1:47 مساءً الأربعاء 20 نوفمبر، 2019

متى خلق النبي ادم


كلنا ابناء ادم عليه السلام فهو اول من خلق من البشر و اول من سكن الارض و خلقة الله بيدة و نفخ فيه بروحة و امر من ملائكتة ان تسجد لادم احتراما و تقديرا له لا عبادة له و لقد كان طول ادم ستين ذراعا،

 

و كان و افر الشعر شبهة رسول الله في الطول بالنخلة السحوق،

 

فلما خلقة الله قال: اذهب فسلم على اولئك نفر من الملائكة جلوس فاستمع ما يحيونك فانها تحيتك و تحية ذريتك،

 

فقال: ،

 

 

فقالوا: السلام عليك و رحمة الله ،

 

 

فزادوه: و رحمة الله .

 

 

و كل من يدخل الجنة يكون على صورة ادم في الطول فقد و رد مسن الامام احمد عن ابي هريرة عن النبى صلى الله عليه و سلم قال:=«”ان اهل الجنة يدخلون الجنة على خلق ادم ستين ذراعا في عرض سبعة اذرع)

اخبر تعالى انه خاطب الملائكة قائلا لهم اني جاعل في الارض خليفة اعلم بانه يريد ان يخلق ادم و ذريتة الذين يخلف بعضهم بعضا كما قال تعالى و هو الذى جعلكم خلائف الارض .

وقال

يجعلكم خلفاء الارض فاخبرهم بذلك على سبيل التنوية بخلق ادم و ذريتة كما يخبر بالامر العظيم قبل كونة فقالت الملائكة سائلين على و جة الاستكشاف و الاستعلام عن و جة الحكمة لا على و جة الاعتراض و التنقض لبنى ادم و الحسد لهم فقالوا اتجعل فيها من يفسد فيها و يسفك الدماء}(1 و كان قولهم هذا مبنى على اساس ما راوا ممن كان قبل ان يخلق ادم من الجن و البن فقد كانت موجودة قبل ادم بالفى عام فسفكوا الدماء فبعث الله اليهم جندا من الملائكة فطردوهم الى جزائر البحور.

ثم بين لهم شرف ادم عليهم في العلم فقال وعلم ادم الاسماء كلها و هي الاسماء التي يتعارف بها الناس مثل انسان،

 

دابة ،

 

 

ارض،

 

سهل،

 

بحر،

 

جبل،

 

و جمل،

 

و حمار،

 

و اشباه،

 

ذلك من الامم و غيرها،

 

خلق ادم عليه السلام في اخر ساعة من ساعات يوم الجمعة بعث الله عز و جل جبريل الى الارض لياتية بطين منها،

 

فقالت الارض: اعوذ بالله منك ان تنقص منى او تشينني(2 ،

 

 

فرجع و لم ياخذ،

 

و قال رب انها عاذت بك فاعذتها،

 

فبعث ميكائيل فعاذت منه فاعاذها.

 

فرجع فقال كما قال جبريل: فبعث ملك الموت فعاذت منه،

 

فقال و انا اعوذ بالله ان ارجع و لم انفذ امره،

 

فاخذ من و جة الارض و خلطه،

 

و لم ياخذ من مكان واحد،

 

و اخذ من تربة بيضاء و حمراء و سوداء فلذلك خرج بنو ادم مختلفين و صعد به فبل التراب حتى اصبح طينا لازبا(1 .

 

فخلقة الله بيدة حتى لا يتكبر ابليس عليه،

 

فخلقة بشرا،

 

فظل جسدا من طين اربعين سنة فمرت الملائكة ففزعوا منه لما راوه،

 

و كان اشدهم فزعا ابليس فكان يمر به فيضربه،

 

فيصوت الجسد كما صوت الفخار يكون صلصله،

 

فذلك حين يقول تعالى:{من صلصال كالفخار و يقول ابليس للجسد لقد خلقت لامر عظيم،

 

و كان ابليس يدخل الجسد من فمة و يخرج من دبرة و كان يقول للملائكة ،

 

 

لا ترهبوا من هذا فان ربكم صمد و هذا اجوف،

 

لئن سلطت عليه لاهلكنه.

فلما بلغ الحين الذى ارادة الله عز و جل ان ينفخ فيه الروح،

 

قال للملائكة اذا نفخت فيه من روحى فاسجدوا له،

 

فلما نفخ فيه الروح و دخلت الروح في راسة عطس،

 

فقالت الملائكة له قل الحمد لله فقال الحمد لله فقال له عز و جل رحمك ربك،

 

فلما دخلت الروح في عينية نظر الى ثمار الجنة فلما دخلت الروح في جوفة اشتهي الطعام… فوثب قبل ان تبلغ الروح الى رجلية بسرعة الى ثمار الجنة لذلك قال تعالى خلق الانسان من عجل ثم قال الله عز و جل ياادم اذهب الى هولاء النفر فقل لهم فانظر ماذا يقولون

 

فجاءهم و سلم عليهم فقالوا و عليك السلام و رحمة الله و بركاتة فقال تعالى: يا ادم هذه تحية ذريتك هذه تحيتك و تحية ذريتك فقال ادم يارب و ما ذريتى

 

 

فقال تعالى اختر احد يدى يا ادم فقال ادم اختار يمين ربى و كلتا يدى ربى يمين،

 

فبسط تعالى كفة فاذا هو كائن من ذريتة في كف الرحمن،

 

فاذا رجال منهم افواههم النور،

 

و اذا برجل يعجب نورة ادم..

 

فقال ادم يارب من هذا

 

 

فقال الرحمن هذا ابنك داوود فقال يارب كم جعلت له من العمر

 

 

قال الرحمن جعلت له ستين عام فقال ادم يارب اتم له من عمري حتى يكون له من العمر مئة عام،

 

ففعل تعالى ذلك و اشهد على ذلك الملائكة .

 

فلم نفذ عمر ادم بعث الله عز و جل ملك الموت الى ادم ليقبض روحة فقال ادم اولم يبقي من عمري اربعون عاما

 

 

فقال له الملك اولم تعطها ابنك داوود

 

 

فنسى ادم و نسيت ذريتة بعد ذلك

 

وقبل ان تحضر ادم الوفاة عهد الى ابنة شيث و علمة ساعات الليل و النهار و علمة عبادات تلك الساعات.

 

و علمة بوقوع الطوفان بعد ذلك،

 

و يقال ان انساب بنى ادم اليوم كلها تنتهى الى شيث و سائر اولاد ادم غيرة انقرضوا و بادوا… و الله اعلم ،

 

 

و لم توفى ادم عليه السلام كان ذلك يوم الجمعة فقد جاتة الملائكة بحنوط،

 

و كفن من عند الله عز و جل من الجنة ،

 

 

و عزوا فيه ابنة شيث عليه السلام..

 

و قد خسفت الشمس و القمر سبعة ايام بلياليهن..

 

و قيل بان ادم عليه السلام دفن بجبل ابي قبيس بمكة .

 

وقد قال تعالى: واذا اخذ ربك من بنى ادم من ظهورهم ذريتهم فجمع الله تعالى يومئذ كل ما هو كائن من ادم الى يوم القيامة فخلقهم ثم صورهم ثم استنطقهم فتكلموا،

 

و اخذا عليهم العهد و الميثاق،

 

و اشهد عليهم انفسهم الست بربكم قالوا بلي ،

 

 

فقال تعالى فانى اشهد عليكم السموات السبع و الارضيين السبع،

 

و اشهد عليكم اباكم ادم،

 

ان لا تقولوا يوم القيامة لم نعلم بهذا،

 

فاعلموا انه لا الة غيرى و لا رب غيري،

 

و لا تشركوا بى شيئا،

 

و اني سارسل لكم رسلا ينذرونكم عهدى و ميثاقى و انزل عليكم كتابي.

 

قالوا نشهد انك ربنا و الهنا،

 

لا رب لنا غيرك،

 

و لا الة لنا غيرك}.

وتقدم انه تعالى لما امر الملائكة بالسجود لادم،

 

امتثلوا كلهم للامر الالهي،

 

و امتنع ابليس من السجود له حسدا و عداوة له،

 

فطرد ة الله و ابعدة و اخرجة من الحضرة الالهية و نفاة عنها،

 

و اهبطة الى الارض طريدا ملعونا شيطانا رجيما،

 

و عن ابي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم اذا قرا ابن ادم السجدة فسجد،

 

اعتزل الشيطان يبكى و يقول ياويلي،

 

امر ابن ادم بالسجود فسجد فلة الجنة ،

 

 

و امرت بالسجود فعصيت فلى النار).

سكن ادم في الجنة

اقام ادم و زوجتة حواء عليهم السلام في الجنة مدة طويلة ياكلان منها رغدا حيث شاءا،

 

فلما اكلا من الشجرة التي نهيا عنها،

 

سلبا ما كانا عليه من اللباس و هبطا الى الارض فبدت لهم سواتهم،

 

فلقيتة شجرة اخذت بناصيته،

 

فناداة ربة اتهرب منى يا ادم فقال بل حياء منك يارب مما فعلت،

 

{وناداهما ربهما الم انهكما عن تلك الشجرة و اقل لكم ان الشيطان لكم عدو مبين قالا ربنا ظلمنا انفسنا وان لم تغفر لنا و ترحمنا لنكونن من الخاسرين .

 

هبوط ادم الى الارض عن رسول الله عليه الصلاة و السلام قال ان الله خلق ادم و طولة ستون ذراعا فلم يزل الخلق ينقص حتى الان .

 

بعد ان و سوس الشيطان لادم ان ياكل من الشجرة التي نهاة عنها الرحمن و بعد ان اكل منها و هبط الى الارض..

 

كان اول طعام اكلة ادم في الارض،

 

هو الخبز فقد جاءة جبريل بسبع حبات من حنطة ،

 

 

فقال: ما هذا

 

 

فرد عليه جبريل هذا من الشجرة التي نهيت عنها… فاكلت منها فقال ادم و ما اصنع بها فقال ابذرة في الارض،

 

فبذرة و كانت كل حبة منها تزن ازيد من مئة الف حبة فنبتت فحصدة ثم درسة ثم ذراه،

 

ثم طحنة ثم عجنة ثم خبزة فاكل بعد جهد عظيم و تعب و نكد،

 

و ذلك قوله تعالى فلا يخرجنكما من الجنة فتشقى و كان اول كسوتهما من شعر الضان جزاة ثم غزلاه،

 

فنسج ادم له جبه،

 

و لحواء درعا و خمارا..

 

و قد مكث ادم بالجنة مدة طويلة .

 

عن ابي هريرة رضى الله عنه قال اخذا الرسول صلعم بيدى فقال (خلق الله عز و جل التربة يوم السبت و خلق الجبال يوم الاحد و خلق الشجر يوم الاثنين و خلق المكروة يوم الثلاثاء و خلق النور يوم الاربعاء و بث فيها الدواب يوم الخميس و خلق ادم العصر من يوم الجمعة في اخر الخلق في اخر ساعة من ساعات الجمعة فيما بين العصر الى الليل.

 

(صحيح مسلم

سمى ادم بادم لانة خلق من اديم الارض و سميت حواء بحواء لانها خلقت من جسد حى جسد ادم – و بكي على الجنة ستين عاما،

 

و على خطيئتة مثلهم و بكي على الجنة ستين عاما،

 

و على خطيئتة مثلهم

 


209 views