قصة ام مع زوجة ابنها

قصة ام مع زوجة ابنها

صورة قصة ام مع زوجة ابنها

صور

قالت الام مبتسمة لزوجة ابنها بعد انقضاء شهر العسل

لقد تمكنت ان تجعلى ابنى يلتزم بالصلاة في المسجد
نجحت في ثلاثين يوما فيما فشلت فيه اني في ثلاثين عاما
وامتلات عيناها بالدموع
ردت زوجة الابن قائلة هل تعلمين يا امي قصة الحجر و الكنز
يحكي انه كان هنالك حجر كبير يعترض طريق مرور الناس فتطوع رجل لكسرة و ازالته
حاول الرجل و ضرب الحجر بالفاس 99 مرة ثم تعب
مر به رجل فسالة ان يعاونة .. و فعلا تناول الرجل الفاس
وضرب الحجر الكبير بقوة فانفلق من اول ضربة
وكانت المفاجاة ان هنالك صرة مملوءة بالذهب تحت الصخره
فقال الرجل هي لى اني فلقت الحجر
فتخاصم الرجلان الى القاضى ؛
قال الاول ليعطنى بعض الكنز اني ضربت الحجر 99 ضربة ثم تعبت
وقال الاخر الكنز كله لى اني الذي فلق الحجر
فرد القاضى للاول 99 جزءا من الكنز ، و لك يا من فلقت الحجر جزء واحد .
يا ذلك لولا ضرباتة ال99 ما انفلق الحجر في المئة
درس في الاخلاق ..
ام ثلاثين عاما تحث ابنها على الصلاة دونما ياس .. ثم تفرح ان ابنها صلى تاثرا بزوجتة ..
ولو عصاها ثلاثين عاما !.
ثم زوجة الابن ما احلى تصرفها و ما اعظم اخلاقها حينما لم تنسب الفضل لنفسها، بل جعلتها تثق تماما ان تعبها لم يضع سدى، و انها هي التي انشات حجر الاساس، و قامت بالبناء لبنة لبنة ، حتى بقيت اللبنة الاخيرة التي اكملتها زوجة الابن ..
انها قصة جميلة فيها حكم و عبر.
فما احلى الادب من الزوجة مع الزوج!
ومع و الد زوجها و والدته!
وما احلى الادب من الزوج مع زوجته!
ومنة مع و الد زوجتة و والدتها!
ولنا في رسول الله اسوة حسنة اذ:

” خيركم خيركم لاهلة ، و اني خيركم لاهلى ”

وكان خلقة صلوات ربى و سلامة عليه القران.
الاخلاق الاصيلة ..لا تاتى الا من شخص اصيل ..تاتى على طبيعتها دون تكلف او تصنع ..
اللهم اهدنا لاقوى الاخلاق لا يهدى لاحسنها الا انت.
واصرف عنا سيئها لا يصرف عنا سيئها الا انت.
والشكر موصول لمن ارسل الى القصة .

 

  • علاقه محرمه بين أم وأبنائها
4٬706 views