5:07 صباحًا الأربعاء 19 ديسمبر، 2018

مشكلة وحلها بالطريقة العلمية


مشكله و حلها بالطريقه العلميه

صورة مشكلة وحلها بالطريقة العلمية

الطريقه العلميه لحل المشكلات تاتى في عدد من الخطوات،

بين ٥ و حتى ٧ خطوات و يمكننا تخيل خطواتها بشكل سلم لايمكن تخطى خطوه قبل المرور بالاخرى.
والخطوات كالتالي:
  1. الاحساس بالمشكله ملاحظتها)
  2. وضع عدد من الحلول
  3. اختيار حل
  4. تنفيذ الحل
  5. تقييم الحل
اولا: الاحساس بالمشكله
بعض الناس لديهم حساسيه عاليه جدا للمشكلات،

و بعضهم يتفوق على الصنف الاول من الناس فهم يملكون ملكه للتنبؤ بالمشكله قبل و قوعها،

و صنف اخير يقع و يغرق و يموت بالمشكله دون ان يشعر بها!!
فاما الصنفين الاول و الثانى فهما تخطيا المرحله الاولي و بقيت عليهما المراحل القادمه ،



و اما الصنف الاخير فكان الله بعون من يعيش مع اناس من هذا النوع،

اما هم كمن اصيب بمرض لا يعلم عنه.
ثانيا: وضع عددا من الحلول:
الحلول تحتاج برايي الى امرين الاول لعقل يفكر بمنطق اكثر من عقل يخضع للعاطفه ،



و الثانى خبره مكتسبه بطريقه ما ،



و تكون ايضا خبره مبنيه على منطق و ليست على عاطفه .

وفرضا لو وضعنا مشكله ما اما طفل ذو ٧ سنوات و طلبنا منه حلولا فهو سيعود الى خبرته البسيطه و عقله الذى لم ينضج بعد،

لذلك ستخرج لدينا حلولا لاتمت للمنطق و لا للواقع بصله



و سنتعجب منها.

و بالنقيض نذهب لشخص اكبر و اعقل و احكم لنجد حلولا متزنه و رزينه .

فعندما تريد الحكم على عقليه شخص ما من و جهه نظري فدعه يعطيك حلولا لقضيه معينه لتتعرف على عقليته،

فمثلا اذا اردت ان تتعرف على عقليتى التجاريه الاقتصاديه فاطلب منى حلولا اقتصاديه و هكذا.
ثالثا: اختيار الحل:
فكما نلاحظ ان المرحله الثانيه ركزت على طرح حلولا على نظام العصف الذهني،

ناتى للمرحله النظريه الاصعب و هى اختيار الحل.

و في هذه الخطوه نحتاج لعقليه ناضجه و ذلك لوجود نوعين من الحلول قد يختلطا على من لم يسير بهذه الطريقه العلميه من قبل و هما الحل الافضل الامثل او الحل الانسب.
فعن اي من الحلين نحن نبحث

انريد الحل الافضل ام الانسب

فدعونى قبل ذلك اوضح حسب مفهومي ما المقصود بهذين الحلين.
الحل الافضل: و يسمي بالحل الامثل ايضا و هو الحل الذى لايفوقه حل،

فهو يحل المشكله التى نحاول حلها تماما.
الحل الانسب: ليس هو افضل حل مطروح و لكن هو الحل للمشكله التى امامنا و لكنه يراعى الظروف الاخري المتواجده بالبيئه .

وقد يكون الحل الافضل شبه مستحيل التطبيق،

او مستحيل تماما و لكنه يظل حلا جذريا للمشكله



فمثلا مشكله الاحتباس الحرارى التى اصبحت من المشاكل البيئيه الظاهره ،



فحلها الافضل هو اغلاق كافه المصانع بالعالم و التى سببت هذه المشكله



اما حلولها الانسب فهى محاوله العوده للطاقه البديله مثلا.
وتذكرت طرفه اثناء كتابه هذا المقال حينما سال شخص عن سبب الطلاق فقال الزواج!

لذلك لانتزوج لكى لانسبب مشكله  الطلاق!!
لذلك دائما نبحث عن الحل الانسب الذى يلائم امكانياتنا الاقتصاديه و ثقافتنا الاجتماعيه و غيرها من العوامل التى لايمكن اهمالها.
رابعا: تنفيذ الحل:
الشخص الذى يقوم بعمليه التنظير ليس بالضروره قادرا على التطبيق

لذلك قد تحتاج هذه الخطوه الى الاستعانه بشخص اخر او عدد من الاشخاص.

و السبب في ذلك ان الحل قد يحتاج لمهندس و باحث اجتماعى بينما الاختيار يحتاج لخبير او مستشار.

و من الخطا في المشكلات الكبيره العمل بفرديه و انانيه ،



و محاوله الاستمرار باكمال الخطوات دون استشارات او مساعدات،

و هذا غالبا يسبب نهايه سيئه لبدايه جيده .

خامسا: تقييم الحل:
وهذه الخطوه غالبا ما تفيد اذا كانت مستمره في حالات المشاكل المستمره ،



و في حالات انتاج منتج ما ،



او وضع خدمه ما مثلا.

و ذلك للاطمئنان على مقدار الجوده .



و هذه الخطوه هى الخطوه المظلومه في هذه المنظومه و ذلك لانها ليست ظاهره ،



و لكن في الحقيقه فنتائجها ظاهره جدا.
Terms :
  • مشكلة وحلها بالطريقة العلمية
1٬747 views

مشكلة وحلها بالطريقة العلمية