5:57 مساءً الإثنين 18 نوفمبر، 2019


علاج موت خلايا المخ

 

ان ضور الدماغ يعني موت خلايا في الاعصاب ،

 

 

و ايضا موت في الخلايا التي تكون و اصلة فيما بينهم .

 


ان بداية علاج ضمور الدماغ تكون في تشخيص و تحديد نوع هذا الاضطراب ،

 

 

فان كان هذا الاضطراب فسيولوجيا ،

 

 

فان التدخل في العلاج يجب ان يكون فسيولوجيا ،

 

 

وان كان سلوكيا فيجب التدخل بشكل سلوكى ،

 

 

اما ان كان هذا الاضطراب عضويا فلا بد من المعالجة بشكل عضوى ،

 

 

فان معرفة نوع هذا الضمور و التلف للدماغ هي التي تحدد مسار العلاج ،

 

 

نظرا لتباين الحالة من انسان الى اخر ،

 

 

حيث تتشابك الحالات فيما بينها و تختلف ،

 

 

فجيب على الاطباء المعرفة الشاملة بكل حالات المرض حيث نجدها متشعبة ،

 

 

و بالاستعانة بصور الاشعة و ايضا التخطيط للدماغ ،

 

 

هى الاقدر على تاكيد و تصنيف حالة المرض و تحديدها .

 

ان علاج ضمور الدماغ لا يكون بالعمل الجراحى للخلية الدماغية بشكل مباشر ،

 

 

و انما يجب التعامل مع العضو المصاب بالاضطراب ،

 

 

حيث ان ضمور جزء في الدماغ يؤدى الى فقدان باقى اعضاء الدماغ الوظيفة و العمل المخصصة لاجلة ،

 

 

لذلك لا بد من اعادة السوية الصحية لهذا الجزء الفاقد الاتصال مع باقى الاعضاء .

 


فبعد تاكيد الجانب المصاب من الدماغ في الاضطراب في السلوكية ،

 

 

يجب التعامل مع ما دية هذا الجسم بحيث لكل جسم شدة و قوة و سلوك و ذروة في العمل ،

 

 

تكون مطلقة ،

 

 

بحيث اما تعمل بكامل طاقتها او تكون منعدمة من اي دور و تفعيل ،

 

 

لتستقر في حالة الضمور ،

 

 

فلزاما بعد تحديد نوع هذا الاضطراب لا بد من ايجاد و تحديد نظير له ،

 

 

تكون في الفيسيولوجية ذاتها و في القوة السلوكية نفسها و ايضا العضوية ،

 

 

بحيث تتخذ الجنس و التسمية عينها و لكنها تكون نظيرة لها ،

 

 

كاعطاء الفعل الحركى المطلق ،

 

 

القوة الحركية ،

 

 

و ينطبق هذا ايضا على القوة الهرمونية بحيث يتم اعطاء الوظيفة الهرمونية التي تكون في المجال نفسة ،

 

 

و ينطبق هذا ايضا قوة السمع ،

 

 

بحيث يتم تفعيل هذه الحاسة بواسطة اجهزة سمعية صوتية تكون محددة لمريض يعانى اضطرابا في قوة سمعية مطلقة .

 

ان التدخل الجسمانى و التدخل السلوكى في علاج اضطراب الدماغ ،

 

 

يؤديان الى عودة الخلايا الموجودة في الدماغ و بشكل تلقائى نتيجة هذا الاتصال العضوى ،

 

 

حيث تعود هذه الخلايا و هي كل من السيتوبلازما ،

 

 

النواة ،

 

 

جولجى و غيرها ،

 

 

الي الحركة الصحية و السليمة الداخلية .

 


فعلاج ضمور الدماغ لا يمكن ان يتم بشكل مباشر ،

 

 

حيث يمكن اعطاء المريض الادوية التي يمكنها السيطرة على الصرع ،

 

 

و ايضا الادوية التي تؤخر من مرض الخرف و الزهايمر ،

 

 

كما يتم معالجة المريض عن طريق جلسات العلاج الفيزيائى و ايضا العلاج النفسي .

 

  • موت خلايا المخ

 

266 views