8:44 صباحًا الأربعاء 20 سبتمبر، 2017

علامات الساعة الكبرى

صورة علامات الساعة الكبرى
علامات الساعه الَّتِي تحققت
تطاول الناس فِي البنيان.
كثره الهرج القتل حتّى أنه لا يدري القاتل لما قتل والمقتول فيما قتل.
انتشار الزنا.
انتشار الربا.
انتشار الخمور.
انتشار العازفات والاغاني والمغنيات والراقصات.
قال الرسول صلي الله عَليه وسلم: سيَكون آخر الزمان خسف و مسخ وقذف قالوا ومتي يا رسول الله إذا ظهرت المعازف والقينات وشربت الخمور.(
خروج نار مِن الحجاز تضيء لَها اعناق الابل ببصري الشام وقدِ حصل عام 654 هجري.
حفر الانفاق بمكه وعلو بنيأنها كعلو الجبال.
تقارب الزمان.
(صارت السنه كشهر والشهر كاسبوع والاسبوع كيوم واليَوم كالساعه والساعه كحرق السعفه
كثره الاموال واعانه الزوجه زوجها بالتجاره .

ظهور موت الفجاه .

ان ينقلب الناس وتبدل المفاهيم.
(“قال الرسول صلي الله عَليه وسلم: سياتي علي الناس سنون خداعات .
.يصدق الكاذب ويكذب الصادق ويخون الامين ويؤمن الخائن وينطق الرويبظه ” والرويبظه هُو الرجل التافه يتكلم فِي امر العامه
كثره العقوق وقطع الارحام…
فعل الفواحش الزنا بالشوارع حتّى ان أفضلهم دِينا يقول لَو واريتها وراءَ الحائط.
علامات الساعه الكبرى

معاهده الروم
في البدايه يَكون المسلمين فِي حلف معاهده مَع الروم نقاتل عدو مِن ورائنا ونغلبه وبعدها يصدر غدر مِن اهل الروم ويَكون قتال بَين المسلمين والروم .

فِي هَذه الايام تَكون الارض قَدِ ملئت بالظلم والجور والعدوان ويبعث الله تعالي رجل الي الارض مِن ال بيت النبي محمدِ صلي الله عَليه وسلم
يقول الرسول صلي الله عَليه وسلم اسمه كاسمي واسم ابيه كاسم ابي ,
يملا الله بِه الارض عدلا وقسطا كَما ملئت ظلما وجورا(

خروج المهدي
يرفض هَذا الرجل ان يقودِ الامه ولكنه يضطر الي ذلِك لعدَم وجودِ قائدِ ويلزم الزاما ويبايع بَين الركن والمقام فيحمل رايه الجهادِ فِي سبيل الله ويلتف الناس حَول هَذا الرجل الَّذِي يسمي بالمهدي و تاتيه عصائب اهل الشام ,

وابذال العراق ,
وجنودِ اليمن واهل مصر وتتجمع الامه حوله.
تبدا بَعدها المعركه بَين المسلمين والروم حتّى يصل المسلمون الي القسطنطينيه اسطنبول)
ثم يفتحون حتّى يصل الجيش الي اوروبا حتّى يصلون الي روميا ايطاليا وكل بلدِ يفتحونها بالتكبير والتهليل وهنا يصيح الشيطان فيهم صيحه ليوقف هَذه المسيره

ويقول ان الشيطان قَدِ خَلفكم فِي ذراريكم ويقول قَدِ خرج الدجال .

والدجال رجل اعور ,
قصير ,
افحج ,

جعدِ الراس سوفَ نذكره لاحقا ,
ولكن المقصودِ أنها كَانت خدعه وكذبه مِن الشيطان ليوقف مسيره هَذا الجيش فيقُوم المهدي بارسال عشره فوارس هُم خير فوارس علي وجه الارض

(يقول الرسول صلي الله عَليه وسلم اعرف اسمائهم واسماءَ ابائهم والوان خيولهم ,
هُم خير فوارس علي وجه الارض يومئذ ليتاكدوا مِن خروج المسيح الدجال لكِن لما يرجع الجيش يظهر الدجال حقيقه مِن قَبل المشرق
ولا يُوجدِ فتنه علي وجه الارض اعظم مِن فتنه الدجال.

خروج الدجال
يمكث فِي الارض اربعين يوما ,
يوم كسنه ,
ويوم كشهر ,
ويوم كاسبوع ,
وباقي ايامه كايامنا, ويعطيه الله قدرات فيامر السماءَ فتمطر ,
والارض فتنبت إذا امنوا بِه ,
وان لَم يؤمنوا وكفروا بِه ,
يامر السماءَ بان تمسك مطرها والارض بان تقحط حتّى يفتن الناس به.
ومعه جنه ونار ,
واذا دِخل الانسان جنته ,
دِخل النار ,
واذا دِخل النار ,
دِخل الجنه .

وتنقلاته سريعه جداً كالغيث استدبرته الريح ويجوب الارض كلها ماعدا مكه والمدينه وقيل بيت المقدس .

من فتنه هَذا الرجل الَّذِي يدعي الاولوهيه وانه هُو الله تعالي الله لكِنها فتنه ,
طبعا يتبعه أول ما يخرج سبعين الف مِن اليهودِ ويتبعون كثِيرا مِن الجهال وَضعفاءَ الدين.
ويحاجج مِن لَم يؤمن بِه بقوله ,
أين اباك وامك ,
فيقول قَدِ ماتوا منذُ زمن بعيدِ ,

فيقول ما رايك ان احييت امك واباك ,
افتصدق فيامر القبر فينشق ويخرج مِنه الشيطان علي هيئه امه فيعانقها وتقول لَه الام ,
يابني, امن بِه فانه ربك ,
فيؤمن به,

ولذا امر الرسول صلي الله عَليه وسلم ان يهرب الناس مِنه ومن قابله فليقرا عَليه فواتح وخواتيم سوره الكهف فأنها تعصمه باذن الله مِن فتنته.
وياتي ابواب المدينه فتمنعه الملائكه مِن دِخولها ويخرج لَه رجل مِن المدينه ويقول أنت الدجال الَّذِي حذرنا مِنه النبي ,
فيضربه فيقسمه نصفين ويمشي بَين النصفين ثُم يامَره فيقُوم مَره اخرى.

فيقول لَه الآن امنت بي؟

فيقول لا والله ,
ما ازدت الا يقينا ,
أنت الدجال.
في ذلِك الزمان يَكون المهدي يجيش الجيوش فِي دِمشق الشام ويذهب الدجال الي فلسطين ويتجمع جميع اليهودِ كلهم فِي فلسطين مَع الدجال للملحمه الكبرى.
نزول عيسي بن مريم
ويجتمعون فِي المناره الشرقيه بدمشق ,
فِي المسجدِ الابيض قال بَعض العلماءَ أنه المسجدِ الاموي ,
المهدي يَكون موجودِ والجاهدون معه يُريدون مقاتله الدجال ولكن لا يستطيعون ,

وفجاه يسمعون الغوث جاءكم الغوث ,
جاءكم الغوث ويَكون ذلِك الفجر بَين الاذان والاقامه .

والغوث هُو عيسي بن مريم ينزل مِن السماءَ علي جناحي ملك ,
فيصف الناس لصلاه الفجر

ويقدم المهدي عيسي بن مريم للصلاه بالناس ,
فما يرضي عيسي عَليه السلام ويقدم المهدي للصلاه ويصلي

ثم يحمل الرايه عيسي بن مريم ,
وتنطلق صيحات الجهادِ الله اكبر الي فلسطين ويحصل القتال فينطق الشجر والحجر يا مسلم يا عبدِ الله ,
هَذا يهودي ورائي فاقتله ,

فيقتله المسلم فلا يسلط أحدِ علي الدجال الا عيسي ابن مريم فيضربه بحربه فيقتله ويرفع الرمح الَّذِي سال بِه دِم ذلِك النجس ويكبر المسلمون ويبدا النصر وينطلق الفرح بَين الناس وتنطلق البشري فِي الارض.
فيخبر الله عز وجل عيسي بن مريم ,
يا عيسي حرز عبادي الي الطور اهربوا الي جبال الطور ,

لماذا؟؟

قدِ اخرجت عبادا لا يدان لاحدِ علي قتالهم أي سوفَ ياتي قوم الآن لا يستطيع عيسي ولا المجاهدون علي قتالهم)
خروج ياجوج وماجوج
فيهرب المسلمون الي رؤوس الجبال ,
ويخرج ياجوج وماجوج لا يتركون اخضر ولا يابس ,
بل ياتون علي بحيره فيشربونها عَن اخرها تجف ,
حتّى ياتي اخرهم فيقول ,

قدِ كَان فِي هَذه ماء.
طبعا مكث عيسي فِي الارض كَان لسبع سنين ,

كل هَذه الاحداث تحدث فِي سبع سنين ,
عيسي الآن مِن المؤمنين علي الجبال يدعون الله جل وعلا ,
وياجوج وماجوج يعيثون بالارض مفسدين وظنوا أنهم قَدِ قتلوا وقضوا علي جميع اهل الارض ,

ويقولن نُريدِ ان نقتل ونقضي علي اهل السماءَ ,
فيرمون سهامهم الي السماءَ ,
فيذهب السهم ويرجع بالدم فيظنون أنهم قتلوا اهل السماءَ يخادعون الله وهو خادعهم)
نهايه ياجوج وماجوج وموت عيسي عَليه السلام
بعدِ ان يلتهوا بمغنمهم ويدعوا عيسي بن مريم والمؤمنون الصادقون ,
يرسل الله عز وجل علي ياجوج وماجوج دِوده اسمها النغف يقتلهم كلهم كقتل نفْس واحده .
.
فيرسل عيسي بن مريم رجلا مِن خير الناس لينزل مِن الجبل ليري ما حدث علي الارض ,

فينظر ويرجع يبشر عيسي ومن معه أنهم قَدِ ماتوا واهلكهم الله.
فينزل عيسي والمؤمنون الي الارض مستبشرين بقتل ياجوج وماجوج وعندها يدعوا عيسي ربه بان ينجيه ويخلصه لانهم قَدِ انتنوا الارض كلها ,
فتاتي طيور عظيمه فَتحمل هَذه الجثث ,
وينزل المطر فيغسل الارض ,

ثم تنبت الارض ويحكم عيسي بن مريم حكمه العادل فِي الارض ,
فتنبت الارض وتكثر الخيرات ,
ثُم يموت عيسي بن مريم .

خروج الدابه
بعدِ هَذه الاحداث ,
تبدا احداث غريبه ,
يسمع الناس فجاه ان هُناك دِابه خرجت فِي مكه ,
حيوان يخرج فِي مكه .

هَذا الحيوان يتكلم كالبشر ,
لا يتعرض لَه احد.
فاذا راي انسان وعظه ,
واذا راي كافر ,
ختم علي جبينه أنه كافر ,
واذا راي مؤمنا ختم علي جبينه أنه مؤمن ولن يستطيع تغيره.

يتزامن خروج الدابه ,
ربما فِي نفْس يوم خروجها ,
يحدث امر آخر فِي الكون ,
وهو طلوع الشمس مِن مغربها حيثُ يقفل باب التوبه نهائيا ,
لا ينفع استغفار ولا توبه فِي ذلِك اليوم.

تطلع الشمس لمده ثلاث ايام مِن المغرب ثُم ترجع مَره اخري ,
ولا تنتهي الدنيا غَير ان باب التوبه قَدِ اغلق.
الدخان
وبعدها يحدث حدث آخر ,
فيري الناس السماءَ كلها قَدِ امتلئت بالدخان ,
الارض كلها تغطي بدخان يحجبهم عَن الشمس وعن الكواكب وعن السماء.
فيبدا الناس الضالون بالبكاءَ والاستغفار والدعاءَ ,
لكِن لا ينفعهم.
حدوث الخسوف
يحدث ثلاثه خسوفات ,
خسف بالمشرق, وخسف بالمغرب, وخسف بجزيره العرب.

خسف عظيم ,
يبتلع الناس.

في تلك الايام تخرج ريح طيبه مِن قَبل اليمن تنتشر فِي الارض وتقبض روح كُل مؤمن علي وجه الارض.

تقبض روحهم كالزكمه مِثل العطسه ,
فلا يبقي بالارض الي شرار الناس ,
فلا يُوجدِ مسجداً ولا مصحفا ,

حتي ان الكعبه ستهدم قال الرسول صلي الله عَليه وسلم كَاني اراه يهدم الكعبه بالفاس ,
فلا يحج الي بيت الله وترفع المصاحف ,
حتّى حرم المدينه المنوره ,
ياتيه زمان لا يمر عَليه الا السباع والكلاب ,
حتّى ان الرجل يمر عَليه فيقول ,
قَدِ كَان هُنا حاضر مِن المسلمين.
في ذلِك الوقت لا يبقي بالارض الي الكفار والفجار ,

لا يقال بالارض كلمه الله ,

حتي ان بَعض الناس يقولون كنا نسمع اجدانا يقولون لااله الا الله ,

لا يعرفون معناها.

انتهي الذكر والعباده ,
فيتهارجون تهارج الحمر, لا يُوجدِ عداله ولا صدق ولا امانه ,
الناس ياكل بَعضهم بَعضا ويجتمع شياطين الانس والجن.
خروج نار مِن جهه اليمن
في ذلِك الوقت تخرج نار مِن جهه اليمن ,
تبدا بحشر الناس كلهم ,

والناس تهرب علي الابل ,

الاربعه علي بعير واحدِ ,
يتنابون عَليها ,

يهرب الناس مِن هَذه النار حتّى يتجمعون كلهم فِي الشام علي ارض واحده .

النفخ فِي الصور
فاذا تجمع الناس علي هَذه الارض ,
اذن الله عز وجل لنافخ الصور ان ينفخ النفخه الاولي فإن الساعه قَدِ قامت.

عندها كُل الخلق يموتون ,
البشر والحيوانات والطيور والحشرات والجن وكل مخلوق فِي الارض والسماءَ الا مِن شاءَ الله.

وبين النفخه الاولي والثانيه اربعون لا يدري اربعون ماذَا يوم ,
اسبوع ,
شهر!!)

في خِلال هَذه الاربعين ينزل مطر شديدِ مِن السماءَ ,
واجسادِ الناس مِن ادم الي ان انتهت
الارض تبدا تنبت وتتَكون ,
فاذا اكتملت الاجسادِ ,

امر الله نافخ الصور ان ينفخ ليري الناس اهوال القيامه .
.

ولا تنسوني مِن صالح دِعائكم..

Terms :
  • علامات الساعة
  • علامات الساعة الكبرى
  • علامة الساعة
  • علامات الساعه الكبرى
  • علامات الساعه
  • علامات القيامة
  • علامات الساعة الكبري
  • علامات القيامه
  • علامات القيامة الكبرى
  • من علامات الساعة الكبرى
9 views

علامات الساعة الكبرى