6:58 مساءً الأربعاء 14 نوفمبر، 2018

نبذة عن حياة الشاعر محمود درويش


صورة نبذة عن حياة الشاعر محمود درويش

محمود درويش 13 مارس 1941 – 9 اغسطس 2008)،

احد اهم الشعراء الفلسطينيين والعرب الذين ارتبط اسمهم بشعر الثوره والوطن.

يعتبر درويش احد ابرز من ساهم بتطوير الشعر العربي الحديث وادخال الرمزيه فيه.

في شعر درويش يمتزج الحب بالوطن بالحبيبه الانثى.

قام بكتابة وثيقه اعلان الاستقلال الفلسطيني [1] التي تم اعلانها في الجزائر.

حياته[عدل] محمود درويش هو شاعر فلسطيني وعضو المجلس الوطني التابع لمنظمه التحرير الفلسطينية ،



وله دواوين شعريه مليئه بالمضامين الحداثيه .



ولد عام 1941 في قريه البروه وهي قريه فلسطينية تقع في الجليل [2] قرب ساحل عكا,

حيث كانت اسرته تملك ارضا هناك.

خرجت الاسرة برفقه اللاجئين الفلسطينيين في العام 1948 الى لبنان،

ثم عادت متسلله عام 1949 بعد توقيع اتفاقيات الهدنه ،

[3] لتجد القريه مهدمه وقد اقيم على اراضيها موشاف قريه زراعيه اسرائيليه ”احيهود”.[4][5] وكيبوتس يسعور [6] فعاش مع عائلته في قريه الجديدة .


بعد انهائه تعليمه الثانوي في مدرسة يني الثانوية في كفرياسيف انتسب الى الحزب الشيوعي الاسرائيلي وعمل في صحافه الحزب [7] مثل الاتحاد والجديد التي اصبح في ما بعد مشرفا على تحريرها،

كما اشترك في تحرير جريده الفجر التي كان يصدرها مبام.
الدراسه والسياسة [عدل] اعتقل محمود درويش من قبل السلطات الاسرائيليه مرارا بدا من العام 1961 بتهم تتعلق بتصريحاته ونشاطه السياسي وذلك حتى عام 1972 حيث توجه الى للاتحاد السوفييتي للدراسه ،

[8] وانتقل بعدها لاجئا الى القاهره في ذات العام حيث التحق بمنظمه التحرير الفلسطينية ،

[9] ثم لبنان حيث عمل في مؤسسات النشر والدراسات التابعة لمنظمه التحرير الفلسطينية ،



علما انه استقال من اللجنه التنفيذيه لمنظمه التحرير احتجاجا على اتفاقيه اوسلو.

كما اسس مجلة الكرمل الثقافيه ‏.[10] المناصب والاعمال[عدل] شغل منصب رئيس رابطه الكتاب والصحفيين الفلسطينيين وحرر مجلة الكرمل.

كانت اقامته في باريس قبل عودته الى وطنه حيث انه دخل الى فلسطين بتصريح لزياره امه.

وفي فتره وجوده هناك قدم بعض اعضاء الكنيست الاسرائيلي العرب واليهود اقتراحا بالسماح له بالبقاء وقد سمح له بذلك.
في الفتره الممتده من سنه 1973 الى سنه 1982 عاش في بيروت وعمل رئيسا لتحرير مجلة شؤون فلسطينية ،



واصبح مديرا لمركز ابحاث منظمه التحرير الفلسطينية قبل ان يؤسس مجلة الكرمل سنه 1981.

بحلول سنه 1977 بيع من دواوينه العربية اكثر من مليون نسخه ,



لكن الحرب الاهليه اللبنانية كانت مندلعه بين سنه 1975 وسنه 1991،

فترك بيروت سنه 1982 بعد ان غزا الجيش الاسرائيلي بقياده ارئيل شارون لبنان وحاصر العاصمه بيروت لشهرين وطرد منظمه التحرير الفلسطينية منها.

اصبح درويش “منفيا تائها”،

منتقلا من سوريا وقبرص والقاهره وتونس الى باريس”.
ساهم في اطلاقه واكتشافه الشاعر والفيلسوف اللبناني روبير غانم،

عندما بدا هذا الاخير ينشر قصائد لمحمود درويش على صفحات الملحق الثقافي لجريده الانوار والتي كان يتراس تحريرها [11] ومحمود درويش كان يرتبط بعلاقات صداقه بالعديد من الشعراء منهم محمد الفيتوري من السودان ونزار قباني من سوريا وفالح الحجيه من العراق ورعد بندر من العراق وغيرهم من افذاذ الادب في الشرق الاوسط.
وكان له نشاط ادبي ملموس على الساحه الاردنيه فقد كان من اعضاء الشرف في نادي اسرة القلم الثقافي مع عدد من المثقفين امثال مقبل مومني وسميح الشريف… وغيرهم.
مؤلفاته

وفاته[عدل] جزء من سلسله حول
الفلسطينيون
Flag of Palestine.svg
الديموغرافيه
السياسه
الدين / مواقع دينيه
الثقافه
عرض نقاش تعديل

صورة تجمع جورج حبش ومحمود درويش وياسر عرفات.
توفي في الولايات المتحده الامريكية يوم السبت 9 اغسطس 2008 [12] بعد اجراءه لعملية القلب المفتوح في مركز تكساس الطبي في هيوستن،

تكساس،

التي دخل بعدها في غيبوبه ادت الى وفاته بعد ان قرر الاطباء في مستشفى “ميموريال هيرمان” بالانجليزية



Memorial Hermann Hospital نزع اجهزة الانعاش بناء على توصيته.
واعلن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الحداد ثلاثه ايام في كافه الاراضي الفلسطينية حزنا على وفاه الشاعر الفلسطيني،

واصفا درويش “عاشق فلسطين” و”رائد المشروع الثقافي الحديث،

والقائد الوطني اللامع والمعطاء” [13].

وقد وري جثمانه الثرى في 13 اغسطس في مدينه رام الله حيث خصصت له هناك قطعة ارض في قصر رام الله الثقافي.

وتم الاعلان ان القصر تمت تسميته “قصر محمود درويش للثقافه “.
وقد شارك في جنازته الاف من ابناء الشعب الفلسطيني وقد حضر ايضا اهله من اراضي 48 وشخصيات اخرى على راسهم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

تم نقل جثمان الشاعر محمود درويش الى رام الله.

175 views

نبذة عن حياة الشاعر محمود درويش