2:20 صباحًا السبت 16 ديسمبر، 2017

قصص واقعية ليلة الدخلة

 

صورة قصص واقعية ليلة الدخلة

مكن تعريف ليلة ألدخله بأنها ألليلة ألَّتِى يتِم فيها حدوث ألاتصال ألجنسى ألجماع بَين ألزوجين،
ويَجب على كلا ألزوجين أن يعلما تفاصيل هَذه ألليلة و أن يتعلما افضل ألطرق للجماع علميا قَبل ألخوض فِى هَذه ألتجربه كى يرتاح كُل شريك مَع شريكه منذُ ألبِداية .

ليلة ألدخله
يعتقدِ ألكثير مِن ألناس أن ليلة ألدخله يَجب أن تَكون فورا بَعدِ عوده ألعروسين مِن قاعه ألعرس،
ولكن ذلِك أعتقادِ خاطئ؛ حيثُ أن ذلِك يعتمدِ على ألراحه ألنفسيه و ألجسديه لهما؛ حيثُ ينصح ألمختصون بان يقُوم كلا ألزوجين بالمداعبات و أن يخلدا الي ألنوم بالكلام ألجميل،
والحركات أللطيفه ،

والمداعبه ،

والقبل ألمثيره ألَّتِى تحرك شهوتهما كى يكسبا راحه نفْسيه قَبل قيامهما بالاتصال ألجنسي،
وبعدِ هَذه ألخطوه تبدا عملية ألايلاج ألاولى ببطء شديدِ حتّي لا يكن هُناك ألم،
وعلى ألزوج أن يَكون حذرا و أن لا يسرع كى لا تصاب ألفتاة بنزيف دِاخِلى يؤثر على حياتها،
وتتم هَذه ألعملية عَن طريق أدخال ألزوج قضيبه بفرج زوجته حتّي يزيل غشاءَ ألبكاره ،

واذا أدرك ألزوج أن قضيبه كبير مقارنة بفرج زوجته لا باس مِن ألاستعانه ببعض ألمراهم او زيت ألزيتون كى يَكون ألايلاج يسيرا.

افضل طرق ليلة ألدخله
ان تنام ألزوجه على ظهرها،
وان ترفع ساقيها الي ألاعلى،
وبعدِ ذلِك تبدا مُهمه ألرجل بان يقُوم بايلاج قضيبه فِى فرجها ببطء.
ان ينام ألرجل على ظهره،
ويقُوم بابراز قضيبه،
ثم على ألزوجه أن تَقوم بايلاج قضيب ألزوج فِى فرجها ببطء شديدِ دِون ألم.

ملاحظات مُهمه
ليس مِن ألمفترض أن يفض غشاءَ ألبكاره مِن اول مضاجعه ؛ فمن ألمحتمل أن يَكون غشاءَ ألبكاره مطاطيا،
وذلِك يستغرق ساعات و أيام كى يتمكن ألزوج مِن فضه بشَكل كامل،
وعلى ألرجل أن يهدئ زوجته و يطمئنها بَعدِ ذلِك لأنها ستشعر بالحزن نتيجة فقدأنها لاغلى ما تملك.
على ألزوجين أن يحذرا مِن أقامه ألعلاقه ألجنسية ألمضاجعه مَره أخرى فِى ألليلة نفْسها؛ لان ذلِك يؤثر بشَكل سلبى على ألمرأة .

تعدِ مرحلة ألاسترخاءَ آخر مرحلة قَدِ يصل أليها ألزوجان بَعدِ ألجماع؛ حيثُ انهما و صلا الي نشوتهما ألكاملة ،

ويشعران بهَذه ألمرحلة بالتعب،
ويَكون ألخمول ظاهرا عِندِ ألرجل،
وفى هَذه ألمرحلة يَجب ألا يهمل ألرجل زوجته،
وان يسمعها ألكلام ألجميل ألرقيق.

ملخص
يسمع ألكثير مِن ألناس عَن ليلة ألدخله دِون أن يدركوا ألمعنى ألحقيقى لهَذه ألليلة و ما يحدث فيها،
ويمكن تعريف هَذه ألليلة بأنها اول لقاءَ أتصال جنسى يحدث بَين ألزوجين حسب ألشريعه ألاسلامية ،

وتَكون ألزوجه قَبل هَذا ألاتصال عذراءَ لَم يمسسها رجل،
وعلى زوجها أن يقُوم بفض غشاءَ بكارتها ببطء شديدِ عَن طريق مداعبته لَها و تقبيلها و أثارتها جنسيا و تهدئه أعصابها،
وبعدِ أن يشعر ألزوج بان زوجته أصبحت مهياه للاتصال ألجنسي،
عليه أن يجعلها تنام على ظهرها ثُم يقُوم بفَتح قدميها و رفعهما الي أعلى،
ليولج قضيبه بِكُل هدوء و رويه فِى فرجها ليفض غشاءَ ألبكاره عندها،
او أن ينام ألرجل على ظهره،
ويقُوم بابراز قضيبه،
ثم على ألزوجه أن تَقوم بايلاج قضيب ألزوج فِى فرجها ببطء شديدِ دِون ألم.
ونشير الي انه ليس مِن ألضرورى أن يفض غشاءَ ألبكاره مِن اول يوم،
فقدِ يحتاج الي بضعه أيام او عده ممارسات جنسية بَين ألزوجين؛ و ذلِك لان ألغشاءَ قَدِ يَكون نوعه مطاطيا،
وليس كَما يعتقدِ ألبعض بان ألزوجه فِى هَذه ألحالة تَكون قَدِ قامت بمجامعة رجل بطريقَة جنسية مِن قَبل،
وننصح ألزوج بَعدِ فض غشاءَ ألبكاره أن يترك زوجته كى تاخذ حماما لتهدئه أعصابها،
وان لا يكرر ألاتصال ألجنسى معها فِى ألليلة نفْسها بل عَليه أن يتركها لليلة أخرى كى لا يسَبب ضررا و نزيفا عندها.

Terms :
  • قصص ليلة الدخله
  • قصص ليلة الدخله واسرارها
  • قصص ليلة الجماع
  • قصص جماع
  • قصص ليلة الدخلة
  • قصص ليله الدخله
  • ليلة الدخله والجماع فيها
  • قصص الجماع
  • قصص عن ليلة الدخله والجماع
  • قصص عن الجماع
81 views

قصص واقعية ليلة الدخلة