5:41 صباحًا الإثنين 9 ديسمبر، 2019

كيف تقرص الافعى


 

صورة كيف تقرص الافعى

صور

الثعبان او الافعي او الحية هو حيوان زاحف من ذوات الدم البارد يتبع رتيبة Serpentes من رتبة الحرشفيات له جسم متطاول،

 

مغطي بحراشف،

 

و لا توجد له اطراف،

 

او اذنين خارجيتين،

 

و جفون و لكن ثمة حواف في جسمه،

 

يعتقد انها كانت تمثل اطرافة التي تلاشت.

 

الثعبان من اكلات اللحوم يتواجد منه على الارض 2700 نوع،

 

تنتشر في كل القارات،

 

عدا قارة انتاركتيكا و هي تتواجد بمختلف الاطوال من 10سم للثعابين الصغيرة الى عدة امتار للثعابين الكبيرة ،

 

 

مثل الاصلة و الاناكوندا التي قد يزيد طولها عن 7م.

 

معظم انواع الثعابين غير سامة ،

 

 

اما الانواع السامة ،

 

 

فتستخدم السمية بشكل اساسى لقتل الفريسة او اخضاعها،

 

اذ ان كمية قليلة من سم الثعبان كافية لاحداث اضرار شديدة للضحية او حتى التسبب بالموت للانسان.

 

يعتقد العلماء ان الثعابين تربطها علاقة قرابة بالسحالي،

 

و هي تكيفت للتخفى في الجحور،

 

مثلما تفعل السحالى اثناء العصر الطباشيرى و مع ذلك يفترض بعض العلماء ان الثعابين اصولها ما ئية .

 

 

و هذا التعدد في انواعها ظهر خلال عصر الباليوسيني.

لدغة الثعبان
معظم الثعابين غير سامة ،

 

وفقط ما يقارب 400 نوع تعتبر سامة ،

 

وهي تلدغ فريستها بطريقتين: تلدغ فريستها بانيابها السامة ،

 

وهي انياب حاقنة يتواجد في كل منها ثقب صغير ،

 

وعند انطباقها على الفريسة ،

 

 

تعمل هذه الانياب كالابرة الطبية ،

 

وتحرر المادة السامة ،

 

الي دم الفريسة ،

 

وثمة ثعابين سامة اخرى،

 

لها انياب ذات محور تنطبق للداخل ،

 

عندما يكون فم الثعبان مغلق ،

 

وعندما يفتح فمه،

 

تعتدل هذه الانياب متهيئة للدغ.الثعابين التي تمتلك انياب سامة ثابتة ،

 

 

لا تلدغ و انما تعض ،

 

لا سيما تلك التي تملك انياب سامة ليست على شكل ابرة طبية و انما يتواجد في انيابها الخلفية شقوق طولية ،

 

يمر عن طريقها السم ،

 

للضحية هذه النوعية من الثعابين ،

 

تحتاج الى مسك الفريسة بانيابها،

 

فترة ،

 

حتى تضمن مرور السم ،

 

الي جسم الضحية ،

 

 

لذلك تعتبر مثل هذه الثعابين ،

 

نصف سامة ،

 

وهي غير خطيرة على البشر بشكل عام ،

 

اذ يستطيع الانسان التخلص من انيابها السامة بسرعة .

 

 

ينطلق سم الثعبان من الغدد السامة ،

 

الموجودة في راس الثعبان،

 

و متصلة بالانياب ،

 

وهو سم يتكون من مواد بروتينية و مواد معدنية ،

 

 

تؤدى الى شل الضحية ،

 

او الفريسة ،

 

وهو يعتبر ايضا الخطوة الاولي من عملية الهضم للثعبان ،

 

اذ ان السم يحدث صدمة للضحية ،

 

ويبدا في التغلغل عن طريق الاجهزة اللمفاوية ،

 

وتدمير خلايا الدم ،

 

والاجهزة الحيوية ،

 

سيما الكلي و ثمة ثعابين تؤثر سمومها على الجهاز العصبى او الدورة الدموية او الاضرار بخلايا التنفس و الرئة و هي سموم تؤدى بالمحصلة ،

 

 

لموت الضحية ،

 

 

بسبب الاختناق ،

 

او النزيف الداخلى و غيرة من الاضرار الناتجة عن هذه السموم.

ثمة ثعابين،

 

تستخدم السموم بدون تماس مباشر مع الضحية ،

 

مثل اللدغ و العض ،

 

وخير مثال على ذلك ،

 

ثعبان الكوبرا التي تستطيع بخ السم الى عيون فريستها ،

 

فتفقدها الرؤية على الفور ،

 

وهو سم قد يؤدى للعمي ،

 

وهي تفعل ذلك ،

 

بواسطة عضلة متقلصة ،

 

تلتف حول الغدد السامة ،

 

 

فاذا ما اراد الثعبان بخ سمه،

 

تنقبض هذه العضلة بسرعة و بقوة ،

 

تجعل السم بندفع عبر ثقوب الانياب لعدة امتار.

وبعض العناكب الكبيرة تعتبر من اعداء الثعابين.

 

لكي نفهم كيف يقتل سم الافعي علينا ان نفهم لم زودت الافاعى به تستخدم الافعي سمها لشل ضحيتها من الحيوانات و لتفسيخة تتفاوت الافاعى في درجة سميتها بعض عضات الافاعى غير مميتة و لكن اخرى قاتلة و الثوانى مصيرية فيها يقسم الاثر القاتل لسم الافعي الى نوعين 1 السمية العصبية 2 السمية الدموية من بين بروتينات سم الحية يكون البروتين الذى يؤثر على عملية النقل العصبى واحد من اهم اثنين من المواد القاتلة سم الثعبان الذى يؤثر على الجهاز العصبى اما يمنع تحطيم ما دة الاستيل كولين التي تسبب تقلص العضلة و بذلك تطيل مدة تحفيزها للعضلة فتبقي العضلات متقلصة و الضحية غير قادرة على الحركة او انها تمنع سريان التيار العصبى فتصاب الضحية انسان او حيوان بالشلل او انها تزاحم الاستيل كولين انف الذكر فتحل محلة و تعمل عملة لكن من دون ان تترك المكان فتمنع الضحية من الحراك اما الاثر الدموى لسم الافعي فيكون في تخثير الدم و تكسير كريات الدم بواسطة انزيمات في سم الافعى[1] .

 


648 views