علاج الحكة باستخدام العسل

علاج الحكة باستعمال العسل
صورة علاج الحكة باستخدام العسل

صور

العسل
The Honey

يقول سبحانة و تعالى:
واوحي ربك الى النحل ان اتخذى من الجبال بيوتا و من الشجر و مما يعرشون ، ثم كلى من كل الثمرات فاسلكي سبل ربك ذللا يظهر من بطونها شراب مختلف الوانة فيه شفاء للناس ان في هذا لاية لقوم يتفكرون النحل 69

ماهو العسل
العسل هو المادة الروعة التي يفرزها النحل من بطنة لتغذية اطفال النحل و لفوائد الانسان و الحيوان .
وهو كما و رد في الاية انه ذو الوان مختلفة بحسب الازهار التي تغذي عليها النحل او حسب ميعاد القطف، فالقطف المبكر في الربيع يصير لونة فاتحا واما قطوف اواخر الصيف و الخريف فيكون لون العسل غامقا.
والعسل من ناحية الجودة هو بنفس التسلسل الوارد في الاية
• عسل الجبال ان اتخدى من الجبال بيوتا
• عسل الازهار البرية و الاشجار و من الشجر
• عسل المناحل التي يوضع لها غذاء طبيعي و سكر و غيرة و مما يعرشون.
والعسل هو من المنتجات الطبيعية التي خلقها الله و جعلها غذاء و دواء بنفس الوقت فهو مغذى و محلى للاشربة و الاطعمة ، و فيه طاقة عالية ، بالاضافة الى طعمة اللذيذ، و بنفس الوقت ممكن التداوى به من علل و امراض عديدة ، سواء كان و حدة ام مخلوطا بمشتقات النحل الاخرى= كالغذاء الملكي و حبوب اللقاح و العكبر، او باضافة اعشاب اخرى.
والمتامل في حياة النحل و خلاياة يجد عجبا، فهذه الخلية المكونة من مظاهر سداسية منتظمة تثير الحيرة و الاعجاب، تتميز بعدة خصائص تجلعنا نسبح بحمد الله مبدع الخلق حيث يتميز الشكل السداسى عن غيرة من المظاهر الهندسية بالامور الاتية
• اكبر عدد من العيون في و حدة المساحة .
• اقل كمية من الشمع لاكبر حجم من العيون.
• احسن بناء .
• لا يوجد بين العيون مسافات بينية .
• يعتبرالشكل السداسى الاصغر محيطا و الاكبر حجما مقارنة بالمظاهر الاخرى.
• في خلال التركيب تنطبق الاضلاع على بعضها و تتشارك العيون في نفس الجدران .
• الجدران رقيقة و مع هذا تتحمل 25 مرة ضعف و زنها!!
• سمك جدار العين السداسية 0,05 مم فقط.
والعسل معروف منذ خلق الله الانسان على هذه الارض فقد و ردت عنه كتابات في المدونات الفرعونية كعلاج لامراض عديدة ، و استعمل ايضا في المقابر الفرعونية كمادة حافظة حيث و جد عسل في تلك المقابر لم يفسد حتى الان الا ان لونة صار داكنا، و لا عجب في هذا اذ يمتلك العسل خصائص الحفظ كلها من مواد مضادة للجراثيم و التعفن بالاضافة للانزيمات الحافظة و الشمع و التركيز العالى من السكر.
كيف نميز العسل الاصلي من المغشوش؟
ان العسل كله من النحل و لكن تختلف جودتة بحسب الرعى الذى يتغذي عليه النحل ان كان ازهارا برية ام سكرا مذابا في الماء، و هذه بعض الارشادات التي تساعد المشترى في تمييز العسل الاصلي من الانواع الاقل جودة
1 ان العسل الجيد الذى لم يتعرض للحرارة له ميل الى التجمد ايام البرد فيصبح شكلة كالسمن الجامد.
2 يذاب مقدار من العسل في خمسة اضعافة ماء مقطرا، و يترك لليوم الاتي؛ فان كانت به مواد غريبة رسبت في القاع اما ان كان المحلول رائقا فيعني هذا ان العسل جيدا.
3 يذاب العسل في الكحول المخفف عيار 55 و يترك 24 ساعة ، فان تكونت رواسب في الصحيفة اسفل الاناء كان العسل مغشوشا.
4 وضع كمية من العسل مع كمية من الماء في و عاء على النار حتى يغلى ثم يرفع عن النار و يترك فترة حتى يبرد ثم يضاف الية قليلا من اليود فاذا ظهر لون ازرق او اخضر فهذا دليل على وجود النشا في العسل.
5 توضع كمية من العسل و مثلها من الماء في و عاء ثم يعامل ذلك المزيج بمحلول البوتاسيوم فان ظهر لون احمر او بنفسجى دل هذا على وجود الجلوكوز التجارى فيه.
كذلك فان شم رائحة العسل مباشرة ممكن ان يعطى فكرة بسيطة فان و جدت رائحة العسل ممزوجة برائحة النبتة التي تغذي عليها النحل فهو جيد .
وهنالك من الناس من يعرفون العسل الطبيعي من المغشوش و هذا بوضع القليل منه على و رقة عادية ، فان ابتلت الورقة كان العسل مغشوشا و الا فهو جيد.
وممكن اشعال الورقة ذاتها بعود ثقاب فان سال العسل و تقاطر فهو جيد، واما ان احترق و اسود لونة فهو مغشوش بالسكر.
والبعض يضع قليلا من العسل في صحن صغير ثم يضع فوقة قليلا من الماء، ثم يقوم بهز الصحن بهدوء مدة دقائق ، فان ظهرت خطوط سداسية شفافة منتظمة فذلك يعني ان العسل جيد وان ظهرت خطوط متعرجة غير منتظمة فالعسل مغشوش.
والسؤال الان
هل الشراب المذكور في القران هو العسل فقط ام باقى منتجات النحل؟
اعتبر غالبية المفسرين ان المقصود بهذا الشراب هو عسل النحل‏,‏ علما بان ذكر الشراب مطلقا يشمل كل ما يظهر من بطون الشغالات و منه العسل‏,‏ و الغذاء الملكي‏,‏ و سم النحل‏,‏ و خبز النحل‏,‏ و شمع النحل‏,‏ و صمغ النحل و غراؤة العكبر)‏,‏ و التي جمعها القران الكريم في كلمة واحدة هي‏(‏ شراب‏).‏
السؤال الثاني؟
هل يصلح العسل شفاء لكل داء؟
هذه القضية فيها خلاف بين معمم للشفاء و بين مخصص له، و لكل حججه، و لكن لا خلاف في ان العسل له فائدة كثيرة جدا جدا سناتى لها لاحقا.
مكونات العسل
 سكر الفركتوز 38%
 سكر الجلوكوز 31%
 سكر السكروز 1%
 ماء 17%
 سكاكر اخرى= كالمالتوز و غيرها 9
 انزيمات و مواد عضوية و معادن 4%
 هيدروجين بيروكسايد 1%
اما من ناحية كثافة العسل فهو اثقل من الماء بنسبة 50
حموضة العسل تتراوح ما بين 3.2 4.5 مما يساعد في قتل الجراثيم.
يحتوى العسل على ما دة بيروكسايد الهيدروجين H2O2 و هي ما دة مطهرة قاتلة للجراثيم تنطلق بمجرد ملامسة العسل لسوائل الجسم الجروح و القروح او الحروق بكيفية تدريجية بطيئة تبقى الجروح و القروح معقمة لفترة طويلة بعكس الهيدروجين بيروكسايد الطبي الذى ربما يؤذى الانسجة و يدمرها.

خصائص العسل الشفائيه
يقول رسول الله صلى الله عليه و سلم:
” عليكم بالشفائين العسل و القران” ‏رواة ابن ما جة مرفوعا‏).
وقال ايضا:
‏” الشفاء في ثلاثة ‏:‏ في شرطة محجم‏,‏ او شربة عسل‏,‏ او كية بنار و انهى امتى عن الكي”
‏(‏ رواة البخارى و مسلم‏).‏
لقد ظن البعض استنادا لهذه الاحاديث ان الشفاء لا يصير الا بهذه الثلاثة ، و ذلك في رايى ضيق افق عندهم، فرسول الله صلى الله عليه و سلم حث على استعمال و سائل عديدة اخرى= للعلاج كما و رد في الحديث حين سالة نفر من الاعراب ‏:‏
” يا رسول الله انتداوي فقال‏(‏ صلى الله عليه و سلم‏):‏ نعم يا عباد الله تداووا‏,‏ فان الله عز و جل لم ينزل داء الا و انزل له شفاء‏,‏ علمة من علمه‏,‏ و جهلة من جهله‏.”‏ رواة احمد
كما ربما كانت تاتى الوفود الى رسول الله صلى الله عليه و سلم و هو في مرض الموت حيث كانوا ينعتون له الانعات اي الوصفات الطبية – فكانت السيدة عائشة رضى الله عنها تقوم بتجهيزها و اعطائها للنبى صلى الله عليه و سلم مما اكسبها خبرة في امور التداوى و لم ينكر عليهم النبى الكريم هذه الوصفات بل استخدمها لمرضه.
والمتامل لخلق الله في النبات و في منتجات النحل و الوسائل الطبية الاخرى= يعلم حق العلم ان الله سبحانة خلق كل شئ لعمارة الارض، فما يصلح لفلان ربما لا يصلح لعلان و العكس صحيح.
العسل و الامراض الجلدية
1. ثبت من تجارب الامم السابقة و تراثها العظيم و ايد هذا الدراسات و الابحاث الجديدة عظم فعالية العسل في علاج الحروق و الجروح ، فقد نشرت مقالة بعنوان الجراثيم لا تستطيع مقاومة العسل في مجلة Lancet Infect Dis في شهر فبراير 2003م، اكد فيه الدكتور Dixon الفعالية القوية للعسل في السيطرة على عدد من الجراثيم التي لا تستطيع الصمود امام العسل. و دعا الباحث الى استعمال العسل في علاج الجروح و الحروق(1).
يقول البروفيسور مولان): ان كل نوعيات العسل تعمل على قتل الجراثيم، رغم ان بعضها ربما يصير اكثر فعالية من غيرها، وان العسل يمنع نمو الجراثيم، و يقضى على تلك الجراثيم الموجودة في الجروح)(2).
2. و يقول الدكتور Kingsley من مستشفي Devon في بريطانيا في موضوع نشر في مجلة Br J Nurs في شهر ديسمبر 2001م: لقد لفتت و سائل الاعلام انظار الناس الى فائدة العسل في علاج الجروح، حتى ان المرضي في بريطانيا اصبحوا يطالبون اطباءهم باستعمال العسل في علاج الجروح)(4). و هذه لطيفة … كيف ان المرضي يريدون العلاج بالعسل و يطلبون من اطبائهم هذا … و الاطباء يصرون على استعمال الكيماويات!!
واشارت الابحاث العلمية الى ان خواص العسل الفيزيائية و الكيميائية مثل درجة الحموضة و التاثيرات الاسموزية Osmotic تلعب دورا في فعاليتة القاتلة للجراثيم. و اضافة الى ذلك فان العسل يمتلك خواصا مضادة للالتهابات anti inflammatory activity و يحفز الاستجابات المناعية داخل الجرح، و النتيجة النهائية هي ان العسل يقاوم الانتان الجرثومي، و ينشط علميات الالتئام في الجروح و الحروق و القروح.
ويضيف كاتب الموضوع ايضا انه ربما تم الاعتراف مؤخرا في استراليا طبيا باستعمال نوعين من العسل Medi Honey و Manuka Honey لاغراض علاجية 6 7).
3. و ربما اظهرت ابحاث كثيرة فعالية العسل في القضاء على الجرثومة العنيدة اليت تصيب المرضي في المستشفيات و المسماة Pseudomonas aeruginosa و التي تعجز المضادات الحيوية عن قتلها في احيان عديده
4. و في مقال الحروق نشرت مجلة Burns عام 1996م دراسة حول استخدام العسل في علاج الحروق. فقسم المرضي الى مجموعتين، كل منهما تشمل 50 مريضا. عولجت المجموعة الاولي بالعسل، في حين عولجت المجموعة الثانية= بوضع شرائح البطاطا المسلوقة على الحروق كمادة طبيعية غير مؤذية . و تبين بنتائج الدراسة ان 90 من الحروق التي عولجت بالعسل اصبحت خالية من اي جراثيم اثناء 7 ايام، و تم شفاء الحروق تماما في 15 يوما بنسبة 100%. اما المجموعة الثانية= التي عولجت بشرائح البطاطا فقد شفى فقط 50 منهم اثناء 15 يوما.
5. و هنالك استخدامات كثيرة للعسل في الترائع .
6. 2)‏ ثبت للعسل دور فعال في علاج كل من قروح الفراش‏,‏ و امراض الجلد و تشققاته‏,‏ و حروقه‏,‏ و تقرحاته‏,‏ من كما ينتج عن امراض الجمرة الحميدة ‏,‏ و التهابات الغدد العرقية ‏,‏ و كذلك في علاج الجانجرين او موات الجلد نتيجة السكرى حيث يوضع العسل الاصلي على مكان الاصابة ثم يوضع فوقها الضماد و يغير كل 24 ساعة

العسل و صحة الفم:
1. اكد البروفيسور مولن في موضوع نشر في مجلة Gen Dent في شهر ديسمبر 2001م ان العسل ممكن ان يلعب دورا في علاج امراض اللثة ، و تقرحات الفم، و مشكلات اخرى= في الفم، و هذا بسبب خصائص العسل المضادة للجراثيم(14).

199 views