يوم 15 أغسطس 2020 السبت 5:01 مساءً

تفسير تساقط الشعر في الاحلام

تفسير تساقط الشعر بالاحلام

شعر الراس هو ما ل و طول عمر و الجمه تختلف باختلاف صاحب الرؤيا و ان راها صاحب صلاح على راسه فهو زياده و وقايه و هيبه له ، و ان راها غني فهو ما له ، و ان راها فقير فهي ذنوبه ، و حسن شعر الراس شرف و عز و ان راى شعره جعدا و سبطا فانه يشرف و يعز ، و ان راه سبطا طويلا متفرقا فان ما ل رئيسه يتفرق ، و ان كان ناعما لينا فانه زياده ما ل رئيس ، و قيل من راى كان له شعرا طويلا و هو مسرور فيه فانه محمود و خاصة بالنساء فانهن يستخدمن شعور غيرهن بالزينه و رؤيا ضفر الشعر جيد للنساء و رديء لغيرهم و رؤيا طول الشعر محمود فمن راى كانه طال فانه يزيد بعلمه و ما له ، و ان كان صاحب الرؤيا سلطانا قوي سلطانه و كان حسن السيره به و ان كان تاجرا ربحت تجارته لقوله تعالى و زاده بسطه بالعلم و الجسم و ان كان صاحب الرؤيا امرأة دلت رؤياها على الولاده و قيل اليتم و كان ابن سيرين يكره بياض الشعر للشاب و يقول الشيب الافتقار و الهم اذا طال الشعر ، و ان راى هذا فقير اجتمع عليه مع فقره دين و قد حبس و ان راى انه نتف شيبه فانه يخالف السنه و يستخف بالمشايخ و ان راى شاب بشعره بياض فانه قدوم غائب عليه ، و قيل ان الشيب بالتاويل زياده و قار و دين ، و قيل هو زياده عمر لقوله تعالى بعدها لتكونوا شيوخا و حكي ان الحجاج بن يوسف راى كان راسه و لحيته ربما ابيضا فلقي عبدالملك بن مروان هما و غما و تغير بامره ، و اما المرأة اذا رات شيب جميع راسه دلت رؤياها على فسق زوجها ، فان كان زوجها صالحا فانه يغايرها بامرأة ثانية =جاريه و ان لم يكن ايضا فانه يصيبه منها غم او حزن و اما سواد شعر المرأة فيدل على شيئين : احدهما محبه زوجها لها و الثاني استقامه احوال زوجها و ان رات امرأة كانها كشفت شعرها فان زوجها يغيب عنها و ان رات كانها لم تزل مكشوفه الراس فان زوجها لا يرجع اليها و ان لم يكن لها زوج لم تتزوج ابدا و ان رات شعرت كثيفا و ابصر الناس هذا منها ، فانها تفتضح بامر و ان راى الرجل كان على راسه قرونا فانه رجل منيع و ان راى كان شعر مقدم راسه انتثر اصابة ذل بالوقت و ان راى كان شعر مؤخر راسه ربما انتثر دل على هوان يصيبه بحال شيبه و ان راى كان شعر الجانب الايسر من راسه انتثر دل على انه يصاب بالذكور و من اقربائه ، فان كان شعر الجانب الايسر من راسه انتثر فاذ يصاب بالاناث من اقربائه فان لم يكن له قرابه من الرجال و النساء رجع الضرر الى نفسه .

قال ابن سيرين : اكره بياض الشعر بالمنام للشاب فانه فقر و من راى ان ليس براسه شعر و هو اصلع يدل على زياده العيش و من راى ان ليس له سبالان و ربما ثبت له هذا فانه يدل على ان يولد له ابنتان او لاحد من اقاربه ، و ان راى هذا و هو بمكان مرتفع فربما يصبح عزا و دوله و من راى انه اجلح لا خير به و قيل هم و غم و حقاره و من راى انه كان اجلح او اقرع و ربما نبت الشعر براسه فيدل على زياده ابهه و عظمه و حصول خير و من راى انه ينتف من شعره الذي ليس بواجب نتفه فانه يدل على اتلاف ما ل ، و ان فعل هذا غيره فيه فيصبح الاتلاف بسبب الفاعل و من راى انه يسرح شعره بمشط فانه عز و دوله و من راى انه نبت له شعر بموضع لا ينبت به الشعر فانه يدل على حصول دين بعدها يقدر الله تعالى بوفائه و من راى انه حلق شعر ابطه او عانته فانه يدل على صلاح دينه و قيل حلق الابط حصول مراد و ان راى انه ينتف ابطه كان اجود و من راى ان شعر ابطه ربما طال فانه مكروه بالدين و من راى ان شعر عانته ربما طال فهو سلطان اعجمي يصيبه لا دين له و قيل طوله دناءه الفرج و فساده و من راى انه ينتف عانته فانه يغرم ما لا او يبذره بغير محله و من راى انه ازال شيئا من هذا بالنوره فان كان غنيا ذهب ما له و سلطانه و قيل يذهب ما له بابتياع عقار ، و ان كان فقيرا استغنى و فرج الله عنه ، و ان ازال البعض و ترك الباقي فيزول من نعمته شيء و يتاخر شيء و قيل عزه يزول و تستمر نعمته و قيل من راى انه حلق عانته بالموس فهو محمود و ان رات المرأة هذا اصابت من زوجها خيرا و من راى ان شعره تجعد فحصول خير و منفعه ، و ان كان بالرق فلا خير به و ان راى هذا عالم فليس بمحمود و من راى ان شعره كان مجعدا بعدها انصلح فان كان عبد اعتق ، و ان كان غير هذا فليس بمحمود و قيل طول شعر الابط اذا تجاوز حده يؤول بالاولاد و من راى انه ينتف من صدره او من قفاه شعرا فان كان عنده امانه يؤديها لصاحبها و قيل شعر العانه حصول ضرر و اما ان رات المرأة هذا فهو محمود ، و قيل ان رات المرأة انه قطع فهو حصول هم و غم و ضر.

675 views