نصائح للتعامل مع الزوج العصبي

الزوج العصبي . افهمية فقط.
زوجك عصبي
قبل ان تفكرى في الخلاص و تستسلمى الى فكرة الانفصال ، فكرى في حل

عملى ، حاولى التاقلم معه ، علمية معنى الحب ، تحملي سخافاتة الى ان يعتاد الحياة

الحديثة ، و ثقى انك اهل لحسن التصرف ، فالدراسات و اطباء الصحة النفسية يؤكدون

ان المراة اكثر منطقية من الرجل . و يرجعون السبب= الى الالياف العصبية في المخ

والموصلة بين الفص الايسر و هو فص المنطق و الفص الايمن و هو فص العواطف اقوي

عند المراة بالمقارنة بالرجل‏,‏ مما يجعل لدى المراة القدرة على التعامل مع الحدث

بمنطقية و عاطفية اكثر من الرجل‏, لذا تنجح النساء غالبا استعملا المنطق لحل

المشكلات التي تواجههن .
لا تتعاملى مع عصبية زوجك و كانها تعمدا لجرح كرامتك ، صحيح انك ربما تكونين

تعملين مثلة تماما و تزيد مسئوليات المنزل على عاتقك و حدك ، و انما تذكرى ان هدفك

ه وان تعي شي داخل اسرة مستقرة ، دون ان تخوضى تجربة الانفصال .

يري الدكتور احمد النجار المختص في الاستشارات و الدراسات و التدريب، ان الزوج

العصبى طيب القلب ، و لكنة سريع الغضب و هو حاد المزاج شديد الانفعال و يشعر

بضرورة الاسراع في الهجوم على الاخرين قبل ان يباغتوة بالهجوم، و نجدة لا يثق

باحد و يركز على نقاشات متصيدة .

لذا حاولى الا تخرجي له ضيقك كى لا ياخذ الخلاف منعطفا اكبر ، و حاولى ان تتعلمي

من خبرات العاقلات اللواتى يتمتعن بكم لا باس به من الحكمة .
سر الزواج الناجح

الصراحة بين الزوجين مطلوبة ، و لكن بعض الخصوصية مطلوبة اكثر خاصة اذا كانت

تتمثل في مشاعر ربما تزعج الطرف الاخر ، فمن الحكمة التي تؤكدها المتزوجات ان

المراة لا يجدر بها الافصاح دائما عن ضيقها من زوجها ، و الا صار ضيقها منه امرا

عاديا و بالتالي لا يسعي الزوج لمصالحتها .

كيف تتعاملين معه

بعد ان عرفت ان تفادى الجدل ، هو سر الزواج الناجح ، كوني على استعدادا لتكوني

مركز الاسرة .وان يصير المركز احسن طرف و لكن عليك ان تتظاهرى بانك الاضعف

فقوتك تكمن في ضعفك و حاجتك الى زوجك .

ثقى تماما انه قدر ما يخشي الرجال ذكاء المراة ، قدر ما تستطيع المراة ان تقنعهم

بضعفها و حاجتها اليهم ، خبرات المتزوجات تؤكد لك ان الهدوء وقت اشتعال عاصفة

غضب زوجك العصبى هي الحل الاروع ، و الا لن تفوت العاصفة الا بعد تدمير شيء ما

ربما يصير كرامتك او مشاعرك . و مهما بلغت عصبيته كوني هادئة و متماسكة و قوية ،

ابتعدى تماما عن التوتر، و كثرة الكلام و الحركة ، و البكاء، لان هذه الامور ستزيد من

حدة غضبة و عصبيته .

قد تكونين ما هرة في التحكم في انفعالاتك ، و لكن ذلك لا يكفى تحكمى ايضا في

تعبيرات و جهك ، فلا تنظرى له بحدة ، و لا تجعلى نظراتة تبدو بلا معنى و كانك لا

تهتمين به و بكلامة ، و ثقى ان الكلمة الطيبة الهادئة هي الاجدي في هذا الموقف .

اذا كان زوجك شديد العصبية لا تشعرية و كانة يتحدث الى صنم بلا جدوى ، اجعليه

يشعر ان هدوءك من اجل متابعتة و العمل على راحتة فيما بعد ، و اكدى له بهدوء انك

تتابعين كلامة و تفهمينة جيدا .

هنالك كلمات و عبارات تزيد من اشتعال غضب زوجك ، فلا تلاحقينة بكلمة ” اهدا” او ” لا

اري ان الامر في حاجة لكل هذه العصبية ” او ” ذلك خطر على اعصابك ” بالتاكد انه

يعلم كل هذا و لكن هذه العبارات تشيطة غضبا ، استبدليها ب “انت على حق” ، “ولنفك

ر سويا في حل كى لا يتكرر الامر ثانية= ” ، “اعدك بانى ساعمل جاهدة على تحقيق ما

تريد ” .. و هكذا

غالبا لا تكون=معدة الرجل اقرب طريق الى قلبة خاصة مع تقدم الاجيال ، و لكن الرجل

بصفة عامة يحب ان يشعر بانك مهتمة به ، فلا ما نع من ان تقيمى له في اليوم الاتي

مادبة عشاء رومانسية و تصنعى بنفسك احب الاطباق الية . ذلك سيجعلة يظهر من

عصبيته تماما و ينقلب حالة راسا على عقب .

عندما تكونين مخطئة بعمل ما قومى بمناداة زوجك باحب الاسماء اليه، و قدمي له

اعتذارك، و احتملى ما ربما يقوله لك من كلمات عن اسباب التاخير مع التاثر الشديد .

لا تستفزية عندما يغضب، و لا تثيرية بعبارات و كلمات تبين له مدي استهانتك

بشخصيته.

لا تجعلى العبوس رفيقك، و احرصى على الا تفارق و جهك الابتسامة المشرقة المضيئة

والفكاهة و البشاشة ، لكي تمنحى زوجك السعادة و تنعمي بحياة زوجية سعيدة .

فى النهاية تذكرى ان الهدايا لا تؤسر قلوب النساء فقط ، تذكرى زوجك بهدية كلما

سنحت لك الظروف ، و قتها سيشعر انك مركز الكون لدية ، و ستخف عصبيته تدريجيا .

فكوني و اثقة انه لا يوجد رجل يستطيع مقاومة حب زوجتة اطلاقا

176 views