تخسيس البطن في اسبوع

صورة تخسيس البطن في اسبوع

صور

يرغب الكل في الحصول على جسد رشيق و متناسق و ذو شكل مقبول اجتماعيا ان لم يكن ملفتا و جذابا ، خاصة بعد ان صار الجمال ذو مقاييس عالمية يرغب الكل في الانخراط فيها ، بحيث صار الجمال محددا بصفات معينة لا يصير جميلا ما خرج عنها الا في ما ندر ،
من هذه الصفات المطلوبة بشكل عالمي الرشاقة و من اهم صفاتها وجود بطن مسطح ، و معدة مشدودة تماما ، هذا جيد من نواجى صحية و مطلوب لدي الناس المهتمين بالصحة و الحياة الصحية او الرياضيين او من يحب التشبة بهم ، و الحصول على بطن مسطح و معدة مشدودة يتطلب مجهودا معينا في البداية الا انه يصبح عادة صحية مع الزمن عدا عن انه يصبح امرا ممتعا و من ضمن الامور الحياتية اليومية لدي الفرد ،
فلو كان يطمح لجسد صحي او يطمح للحصول على جسد ذو منظر جمالى عليه اتباع عدة امور ، اولها و اهمها الاهتمام بالاكل الصحي كون البطن هو الجزء الاول الذى يستقبل الاكل و يتاثر به بصورة ملحوظة سريعة الظهور ، و ثانيها عليه ان يهتم بالرياضات التي تتمحور في فعاليتها حول منطقة البطن ، كتمارين المعدة المختلفة و رياضة المشي او الجرى التي تساعد على صنع تناسق في مظهر الجسد عامة .. و اللجوء الى بعض الاعشاب التي يتمركز عملها في التاثير على منطقة البطن ، كشرب مغلى نبتة الميرمية .

هذه الامور صحية و تحافظ على صحة عدة اجزاء من الجسم عدا عن تاثيرها على نسبة النشاط الجسدى الذى يؤمن طاقة كافية لممارسة الحياة البشرية اليومية ، عدا عن انعكاسها على الشكل العام للجسد و تامينها للشكل المطلوب الذى ينعكس على نفسية الفرد بشكل ايجابي يجعلة يتقدم بكافة مجالات الحياة ، و بذلك يؤمن الشخص النشاط و القوة و الصحة الجسدية و الصحة النفسية و يصير شخص ذو طبيعة ايجابية قادرة على مواكبة حياتة بشكل يرتضية و قادر على مواجهات التحديات و تخطى الضغوطات التي يمر بها ،

من اهم الرياضات التي تمارس لتامين ذلك القوام الصحي و الرائع رياضة اليوجا ، التي تتمركز حول جعل الجسد جسدا حيويا ذو طاقة ممكن و صفها بالروحية ، و يؤمن الاتزان اللازم لاستقبال المؤثرات الخارجية بشكل متزن و مريح مما يساعد على التعامل معها بمنطقية و طرق صحيحة دون توتر تبعا للسلام النفسي الذى تؤمنة هذه الحالة ، و مما يساعد ايضا على الحصول على معدة مشدودة التمارين الشهيرة التي تسمي تمارين المعدة و هي تكون=
بان ينام الشخص على ظهرة بحيث يصير ظهرة مستويا على الارض تماما و ثنى ركبتية بشكل عامودى مع البطن ، و من ثم وضع اليدين الكف فوق الكف الاخرى= و راء الراس مع رفع الرقبة قليلا و جعل الذقن باتجاة الصدر ، و من ثم يبدا التمرين بجذب الركبتين باتجاة الصدر بقوة عضلات المعدة ، بحيث تكون=الساقين متناسقتان بفعل قوة المعدة لا بفعل قوتهما هما ،
وهذا التمرين عادة ما يخسر نتائجة المرجوة او يستغرق الوصول للنتائج و قتا طويلا بسبب الاعتماد على قوة الساقين فيه كخطا شائع و عدم استعمال عضلات المعدة كمحرك رئيسى يقوم بجذبهما ، و بالطبع بعد ممارستة بالكيفية الصحيحة للمرات الاولي يصير مرهق بشكل كبير و هذا لعدم تعود عضلات المعدة على بذل ذلك المجهود بهذا الشكل ، فيمل الشخص منه و يتوقف عن الاستمرار فيه ، مع ان الحل لهذه المشكلة بسيط جدا جدا ، الا و ه وان يمارس الشخص ذلك التمرين بشكل تدريجى فيقوم بالصباح باداء خمس رفعات كحد اقصي حتى لو راي بنفسة القدرة على اكثر من هذا و من ثم زيادة رفعتين في المساء ، و في الصباح الاتي يقوم باداء ثمانية و يزيدها رفعتين في المساء ، و هكذا ، و بهذا يصبح ذلك التمرين بدل من تمرين متعب و مرهق عادة يومية ممتعة .

 

246 views