1:41 مساءً الأربعاء 15 أغسطس، 2018

ما هي القصيدة التي سرقها هشام الجخ


ما هِى ألقصيده ألَّتِى سرقها هشام ألجخ

صورة ما هي القصيدة التي سرقها هشام الجخ

تهام جديد يوجه للشاعر ألمصرى “هشام ألجخ” محوره قضية سطو أدبى جديدة تنفرد و كاله أنباءَ ألشعر بنشرها ليَكون ألجخ فِى قفص ألاتهام مَره أخرى،
وفارس ألقضية ألشاعر محمد عباس محفوظ،
الذى ساق أتهاما قاسيا للشاعر هشام ألجخ علَي خَلفيه قصيده ” ألتاشيره ” ألَّتِى منحت ألجخ ضوء أعلاميا و جماهيرا كبيرا فِى مسابقة أمير ألشعراءَ بنسختها ألرابعة ،

فعباس محفوظ يعلن و من خِلال ألوكاله أن هشام ألجخ سطا علَي أبداعه و نسبة لنفسه فِى قصيدته ألتاشيره معلنا انه سيقاضى ألجخ خِلال ألايام ألقليلة ألقادمه ،

وليس هَذا فحسب بل انه سيطرح ألقضية للنقاد ليطالب بَعد ذلِك بسحب جائزه أمير ألشعراءَ مِن هشام ألجخ،
والَّتِى و صل فيها للمرتبه ألثانية ليؤهل كوصيف لامير ألشعراء.

ويقول عباس محفوظ فِى لقاءَ مَع ألوكاله انه لَم يكن يُريد أثاره ألموضوع لكِن عدَدا كبيرا مِن أصدقائه ألشعراءَ فِى ألوسط قَد حدثوه مؤكدين انه لابد أن يطالب بحقه و يكشف هَذا ألامر.

ويتهم عباس محفوظ ألجخ بانه أعتدي علَي قصيدته ألفصحي “بشائر ألفرح”،
والعاميه “عنزه هاجر”،
وصاغ قصيدته “التاشيره ” ألَّتِى هِى فِى ألاساس أحدي أفكار قصيدته ألعاميه “عنزه هاجر”،
مشيرا الي أن ألقصيدتين عمرهما يزيد عَن 6 سنوات و نالتا شهره كبيرة فِى و سَط ألشعراءَ ألمصريين و كذلِك ألنقاد،
لدرجه دفعت ألناقد د.
حسام عقل،
الذى سمعهما فِى أمسيه بصالون ألقرضا ألثقافي،
ان ينصبه أميرا لشعر ألعاميه .

ويشير محفوظ الي أن قصيده عنزه هاجر،
بها ألمقطع ألشهير:

وعم زيدان بتاع ألفجل طلع ألحج

من غَير قرعه او تاشيره او باسبور

وليش بازبور و حنا أخوان

وعدش يخيل علينا ألدور بتاع ألغرب زى ما كَان

ولا عا بينا مستعمر و لا أعوان

وزلنا كُل حدود ألوهم مِن طنجه لمينا ألزور

ويشير عباس محفوظ أن هَذه ما تَقوم عَليه “تاشيره ألجخ”،
هَذا غَير ألجنس فِى قصيده بشائر ألفرح،
حيثُ زاوج بَين ألقصيدتين فِى قصيدته.

ويضيف محمد عباس محفوظ:” انا بِداية سعيد بان ألجخ كسر ألتابو،
فبعد أن سيطر عدَد مِن ألشعراءَ ألكبار علَي ألاعلام لعشرات ألسنوات أستطاع هَذا ألشاب أن يظهر فِى ألاعلام و يقرب ألناس للشعر و هَذا يحسب له،
لكنى أريد مِنه ألا يتبجح و يقول انه لَم ياخذ مِن مربعات عبدالستار سليم،
وحتي لَو كَان ألامر كَما يدعى زاعما انه ياخذ مِن ألتراث فلابد أن ينوه الي ذلك،
لا أن يدخل علَي ألمسرح مِن نسج خياله،
اما بالنسبة لموضوعى فالمشكلة انه شوه ألقصيده ،

فجاءت مليئه بالاخطاءَ ألعروضيه ،

والنحو ألصرف و ألبناء،
والمعنى،
فصارت مسخا،
وليست قصيده فصحي و هَذا ما أحزننى لانه لَو كَان أخذ ألقصيده بنفس حالها لكان ألامر مختلفا،
ولم يكن ليحزننى .

وحَول ألموقف ألَّذِى سيتخذه يقول محفوظ:” بالمناسبه أغلب ألشعراءَ هُم ألَّذِين أتصلوا بى و قالوا لِى انه أخذ مِن عنزه هاجر،
ومن بشائر ألفرح،
ولو صمتت عَن هَذا فهم لَن يصمتوا،
وهشام لابد أن يرجع عما يقُوم به،
ويكتفي بموهبته ألَّتِى حباه بها ألله،
ويقدم ما كتبه،
وبالمناسبه أعرف أن هُناك شعر ماخوذ مِن محمود ألحوبكي،
وشعراءَ أخرين،
فنحن نُريد أن نبدا صفحة جديدة لاتقدم فيها ألا عملك،
فالله أعطي كُل منا مواهب أختصه بها،
وانت قَد سخر لك أعلام لَم يسخر للمتنبي،
فليس علَي سبيل ألبجاحه أن تَقوم بهَذه ألاعمال”.

ويضيف محفوظ انه سيتواصل خِلال ألفتره ألقادمه مَع محاميه،
والذى مِن ألمرجح أن يَكون محامى عبد ألستار سليم ذاته،
نزيه ألحكيم،
لكونه صديقا مِن ناحيه و لكونه أكتسب حضورا فِى قضية عبد ألستار سليم”.

412 views

ما هي القصيدة التي سرقها هشام الجخ

شاهد أيضاً

صورة دعاء ما بين الجمعتين

دعاء ما بين الجمعتين

اذكركم و نفْسى بقراءه سورة ألكهف أليَوم .. لكى يتذكرها مِن نسيها و لكى لا …