كيفية قضاء الصلاة

ان الصلاة التي فرضها الله تعالى على المسلمين تعد ركنا هاما و رئيسيا من اركان الاسلام ، و هي الفارق بين الاسلام و الكفر كما بين الرسول صلى الله عليه و سلم حين قال ، العهد الذى بيننا و بينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر ، وان المحافظة على الصلاة هي من صفات المؤمنين المتقين ، قال تعالى و الذين هم على صلاتهم يحافظون ، و في الاية الاخرى= وصف للمسلمين الملتزمين بصلاتهم بالرجال و الذين لا تشغلهم الدنيا بزينتها و زخرفها ، قال تعالى رجال لا تلهيهم تجارة و لا بيع عن ذكر الله و اقام الصلاة و ايتاء الزكاة ، يخافون يوما تتقلب فيه القلوب و الابصار ، لذلك تري المؤمن يحرص على اداء الصلوات في و قتها و عدم تضييعها ، فاذا فاتة شيء من صلاتة نتيجة عذر شرعى كنسيان او نوم او شيء قاهر وجب عليه قضائها حين تذكرها لقول النبى صلى الله عليه و سلم من نام عن صلاتة او نسيها فليؤديها حين يتذكرها ، فاذا حان وقت صلاة المغرب على سبيل المثال و لم يصل الانسان صلاة العصر و فاتتة فعليه ان يصلى الصلاة الفائتة ثم يصلى الصلاة الحاضرة ، فاذا نسى الترتيب في هذا فصلى الصلاة الحاضرة قبل الفائتة لم يكن عليه حرج و صح هذا منه ، و ربما حدثت يوم الخندق ان النبى عليه الصلاة و السلام انشغل عن الصلاة لسبب قاهر ، فصلاها حين تذكرها قبل الصلاة الحاضرة ، و قضاء الصلاة يشتمل على من تركها لعذر شرعى او تكاسلا على الراجح من قول العلماء .

اما الصلوات التي يتركها المسلم بعد البلوغ فقد اختلف فيها العلماء ، فالجمهور من العلماء يري انه لا تسقط عن الانسان و لو بلغت سنين كثيرة ، و حجتهم في هذا فرضيتها على المسلم منذ بلوغة ، و شبهت بالدين الذى لا يسقط عن الانسان اتجاة اخية المسلم ، فالله سبحانة و تعالى احق ان يؤدي حقة ، و الراجح في هذه المسالة قول شيخ الاسلام ابن تيمية الذى قال ان ما تركة المسلم من الصلاة بعد البلوغ يسقط بالتوبة و الاستغفار و الانابة لقوة دليل هذه الراى و استدلالة الصحيح .

323 views