كيف اجعل زوجتي تحبني

السعادة الزوجية مطلب الزوجين،

 


وهي مسئولية الطرفين ؛

 


 


لان الحياة الزوجية شركة بين الزوجين،

 


تحتاج الى تجاوب الطرفين و تعاونهما ؛

 


 


لتحقيق السعادة المنشودة .

 


وسنوضع فهذا الموضوع طريقة جعل زوجتك تحبك،

 


فدور الزوج مهم فارساء قواعد السعادة الزوجية ،

 


 


ولنوضح فن التعامل مع شريكة حياتة ؛

 


 


لتاسيس عش زوجية سعيد و ناجح.

 


فعليك باسعاد زوجتك،

 


وادخال السرور الى قلبها طوال الوقت،

 


فان سعدت المراة بزوجها احبته،

 


واطبقت عليه داخل قلبها على الدوام.

من اهم الامور التي يتوجب عليك فعلها،

 


هي:

حسن الاستهلال و لقاء زوجتك: خاصة بعد العودة من العمل او السفر،

 


او اي غيبة لاى اسباب كان،

 


وابدا بالسلام،

 


فقد قال تعالى :” فاذا دخلتم بيوتا فسلموا على انفسكم تحية من عند الله مباركة طيبة “.

 


وكان من هدى النبى ان يسلم على اهلة عند دخولة عليهم ؛

 


 


فذلك لاشاعة البركة ،

 


 


ونشر لمعاني الامن و السكينة بين الزوجين،

 


ويقوى المحبة التي هي السبيل الى الجنة .

 


طلاقة الوجه: لاق زوجتك بوجة سموح طلق،

 


فهي خير من يتلقي بطلاقة الوجة و انبساطه.

 


ففى البسمة معني الرحمة ،

 


 


وتطييب الخاطر،

 


وتحبيب اللقاء،

 


وكسب القلوب و مسح العناء،

 


فلا تعبس و لا تلق نظرات جامدة منفرة ؛

 


 


فان العيون لها لغة بليغة التعبير،

 


عظيمة التاثير،

 


ولا استقبال بالهموم و الاحزان.

عذوبة الخطاب و لطافة النداء:فعلي قدر عذوبة الحديث تكون الجاذبية او النفور،

 


وقد رسم الاسلام منهجا لفن الخطاب،

 


وفقة النداء،

 


الذى من شانة ان يحقق سعادة الزوجين،

 


عن طريق الكلمة الطبية ،

 


 


فعليك بمخاطبة زوجتك بالكلمة الطيبة ،

 


 


والعبارة الحسنة ،

 


 


دون فحش او اساءة ،

 


 


ولا لعن او طعن.

 


ففى هذا تاثير عظيم على المؤانسة ،

 


 


وتقوية اواصر الالفة و المحبة .

 


خاطبها باحب الاسماء الى قلبها،

 


ونادها بما به دلال،

 


فذلك يشعرها بالمحبة و التقدير،

 


ويجلب السعادة و السرور،

 


ويشرح النفس و الصدور،

 


ويطرب الاذان و القلوب ؛

 


 


فيحدث من الخير ما يحدث،

 


والتدليل لون من الوان المداعبة المحببة و المرح البريء،

 


فتتحطم الحواجز و يتبدد الخوف و الجفاف،

 


وتحل العذوبة و العاطفة ،

 


 


وتشيع البهجة .

 


 


واشعرها خلال الحديث معها بالاهتمام لما تقول،

 


بالتوجة اليها و الاقبال عليها،

 


والحفاظ على التواصل عن طريق العينين،

 


وتجنب اللامبالاة و الانفة و الكبر،

 


او ان تتولي عنها و تعرض.

 


خاطبها بصوت هادئ بتان و تمهل،

 


دون صراخ او صخب،

 


لتتجنب العتاب و المشاكل.

عليك عزيزى الزوج بالترويح عن زوجتك ؛

 


 


فالنفس تحتاج الى ما يذهب الملل،

 


ويجدد النشاط،

 


ويمسح العناء بالهناء،

 


وما من احد احب الى الزوجة من زوجهان كى يقدرها و يروح عنها بالملاعبة و التسلية و الضحك،

 


ومزاح فمختلف الظروف و الاحوال،

 


شريطة ان يصبح المزاح بالحق لا بالكذب،

 


والا يصبح عديدا،

 


فيميت القلب،

 


ويزيد الغفلة و يقلل المراء.

عاونها و ساعدها فتدبير البيت،

 


وشاورها فامورك ؛

 


 


لتشعر باهميتها فقلبك،

 


واثرها فحياتك و قراراتك،

 


اجعلها ذراعك الايمن،

 


واثن عليها بالمديح على اراءها.

فاجئها بالهدايا دون مناسبة ،

 


 


فالنساء يحببن المفاجات.

 

  • كيف اجعل زوجتي تحبني

525 مشاهدة

كيف اجعل زوجتي تحبني