تفسير الاحلام الضرب

تفسير الاحلام الضرب

صورة تفسير الاحلام الضرب

صور

الضرب: فانه خير يصيب المضروب على يدى الضارب، الا ان يري كانة يضربة بالخشب، فانه حينئذ يدل على انه يعدة خيرا فلا يفى له به. و من راى كان ملكا يضربة بالخشب، فانه يكسوه. وان ضربة على ظهرة فانه يقضى دينه. وان ضربة على عجزة فانه يزوجه. وان ضربة بالخشب اصابة منه ما يكره. و قيل ان الضرب يدل على التغيير، و قيل ان الضرب و عظ. و من راى كانة يضرب رجلا على راسة بالمقرعة و اثرت في راسة و بقى اثرها عليه، فانه يريد ذهاب رئيسه. فان ضرب في جفن عينة فانه يريد هتك دينه. فان قلع اشفار جفنة فانه يدعوة الى بدعة . فان ضرب جمجمتة فانه ربما بلغ في تغييرة نهايته، و ينال الضارب بغيته. فان ضربة على شحمة اذنة او شقها و خرج منها دم، فانه يفترع ابنة المضروب. و قيل ان كل عضو من اعضائة يدل على القريب الذى هو تاويل هذا العضو. و قال بعض المعبرين ان الضرب هو الدعاء، ف(من راى انه يضرب رجلا فانه يدعو عليه. فان ضربة و هو مكتوف فانه يكلمة بكلام سوء و يثنى عليه بالقبيح.

(من راى منكم انه ضرب على عينة فيدل ذالك على غفلتة و انه يستيقظ من هذه الغفلة و الله اعلم، اما رؤيا ضرب بطن الحامل هي بشري بالخلاص من الحمل بسلامة و صحة و عافية و بولد يسر قلب امة و ابية و الله اعلم، و قال بعض المعبرين قد دلت رؤيا الضرب اذا فعلة انسان بيدة او بامرة على حكم و تصريف في الامور.

اما تفسير حلم رؤيا ضرب العصا لبعض العلماء فهو كالتالي:
لابن سيرين ان راي كانة ضرب بعصا ارضا فيها تنازع بينة و بين غيرة فانه يملكها و يقهر منازعه.
للنابلسى من راى انه ضرب بها الارض فانه يتغلب على صاحب تلك البقعة التي هو و اقف عليها و من راى انه ضرب احدا بعصا فانه يبسط عليه لسانة و من راى انه ضرب حجرا بعصا فانفجر منه الماء فان كان فقيرا استغني وان كان غنيا ازداد غناة و قد كانت العصا رجلا خبيث الدين لانها من خشب و الخشب رجل منافق.
لابن شاهين من راى انه ضرب احدا بعصاة فانه يبسط عليه لسانة لقوله صلى الله عليه و سلم للفضل بن عباس لا ترفع عصاك على اهلك يعني لسانك و من راى انه ضرب حجرا بعصاة فانفجر منه الماء فان كان فقيرا استغني وان كان غنيا ازداد غنى و قد كان رزقا هينا لقوله تعالى اضرب بعصاك الحجر .
للكرمانى من راى انه ضرب بالسياط حتى ظهر اثرها عليه و سال منه دم فان كان محبوسا او مكتوفا يضربة انسان بلسانة و ينال منه ما يكرة و يؤجر على ذلك، وان لم يكن كذلك فانه يصيب ما لا و خيرا و كسوة يخرج اثر هذا عليه.

لجابر المغربي من راى انه ضربة شخص و لم يدر من ضربة و ما اسباب ضربة فانه ينال خيرا و ما لا و يلبس الجديد، فان خاف من رجم الضرب فانه يامن مما يخاف.

465 views