4:30 صباحًا الخميس 20 سبتمبر، 2018

علاج ضعف حاسة الشم


علاج ضعف حاسه الشم
صورة علاج ضعف حاسة الشم
فقدان حاسه الشم يؤثر،

في ما يؤثر،

على طعم الغذاء.

وفي بعض الاحيان فان علاجا من الادويه المضاده للالتهاب،

يمكنه ان يساعد في اعاده الشم مره اخرى.

لقد كان الشم في يوم ما،

اكثر حواسنا بدائيه .



ومن المؤكد انه تعرض للاهمال من بين اكثر الحواس.

اذ يمر العديد من الايام من دون ان نشعر باي رائحه من اي نوع،

فيما تمتلئ رؤوسنا بالصور والاشكال من اعيننا،

والاصوات من اذاننا.

والمكتب القياسي خال من الرائحه .



اما الغذاء فانه يغلف بشكل محكم،

بحيث ان الرائحه التي تنتشر في اغلب المتاجر الكبرى هي رائحه التنظيف وليس الغذاء.

وبالطبع فهناك المعركه المتواصله ضد رائحه الجسم،

التي نكافحها بالغسل تحت المرشاش الدوش وبالصابون،

ومزيلات الرائحه .

الا ان فقدان احساس الشم لدينا يبرهن مره اخرى على صواب المقوله



انك لا تعرف الشيء الذي تملكه،

الا حين اختفائه.

وعندما يفقد الناس احاسيس الشم فان اولى الامور التي تحدث لديهم،

هو ملاحظتهم بان الغذاء اضحى اقل طعما.

ومن المفهوم ان تفكر الغالبيه منهم بان براعم التذوق لديهم قد ماتت.

الا ان الطعم هو العلامه المرافقه للشم،

وعندما يختفي الطعم فان فقدان الشم هو العامل الاكبر في ذلك.

والغذاء من دون طعم يسلب الانسان الشهيه .



ولذلك فان فقدان الوزن بل وحتى سوء التغذيه ،



قد يكونان في بعض الاحيان ناجمين عن فقدان الشم.

كما قد يقود اختفاء حاسه الشم ايضا الى تاثير معاكس،

وهو زياده وزن الانسان نتيجة تناوله الطعام بهدف تحقيق المتعه من اغذيه من دون طعم.

ان فقدان الشم قد يكون خطيرا ان لم يتمكن الاشخاص الذين حصل لديهم من رصد الدخان من النيران او رائحه الميركابتان،

وهو المادة الكيميائيه المضافه الى الغاز الطبيعي كي يمكن تحديد رائحته.

ولدى بعض الاشخاص فان فقدان القدره على الشم،

قد يؤدي الى انعزالهم وكابتهم لانهم يشعرون بانهم معزولين عن العالم،

وعن واحده من احاسيس الحياة .

اشارات الشم

ان جهاز الشم،

في تصميمه الاساسي،

مماثل لاجهزة الحواس الاخرى.

فهناك خلايا قادره على استقبال المحفزات،

وخلايا عصبيه تقوم بنقل الرسائل التي تقول بانها استقبلت محفزات مثل هذه،

واجزاء من الدماغ تقوم بمعالجه المعلومات الوارده اليه وتحويلها الى احساس وافكار مرتبطه بذلك الاحساس.

وبالنسبة للشم فان المحفزات تاتي من الجزيئات المحموله في الهواء،

او ما يسمى بالمواد ذات الرائحه odorants.

اما مستقبلات الشم،

والخلايا العصبيه فانها تلتقط الجزيئات الوارده كما لو انها كانت وحشا بحريا يصطاد فريسته.

وملايين من هذه المستقبلات تتوظب في مناطق صغيرة جدا لا تزيد مساحتها عن بوصه مربعه نحو 6.25 سم مربع في مستوى سقف تجويفي الانف،

بعيدا عن مجرى التدفق الهوائي اللازم للتنفس.

ولذلك فان عليك ان تتنشق بقوه وان تاخذ كميه اكبر من الهواء نحو داخل انفك كي تتمكن من شم شيء ما بشكل جيد.

كيف نشم؟

وعندما تتحفز المستقبلات فانها ترسل اشاراتها الى الخلايا العصبيه في البصله الشميه olfactory bulb،

التي تشكل جزءا من الدماغ،

رغم ان الطريقة التي توصف بها احيانا تبينها وكانها مجرد ازرار مضافه .



ثم ترسل الاشارات لاحقا الى مراكز الدماغ العليا عبر مسلك في جهاز الشم،

الذي هو عبارة عن درب من خلايا الدماغ المخصصه لحمل “انباء” الشم.

وتاتي بعض معلومات الشم الثانوية مثل حراره الرائحه ،



وحدتها،

وازعاجها،

الى الدماغ ،



عبر العصب مثلث التوائم وهو احد اعصاب الجمجمه .



ويمتلك التجويف الانفي والفم توصيله لقناة خلفيه ،



وهي البلعوم الانفي nasopharynx الجزء الاعلى من البلعوم المتصل مباشره بالمسالك الانفيه .

وهذه التوصيله تمر من نهاية الفم نحو التجويف الانفي.

واحد اسباب تاثر الطعم الشديد بحاسه الشم،

هو اننا وعندما نلوك الطعام او نبقيه داخل افواهنا،

فان بعض الجزيئات الحامله للرائحه تتمكن من العبور الى البلعوم الانفي وتحفز مستقبلات الرائحه .

وحتى وقت قريب،

فان حاسه الشم ظلت بعيده عن اهتمام العلماء مقارنة بالحواس الاخرى.

لكن عام 2004 شهد فوز ريتشارد اكسيل ولندا باك بجائزه نوبل في الفسلجه والطب،

لابحاثهما التي وصفت عمل جهاز الشم.

وقد تعرف العالمان على 1000 من مختلف انواع الجينات التي ترمز الى نفس العدد من مستقبلات الرائحه الفئران تمتلك 1000،

الا اننا نمتلك 350).

واظهرت الجوانب الاخرى لابحاثهما الكيفية التي يقوم فيها الدماغ ب “بناء” الرائحه انطلاقا من الاشارات المنفصله الوارده اليه من مستقبلات مختلفة .

عوائق المجرى

حاسه الشم هي احدى اولى ضحايا نزلات البرد.

فكل هذا الاحتقان يقوم بسد مجرى مرور الجزيئات التي تحفز عاده ،



مستقبلات الرائحه .



كما تؤدي الى الاحتقان،

انواع الحساسيه ،



ونوبات الانفلونزا،

والزوائد الانفيه ،



والاورام.

وفي بعض الحالات فان فقدان الشم قد يحدث بسبب التهاب الجيوب الانفيه “الخفيف الحده ” من دون وجود اي اعراض اخرى على التهاب كبير في الجيوب الانفيه .



وقد يكون انسداد خفيفا جدا،

ولا يشمل بالضروره عائقا رئيسيا،

او تورما،

ولذلك فان اختبارات التصوير هنا لا تقدم دوما المعلومات الكافيه .

“تبريد” الالتهاب ومن الطبيعي،

فان استراتيجيه العلاج تعتمد على السبب المؤدي الى الحالة .



فمضادات الهيستامين يمكنها المساعدة ،



ان كانت الحساسيه قد قادت الى التهاب الانف او غشائه rhinitis.

ومانعات اللوكوترين Leukotriene inhibitors يمكنها تقليل حجم الزوائد الانفيه .



والمضادات الحيوية توصف عند حدوث عدوى بكتيريه في الجيوب الانفيه ،



رغم وجود تاريخ طويل في الولايات المتحده للاستخدام الزائد عن الحاجة للمضادات الحيوية في علاج مشاكل الجيوب الانفيه .



واحد اكثر العلاجات فاعليه يمكن ان يكون علاجا قصيرا بالادويه السترويديه القشريه corticosteroid التي يتم تناولها بالفم مثل “بريدنيسون” Prednisone وهو عقار شديد المفعول يقود الى تقلص انسجه الانف والجيوب الانفيه المتورمه والى “تبريد” عمليات الالتهابات الاخرى التي ربما كانت تتداخل مع عمل مستقبلات الشم.

الا ان هذا العقار له مضاعفات مزعجه ،



ولذلك فان من الافضل استعماله لمدة اسبوعين فقط.

ولبعض الناس فان هذه المدة كافيه لابعاد الالتهابات واستعاده حاسه الشم.

وربما تكون مرشاشات الانف الحاويه على الستيرويدات القشريه بديلا امنا عن عقار “بريدنيسون”،

لان تاثيرها مقتصر على الانف.

الا ان بعض الابحاث تفترض انها اقل فاعليه .



وان وصفت لك مرشاشه للانف،

فان من المهم استخدامها بشكل صحيح بحيث يصل دواؤها الى المنطقة الصحيحة في الانف.

وعليك ان تحني راسك الى الامام والى الاسفل عندما تضغط المرشاشه داخل انفك.

اضرار الراس

ويفقد الناس حساسه الشم نتيجة حدوث ضرر في جهاز الشم نفسه على مستوى المستقبلات،

والبصله الشميه ،



او في المناطق الاعلى من الدماغ.

وفي جوانب عديده فان هذه الاضرار تشكل مشكلة اكبر من اي مشكلة اخرى مثل حدوث انسداد في مجرى الانف.

ويتحقق الشفاء،

وتعود حاسه الشم،

الا هناك القليل مما يمكن عمله لعلاج الاضرار مباشره .



انها لعبه الانتظار والامل.

والاضرار التي تحدث في الراس هي احدى اسباب هذا النوع من فقدان حاسه الشم.

اذ ان ضربه قوية يمكنها ان تضر بالبصله الشميه او تعري الياف العصب الرشيقه التي تغلف العظم المخرم الفاصل بين التجويف الانفي وبين الدماغ .



ووفقا لبعض التقديرات فان نحو 10 في المائه من الاشخاص الذين تعرضوا لضربات في الراس،

لديهم مشكلة ما في حاسه الشم.

الفيروسات المسببه للعدوى في الجهاز التنفسي العلوي،

قادره ايضا على الحاق الضرر بانسجه الشم،

خصوصا بالمستقبلات.

وفي الواقع فان عدوى الجهاز التنفسي العلوي قد تكون السبب الاكثر شيوعا لعيوب الشم الناجمه عن الاضرار الواقعه على انسجه الشم.

فهذه العدوى يمكنها ايضا التسبب في حدوث تورمات والتهابات،

ولذلك فان من الصعب التعرف على سبب فقدان الشم ان كان من العدوى او من المستقبلات المتضرره او من كليهما.

الانباء المفرحه هي ان فقدان الشم نتيجة العدوى الفيروسية جزئي في العاده ،



اي ليس شاملا.

واضافه الى هذا فان نحو ثلث المصابين سيشهدون تحسنا خلال نحو سته اشهر،

فيما تفترض بعض الدراسات بان اكثر من تلك النسبة سيتماثلون للشفاء بعد مرور سنتين.

شيخوخه الانف

ان مناقشه شامله لكل الامور التي تؤثر بشكل سيء على حاسه الشم،

تحتاج الى مجلدات.

والاسباب المحتمله تتراوح بين تناول ادويه مثل حاصرات بيتا beta blockers الى المواد الكيميائيه والتعرض لدخان السيجائر،

والاصابة بجالات وراثيه نادره .



ويفقد نحو 90 في المائه من المصابين بمرض الزهايمر حاسه الشم،

وفقدان الشم غالبا ما يعتبر الاشاره الاولى لهذا المرض.

كما ان غالبيه المصابين بمرض باركنسون لديهم شكل ما من اشكال فقدان الشم.

ولكن وحتى انوف الناس الاصحاء الاكبر سنا تصبح اقل حده مع العمر.

والانوف الاكبر سنا،

تمتلك عددا اقل من مستقبلات الشم وبصله شميه اصغر لفقدانها الخلايا العصبيه .



وتقديرا،

فان نصف الناس الذين تزيد اعمارهم عن 60 سنه لا يمكنهم الشم كما تعودوا في السابق.

ان التذكره نحو العمر المتقدم لها كلفتها.

ما العمل؟

نوبه قصيرة من فقدان حاسه الشم بسبب السعال او نزله البرد لا تستوجب القلق.

الا ان استمرارها كمشكلة موجوده او زياده حدتها تتطلبان مراجعه الطبيب.

وكما ذكرنا فان امرا بسيطا ومباشرا مثل علاج قصير بدواء “بريدنيسون” يمكنه صنع العجائب ان كانت المشكلة في الجيوب الانفيه او التهاب بسيط في انسجه الانف.

ووفقا للظروف التي ادت الى فقدان الشم،

فانه يمكن طلب اجراء انواع عديده من الاختبارات ومن ضمنها التصوير،

وذلك للتعامل بشكل افضل مع المشكلة .



واحيانا فانه قد يضطر لاجراء جراحه في الانف او الحيوب الانفيه .

وان كنت تتناول ادويه ،



فانها قد تكون السبب،

ولذلك فعليك الاتصال بالطبيب بغيه ايجاد بدائل لها.

وان كانت لديك مشاكل اخرى في الاعصاب،

فان ذلك قد يدفع الى التحقق بشكل مبكر من احتمالات الاصابة بمرضي الزهايمر وباركنسون.

ومع ذلك وفي بعض الاحيانا فان الوصفة قد تكون جرعه من الصبر كي نرى ان رجعت حاسه الشم ولو قليلا.

وان لم ترجع،

فان عليك ان تنظم امورك للمساعدة في جعل طعامك افضل طعما.

وقد اظهرت بعض الدراسات ان الاغذيه التي يوضع فيها طعم اقوى تزيد من الشهيه لدى الاشخاص الذين يعانون من خلل في شم الروائح <

167 views

علاج ضعف حاسة الشم