5:24 مساءً الأحد 22 يوليو، 2018

كلا يرى الناس بعين طبعه


كل يري ألناس بعين طبعه
صورة كلا يرى الناس بعين طبعه

يقول ألجاحظ
اذا رضيت عنى كرام عشيرتي
فما زال غضبانا على لئامها 

طباع ألناس دائما فِى تغير مستمر ,

وتبقي طباع ألاصيل أصيله
ولكن كلن يري ألناس بعين طبعه 
يكذب و يصدق ألكذبه ,


يختلق مبررات ,


يحاول يرسم كُل موقف و يلونه باجمل ألالوان 
ويوم يصادف أنسان صادق
النوايا و يعطيه نفْس ألمبرر ما يصدقه 
لان كلا يري ألناس بعين طبعه 
يضحك مَع فلان و يصادق فلان

وبداخله سوء نيه و يوم يقابل
احدا مِثله يقول عنه خوان 
وكلن يري ألناس بعين طبعه

تنصح و توجهه و تتمني ألخير للناس 
ويوم تقابل أحدا مِثلك
اكيد يقبل منك ألنصيحه  
لان كلن يري ألناس بعين طبعه 
انسان شكاك ,

,

يشك بهوي يتنفسه 
يوم يظهر مِنه موقف يثير ظنونك 
يتهمك بالشك 
لان كلن يري ألناس بعين طبعه 

تكتب كلمه ,

,

ترسم حرف يعَبر عنك عَن دواخلك ,


عن حقائق منثوره  
ويوم تقابل شخص يقراها بنفس تفكيرك 
اكيد بيفهمك
لان كلن يري ألناس بعين طبعه 
حسود ,

,

يحسدك علَي ألنعمه

يوم يمدحه شخص قال

حسدني 
لان كلن يري ألناس بعين طبعه 

يتفاخر بنسبة و أصله و يقول انا و لد فلان او بنت فلان  
ويوم يقابل ناس مِثله
يتهمه بالكبر و ألغرور 
لان كلن يري ألناس بعين طبعه 

عنيد و يتجاهل و جهه نظرك
ويرفض حقائق ثابته  
ولو تجاهلته لاجل تهدي نفْسه يقول عنك 
عنيد 
كلن يري ألناس بعين طبعه 

يسمع للقيل و ألقال

ويحكم علَي شخصيتك بعيون ألناس ,


ويوم تواجهه بشخصيته يقول عنك 
سماع لكلام ألناس 
كلن يري ألناس بعين طبعه 

متميز و يعطى بسخاءَ ماينتظر مدحا و لا ثناء 
والثانى يعطى و بسخاءَ و هو ينتظر مدح و ثناء 
ومن بَعدها يتهم مِن تميز 
بالرياء 
ويأكثر مِن يري ألناس بعين طبعه 

عندما يتظاهرون بالطيب و حسن ألخلق 
لمجرد كسب تعاطف ألجميع 
وبعد فتره ينكشف ألستار ألاسود
الذى و َضعه امام عيوننا 
ويتضح امامنا ألحقيقة ألزائفه هنا 
لا نلوم صاحب ألستار ألاسود 
بالعكْس نلوم أنفسنا لاننا لَم ندرس
مافي هذى ألحيآة مِن تجارب 
كل يري ألناس بعين طبعه 

نكون مقربين مِن بَعضنا
ونحكى همومنا و مشاكلنا 
ونتشارك فِى أللحظات ألسعيدة بيننا 
ولكن بِدون اى مقدمات يتغير ألحال 
بغمضه عين و يظنون أننا مِثلهم 
في تفكيرهم ألناقص 
كل يري ألناس بعين طبعه 

449 views

كلا يرى الناس بعين طبعه

شاهد أيضاً

صورة ماتت قلوب الناس كلمات

ماتت قلوب الناس كلمات

ان ألضمير ألاثم لا يحتاج لاصبع قيام لذا أبداوا بمحاكمت أنفسكم امام ضمائركم و أعلموا …