشريان و تعرقل سريان الدم و هذا بواسطة بالون منفوخ داخل الوعاء الدموى او عن طريق و سيلة مخصصة لهذا الغرض يتم حشرها لازالة العقبات التي تعترض سريان الدم في و عائه.
اما الاعراض التي تشير الى اصابة الشخص ببرودة الساقين و الاطراف فتتمثل في الم شديد في الفخذ او عضلة ربطة الساق يصير و اضحا لحظة ممارسة الرياضة او القيام بحركة شديدة او اجهاد من المشي لمسافة طويلة و هنالك الم يزول بعد اخذ قسط من الراحة .
اصابة القدم الموجود بالساق المصابة بالشحوب و البرودة ، كما ان الاطراف المصابة تبدو باردة دائما، خاصة بعد ان يخلد المرء الى فراشة ليلا.
وللتخلص من كل تلك الاعراض يجب العمل على ازالة الموانع التي تسبب انسداد او ضيق الشرايين و ضعف الدورة الدموية .