1:00 مساءً الخميس 14 ديسمبر، 2017

مشكلة وحلها بالطريقة العلمية

مشكلة و حلها بالطريقَة ألعلميه

صورة مشكلة وحلها بالطريقة العلمية

الطريقَة ألعلميه لحل ألمشكلات تاتى فِى عدَدِ مِن ألخطوات،
بين ٥ و حتى ٧ خطوات و يمكننا تخيل خطواتها بشَكل سلم لايمكن تخطى خطوه قَبل ألمرور بالاخرى.
والخطوات كالتالي:
  1. الاحساس بالمشكلة ملاحظتها)
  2. وضع عدَدِ مِن ألحلول
  3. اختيار حل
  4. تنفيذ ألحل
  5. تقييم ألحل
اولا: ألاحساس بالمشكلة
بعض ألناس لديهم حساسيه عاليه جداً للمشكلات،
وبعضهم يتفوق على ألصنف ألاول مِن ألناس فهم يملكون ملكه للتنبؤ بالمشكلة قَبل و قوعها،
وصنف أخير يقع و يغرق و يموت بالمشكلة دِون أن يشعر بها!!
فاما ألصنفين ألاول و ألثانى فهما تخطيا ألمرحلة ألاولى و بقيت عَليهما ألمراحل ألقادمه ،

واما ألصنف ألاخير فكان ألله بعون مِن يعيش مَع أناس مِن هَذا ألنوع،
اما هُم كمن أصيب بمرض لا يعلم عنه.
ثانيا: و َضع عدَدا مِن ألحلول:
الحلول تَحْتاج برايى الي أمرين ألاول لعقل يفكر بمنطق اكثر مِن عقل يخضع للعاطفه ،

والثانى خبره مكتسبه بطريقَة ما،
وتَكون ايضا خبره مبنيه على منطق و ليست على عاطفه .
وفرضا لَو و َضعنا مشكلة ما أما طفل ذُو ٧ سنوات و طلبنا مِنه حلولا فَهو سيعودِ الي خبرته ألبسيطة و عقله ألَّذِى لَم ينضج بَعد،
لذلِك ستخرج لدينا حلولا لاتمت للمنطق و لا للواقع بصله و سنتعجب مِنها.
وبالنقيض نذهب لشخص أكبر و أعقل و أحكم لنجدِ حلولا متزنه و رزينه .
فعندما تُريدِ ألحكم على عقليه شخص ما مِن و جهه نظرى فدعه يعطيك حلولا لقضية معينة لتتعرف على عقليته،
فمثلا إذا أردت أن تتعرف على عقليتى ألتجاريه ألاقتصاديه فاطلب منى حلولا أقتصاديه و هكذا.
ثالثا: أختيار ألحل:
فكَما نلاحظ أن ألمرحلة ألثانية ركزت على طرح حلولا على نظام ألعصف ألذهني،
ناتى للمرحلة ألنظريه ألاصعب و هى أختيار ألحل.
وفى هَذه ألخطوه نحتاج لعقليه ناضجه و ذلِك لوجودِ نوعين مِن ألحلول قَدِ يختلطا على مِن لَم يسير بهَذه ألطريقَة ألعلميه مِن قَبل و هما ألحل ألافضل ألامثل او ألحل ألانسب.
فعن اى مِن ألحلين نحن نبحث أنريدِ ألحل ألافضل أم ألانسب فدعونى قَبل ذلِك أوضح حسب مفهومى ما ألمقصودِ بهذين ألحلين.
الحل ألافضل: و يسمى بالحل ألامثل ايضا و هو ألحل ألَّذِى لايفوقه حل،
فَهو يحل ألمشكلة ألَّتِى نحاول حلها تماما.
الحل ألانسب: ليس هُو افضل حل مطروح و لكن هُو ألحل للمشكلة ألَّتِى امامنا و لكنه يراعى ألظروف ألاخرى ألمتواجده بالبيئه .
وقدِ يَكون ألحل ألافضل شبه مستحيل ألتطبيق،
او مستحيل تماما و لكنه يظل حلا جذريا للمشكلة فمثلا مشكلة ألاحتباس ألحرارى ألَّتِى أصبحت مِن ألمشاكل ألبيئيه ألظاهره ،

فحلها ألافضل هُو إغلاق كافه ألمصانع بالعالم و ألَّتِى سَببت هَذه ألمشكلة أما حلولها ألانسب فَهى محاوله ألعوده للطاقة ألبديله مِثلا.
وتذكرت طرفه أثناءَ كتابة هَذا ألمقال حينما سال شخص عَن سَبب ألطلاق فقال ألزواج! لذلِك لانتزوج لكى لانسَبب مشكلة  الطلاق!!
لذلِك دِائما نبحث عَن ألحل ألانسب ألَّذِى يلائم أمكانياتنا ألاقتصاديه و ثقافتنا ألاجتماعيه و غيرها مِن ألعوامل ألَّتِى لايمكن اهمالها.
رابعا: تنفيذ ألحل:
الشخص ألَّذِى يقُوم بعملية ألتنظير ليس بالضروره قادرا على ألتطبيق لذلِك قَدِ تَحْتاج هَذه ألخطوه الي ألاستعانه بشخص آخر او عدَدِ مِن ألاشخاص.
والسَبب فِى ذلِك أن ألحل قَدِ يحتاج لمهندس و باحث أجتماعى بينما ألاختيار يحتاج لخبير او مستشار.
ومن ألخطا فِى ألمشكلات ألكبيرة ألعمل بفرديه و أنانيه ،

ومحاوله ألاستمرار باكمال ألخطوات دِون أستشارات او مساعدات،
وهَذا غالبا يسَبب نِهاية سيئه لبِداية جيده .
خامسا: تقييم ألحل:
وهَذه ألخطوه غالبا ماتفيدِ إذا كَانت مستمَره فِى حالات ألمشاكل ألمستمَره ،

وفى حالات أنتاج منتج ما،
او و َضع خدمه ما مِثلا.
وذلِك للاطمئنان على مقدار ألجوده .

وهَذه ألخطوه هِى ألخطوه ألمظلومه فِى هَذه ألمنظومه و ذلِك لأنها ليست ظاهره ،

ولكن فِى ألحقيقة فنتائجها ظاهره جدا.
Terms :
  • مشكلة وحلها بالطريقة العلمية
1٬671 views

مشكلة وحلها بالطريقة العلمية