يوم 18 فبراير 2020 الثلاثاء 7:12 مساءً

قصة قصيرة للاطفال قبل النوم

قصة قصيرة للاطفال قبل النوم

صورة قصة قصيرة للاطفال قبل النوم

صور

الكتكوت المغرور
صوصو كتكوت شقي، رغم صغر سنة يعاكس اخوته، و لا يطيق البقاء في المنزل، و امة تحذرة من الخروج و حده، حتى لا تؤذية الحيوانات و الطيور الكبيرة .
غافل صوصو امة و خرج من المنزل و حده، و قال في نفسة صحيح اني صغير و ضعيف، و لكنى ساثبت لامي انا شجاع و جرئ.
قابل الكتكوت في كيفية الوزة الكبيرة ، فوقف امامها ثابتا، فمدت رقبتها و قالت كاك كاك.
قال لها: اني لا اخافك .. و سار في كيفية و قابل صوصو بعد هذا الكلب، و وقف امامة ثابتا كذلك .. فمد الكلب راسه، و نبح بصوت عال: هو .. هو ..، التفت الية الكتكوت و قال: اني لا اخافك.

ثم سار صوصو حتى قابل الحمار …. و قال له: صحيح انك اكبر من الكلب، و لكنى .. كما تري لا اخافك فنهق الحمار: هاء.. هاء .. و ترك الكتكوت و انصرف.
ثم قابل بعد هذا الجمل، فناداة باعلى صوتة و قال: انت ايها الجمل اكبر من الوزة و الكلب و الحمار، و لكنى لا اخافك.
سار كتكوت مسرورا، فرحان بجراتة و شجاعته، فكل الطيور و الحيوانات التي قابلها، انصرفت عنه و لم تؤذه، فلعلها خافت جراته.

ومر على بيت النحل، فدخلة ثابتا مطمئنا، و فجاة سمع طنينا مزعجا، و هجمت عليه نحلة صغار ، و لسعتة بابرتها في راسه، فجري مسرعا و هي تلاحقه، حتى دخل المنزل، و اغلق الباب على نفسه.
قالت ام صوصو له لا بد ان الحيوانات الكبيرة ربما افزعتك . فقال و هو يلهث لقد تحديت كل الكبار، و لكن هذه النحلة الصغيرة عرفتنى قدر نفسي.